أكرم القصاص

مخاوف حادة فى إسرائيل من سباق التسلح فى المنطقة.. قائد سلاح الجو الإسرائيلى يحذر من تدفق الأسلحة المتطورة للعرب.. ويؤكد: تفوقنا النوعى على جيوش العرب فى خطر.. ويراهن على المقاتلة F-35

الثلاثاء، 05 أبريل 2016 11:24 م
مخاوف حادة فى إسرائيل من سباق التسلح فى المنطقة.. قائد سلاح الجو الإسرائيلى يحذر من تدفق الأسلحة المتطورة للعرب.. ويؤكد: تفوقنا النوعى على جيوش العرب فى خطر.. ويراهن على المقاتلة F-35 قائد سلاح الجو الإسرائيلى العميد تال كالمان خلال المؤتمر
كتب – محمود محيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سادت حالة من القلق داخل الأوساط العسكرية الإسرائيلية، خلال الفترة الأخيرة بسبب سباق التسلح فى المنطقة العربية، وهو ما عبرت عنه تحذيرات قائد سلاح الجو الإسرائيلى العميد تال كالمان، مؤخرا، عندما حذر من أن تدفق الأسلحة فى المنطقة قد يعمل على تغيير ميزان القوى بصورة لا تصب فى صالح إسرائيل.

وحذر كالمان، خلال جلسة نقاش للتحديات المتغيرة التى تواجه إسرائيل الفترة المقبلة خلال المؤتمر السنوى لمعهد "فيشر" للبحوث الاستراتيجية الخاصة بالجو والفضاء بالتعاون مع مجلة و"إسرائيل ديفينس" العسكرية، والذى أقيم فى أحد فنادق تل أبيب بداية الأسبوع الجارى، من خطر فقدان إسرائيل تفوقها العسكرى فى خضم سباق التسلح فى الشرق الأوسط.

وأضاف المسئول العسكرى الإسرائيلى إلى أن عدم الاستقرار فى المنطقة، بالإضافة إلى تفاقم سباق التسلح فيها يشكلان خطر كبير بالنسبة لإسرائيل وهذا يجب أن "يقض مضاجع" القيادة فى تل أبيب.

تآكل التفوق العسكرى للجيش الإسرائيلى


ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن كالمان قوله: "هناك احتمال لتآكل التفوق العسكرى للجيش الإسرائيلى وسلاح الجو الإسرائيلى"، مشيرا إلى التزام الولايات المتحدة بضمان تجهيز إسرائيل عسكريا بصورة أفضل من جيرانها.

ووصف كالمان سلاح الجو بجسم "مهيمن ومركزى" فى الدفاع بنجاح عن إسرائيل ضد التهديدات التى تواجها، ولكنه حذر من أن ذلك قد يتغير فى المستقبل القريب، قائلا: "أسلحة غربية وشرقية متطورة دخلت المعادلة وتلقتها دول محيطة بنا"، فى إشارة منه إلى معدات تأتى من أوروبا والولايات المتحدة وكذلك من الصين لدول مثل مصر ودول الخليج.

وقال الضابط الإسرائيلى الكبير أن سباق التسلح قد تعاظم وأن دول كثيرة فى المنطقة تتزود بأسلحة متطورة بمئات مليارات الدولارات.

وأضاف المسئول العسكرى الإسرائيلى: "طائرات مقاتلة وصواريخ بالستية وصواريخ أرض - جو متطورة، دخلت سباق التسلح، إلى جانب عدم إستقرار، خلق خطرا أكبر" بسبب الصراع الخفى بين إيران ودول المنطقة، مشيرا إلى أنه منذ التوقيع على الإتفاق النووى الإيرانى ورفع العقوبات الاقتصادية عن الجمهورية الإسلامية، عملت طهران على الحصول على معدات عسكرية، من ضمنها نظام الدفاع الجوى "اس- 300" من روسيا وهو ما احتجت عليه إسرائيل بشدة.

الخوف من تسلح الخليج


فيما لفتت "مجلة "يسرائيل ديفينس" العسكرية، إلى أن مسؤول أمنى أمريكى كبير قد قال قبل عدة أشهر إن وزير الدفاع ومسئولين إسرائيليين قد أعربوا عن معارضتهم لبيع منظومات أسلحة أمريكية متطورة لدول الخليج فى أعقاب الاتفاق النووى مع إيران.

وقال المسؤول الأمريكى فى حينها: "هناك عدة قدرات عسكرية لا يريد الإسرائيليون أن تصل إلى يدى دول الخليج، وهذه المرة طرحت أيضا قبل الاتفاق النووى مع إيران".

وكان الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، قد طلب لقاء زعماء دول خليجية بعد إعلان الاتفاق النووى الإيرانى من أجل بحث موضوع زيادة المساعدات العسكرية الأمريكية المقدمة لها.

الشرق الأوسط المتفجر


ووصف الجنرال العسكرى، الذى كان طيارا حربيا فى السابق، الشرق الأوسط بأنه "مكتظ ومتفجر"، محذرا من أن الكثير من التطورات فى المنطقة كانت "غير متوقعة"، مضيفا أن "عدو اليوم هو صديق الغد، وصديق اليوم هو عدو الغد".

المقاتلة المتطورة اف – 35


وأشاد كالمان بالطائرة الحربية الأأمريكية من طراز F-35 التى تمثل آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا فى هذا المجال، والتى من المتوقع أن تصل إسرائيل فى ديسبمر 2016، قائلا: "الطائرة أفضل من طائرات أخرى فى السوق وثمنها أقل من طائرات أخرى متوفرة".

وردا على انتقادات وجهت لتلكفة الطائرة المرتفعة، قال كالمان: "ثمن الطائرة – حوالى 100 مليون دولار أى 377 مليون شيكل لكل طائرة، وصيانتها رخيصة وستصبح أرخص مع الوقت"، مضيفا: "برمجيات الطائرة، التى لا تزال قيد التطوير تشكل قفزة إلى الأمام عن طائراتنا الحالية".

المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل


وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن إسرائيل تحصل فى الوقت الراهن على حوالى 3 مليارات دولار أى ما يعادل (11.32 مليار شيكل) من المساعدات السنوية من الولايات المتحدة، وقبل انتهاء حزمة المساعدات الحالية فى عام 2017 المقبل، طالبت إسرائيل زيادة هذه المساعدات لتصل إلى 5 مليارات دولار فيما يعادل (18.87 مليار شيكل) سنويا للحفاظ على التفوق العسكرى النوعى على أعدائها.

وكانت قد أشارت وسائل إعلام عبرية إلى أن الولايات المتحدة رفضت هذا الطلب، بحسب ما قالته مصادر أمريكية فى العام الماضى، ولكن مع ذلك، فإن المفاوضات بين إسرائيل وواشنطن على حزمة المساعدات لا تزال جارية.


الحرب فى سوريا


وفيما يتعلق بأنشطة الولايات المتحدة وروسيا وسوريا والحرب ضد تنظيم "داعش" فقال كالمان، "إن نشاطات التحالف فى المنطقة تلزمنا بالحفاظ على مصالح إسرائيل من خلال التنسيق المستمر مع الأطراف الفاعلة".


الأسلحة المتطورة (1)

الأسلحة المتطورة (2)



موضوعات متعلقة..



- البحرية الإسرائيلية تنهى مناورات بالبحر الأحمر لمواجهة عمليات مسلحة

إسرائيل تغزو العالم بالسلاح والتكنولوجيا..أرباح شركة عسكرية واحدة تصل لـ 6.6 مليارات دولار فى 2015..تل ابيب تصدر طائرات بدون دون طيار وأجهزة استشعار وأسلحة لأوروبا وآسيا والولايات المتحدة وأمريكا

- قلق حاد فى إسرائيل من شراء مصر أقمارا صناعية من فرنسا




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة