خالد صلاح

استجابة لـ"اليوم السابع".. وزير الصحة يوافق على زراعة كبد للطفلة مريم

الأربعاء، 27 أبريل 2016 07:11 م
استجابة لـ"اليوم السابع".. وزير الصحة يوافق على زراعة كبد للطفلة مريم الطفلة مريم
القليوبية – أحمد عبد الهادي بكير
إضافة تعليق
فى استجابة لما نشره "اليوم السابع"، وافق الدكتور أحمد عماد راضى وزير الصحة والسكان على علاج الطفلة مريم 7 سنوات، على نفقة الدولة، لاحتياجها لزراعة الكبد، بعد تدهور حالتها الصحية، وذلك بعد نشر "اليوم السابع" قصة معاناتها مع المرض تحت عنوان "ارحموا مريم".

وكلفت وزارة الصحة المتحدث الرسمى للوزارة بالتواصل مع أهل الطفلة المريضة لمتابعة حالتها واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاجها على نفقة الدولة.

وفى الوقت نفسه تبرع أهل الخير لعلاج الطفلة مريم محمد عبد العاطى، واصطحب مراسل "اليوم السابع" الأب والأم والطفلة مريم وذهبوا إلى مستشفى أبو الريش للأطفال، للبدء فى الإجراءات المطلوبة.

وفى هذا السياق قال محمد عبد العاطى والد الطفلة مريم ، بأن الدكتورة هناء القرافصى أستاذ أمراض الكبد للأطفال ، المعالجة لمريم ، طالبت أن وزنه ينخفض حوالي 26 كيلو حتى يستكمل باقي الإجراءات والتحاليل والإشاعات ، وأكد والد الطفلة بأنه حالياً يتابع مع طبيب متخصص في نظام التغذية ، ومتابعته ايضاً في أحدى صالات الجيم ، حتى ينخفض وزنه ليتبرع بفص كبده لأبنته .

كان "اليوم السابع" نشر قصة الطفلة "مريم"، التى لا يتجاوز عمرها 7 سنوات حيث إنها تحتاج إلى زراعة كبد، ومعاناة والدها ووالدتها، بعد تدهور حالتها الصحية وبحاجة إلى العلاج الفورى لإجراء عملية جراحية لزراعة الكبد، لمعاناتها من مرض نادر بالوريد البابى، ولم يتردد الأب الذى لا يملك قوت يومه بالتبرع بفص كبد لإنقاذ طفلته، وبعد موافقة الأب طلب المستشفى إجراء تحاليل تتعدى الأربعين ألف جنيه ليقف الأب مكتوف الأيدى ولا تملك إدارة المستشفى غير انتظار التحاليل والإشاعات.




موضوعات متعلقة


- بالفيديو والصور.. من ينقذ مريم؟.. طفلة 7سنوات تحتاج لزراعة كبد بالقليوبية..حالتها الصحية فى تدهور وأسرتها تناشد بعلاجها على نفقة الدولة.. والمريضة: "عايزة اتعالج وألعب مع أخواتى وأصحابى وأروح المدرسة"

إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مش مهم

شفاها الله وعافاها واتم عليها صحتها

اللهم امين

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل السباعي

ندعو الله بالشفاء لها

عدد الردود 0

بواسطة:

نسرين

ربنا يشفيك

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة