خالد صلاح

وزير التعليم يصدر قرار باختصاص الوزارة باعتماد الشهادات الصادرة عن مدارس النيل

الإثنين، 04 أبريل 2016 10:10 ص
وزير التعليم يصدر قرار باختصاص الوزارة باعتماد الشهادات الصادرة عن مدارس النيل الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين
إضافة تعليق
أصدر الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية و التعليم و التعليم الفنى قرارًا وزاريًا رقم (121) بتاريخ 2/4/2016 بشأن مدارس النيل المصرية .

وبحسب بيان، نص القرار على أن شهادة مدارس النيل هى شهادة مصرية طبقا للمعايير الدولية تحت إشراف وحدة شهادة النيل الدولية بصندوق تطوير التعليم، وبالشراكة مع هيئة الامتحانات الدولية بجامعة كمبريدج البريطانية.

وأضاف القرار أن تتولى وزارة التربية و التعليم و التعليم الفنى، ومديريات التربية والتعليم المختصة اعتماد الشهادتين اللتين تصدرهما المدارس التابعة لوحدة شهادة النيل الدولية.

كما تمنح شهادة النيل الإعدادية الدولية (CNIPE) عند إتمام مرحلة التعليم الأساسي بالمدارس التى تصدر الشهادة عند اجتياز الامتحان بنجاح، و يجوز عقد امتحان دور ثان حسب القواعد التى تحددها وحدة شهادة النيل الدولية، إضافة إلى أن تمنح شهادة النيل الدولية (CNISE) بعد اجتياز عدد سبع مواد كحد أدنى من المواد المؤهلة لدخول الجامعات من بينها مادة اللغة العربية، ومادتى التربية الدينية، والتربية الوطنية وفق مقررات الوزارة.

كما يجوز للطالب دراسة أي مستوى (L1،L2،L3 من مستويات المواد مرة واحدة خلال الثلاث سنوات "الصفوف العاشر والحادى عشر و الثانى عشر"، ويسمح للطالب بإعادة دخول امتحان المستوى بحد أقصى مرتين للمادة الواحدة خلال مدة الدراسة، و يتم احتساب المجموع الاعتبارى باستخدام نظام التقييم الرقمى لتقديرات النجاح ،كما يتم احتساب الدرجة الفعلية التي يحصل عليها الطالب في مادة اللغة الفرنسية منسوبة الى النسبة المئوية ضمن المجموع الاعتبارى.

على أن تصدر وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية الدولية شهادة بالمواد التى اجتازها الطالب من مواد التربية الدينية، و التربية الوطنية، ( اللغة الفرنسية) حال اختيار الطالب لها.



موضوعات متعلقة



بالفيديو.. مدير مدرسة بالجيزة يعاقب التلاميذ بالضرب لتركهم الفصل بين الحصص




إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة