خالد صلاح

خلال استعراضه خطة الوزارة..

وزير التعليم: نحتاج إلى 33 ألف فصل والدعم الحكومى يكفى لإنشاء 6 آلاف فقط

الأحد، 17 أبريل 2016 09:25 م
وزير التعليم: نحتاج إلى 33 ألف فصل والدعم الحكومى يكفى لإنشاء 6 آلاف فقط الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين
إضافة تعليق
استعرض الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، برنامــج عمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى خلال الفترة من (ينايـــــر 2016 حتى يونيــــو 2018)، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثالث (التعليم من أجل الحاضر والمستقبل – معًا نصنع التغيير)، الذى تنظمه الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد تحت برعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

وأضاف الشربينى خلال المؤتمر الذى حضره الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى، والدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، والدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وعدد من رؤساء الجامعات، أن الوضع الراهن يشير إلى أن عدد الطلاب حوالى 20 مليون طالب موزعين على المراحل ما قبل الابتدائى – ابتدائى – إعدادى – ثانوى عام –ثانوى فنى- تربية خاصة.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن عدد المعلمين الأخصائيين مليون و174 ألف و739 معلم أخصائى، وعدد الإداريين والخدمات المعاونة 364 ألف و80 إدارى وعامل، أما عدد المدارس فوصل إلى 52 ألف و22 مدرسة موزعين بين « حكومى – خاص – دولى – معاهد قومية»، مشيراً إلى أن المدارس ذات الكثافات أكثر من 40 تلميذ فى الفصل تمثل 41% من عدد المدارس، والمدارس التى بها تعدد فترات تمثل 18% من عدد المدارس.

وأشار الوزير إلى أن هناك مناطق محرومة من المدارس وفى حاجة إلى إنشاء 33 ألف فصل، والزيادة السكانية السنوية 2.188 مليون طفل تقريبًا، مؤكداً أن التمويل الحكومى المخصص لبناء المدارس وصيانتها في موازنة 2015/2016 كان 2.6 مليار جنيه، وهذا يكفى لبناء 6 آلاف فصل فقط، والأنشطة التربوية لا تمارس بشكل كاف في كل المدارس، كما أن المناهج الدراسية وأساليب التقويم تواجه بعدم رضا من مختلف شرائح المجتمع، وتوجد صعوبة كبيرة في توفير قطع أراضى يمكن إقامة مدارس عليها.

وأضاف الوزير، أن الوزارة تسعى إلى تقديم نظام تعليمى متميز، يدعم اللامركزية والحوكمة الرشيدة، ويعتمد على المشاركة المجتمعية الفاعلة والمنتجة، وتستفيد منه جميع شرائح المجتمع، بهدف بناء مواطن مصرى قادر على العمل الجماعى والإبداع والتنمية الذاتية المستمرة وقبول الآخر.

وأوضح الوزير أن محاور رؤية الوزارة تشمل تكوين مدرسة فعالة تقدم تعليمًا عالى الجودة، فى بيئة تعليمية غير نمطية، تقوم على أساليب التعلم النشط، واستخدام تكنولوجيا الاتصال، لإكساب المتعلم مهارات التعلم الذاتى والتفكير العلمى والمهارات الحياتية، كما تسعى إلى تواجد معلم متميز وعلى مستوى عالى من المهنية والخبرة المتميزة التي تمكنه من القيادة التربوية.

وأضاف الشربينى أن من أهم المحاور هو توفير مناهج تدعم الأهداف القومية، وترتكز على أنشطة فعالة، وتدعم التفكير العلمى الناقد، وقيم المواطنة، وتراعى الفروق الفردية، بالإضافة إلى تكنولوجيا تعليم متقدمة، تندمج بشكل كامل فى طرق التعليم والتعلم، وبنية المناهج، والكتاب المدرسى، كما تشمل المحاور المشاركة المجتمعية والتى تقوم بدورها باطلاق الطاقات الفعالة للمجتمع المدنى؛ لدعم جودة التعليم فضلا عن الإدارة التربوية المتميزة والبيانات والمعلومات الدقيقة.

وأكد الهلالي أنه من خلال الأهداف الفرعية للخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى (2014/2030)، فإن برنامج الوزارة (2015/2016) يعمل على الارتقاء بأداء الإدارة المدرسيــــــة، وتطوير المناهج والكتاب المدرسى ونظم الامتحانات والتقويـــــم، وتحسين جودة الحياة المدرسية بمراحل التعليم المختلفة، وتوفير فرص التنمية المهنية المستدامة للمعلمين، مشددا على ضرورة دعم الأنشطة التربوية وتنمية آليات المشاركة المجتمعية، ودعم مدارس الدمج لذوى الإعاقة، وتطوير منظومة التعليم الفنى، ودعم عملية محو الأمية.


موضوعات متعلقة:


وزير التعليم: نحتاج 31 ألف فصل لمواجهة الزيادة السكانية بتكلفة 50 مليار جنيه

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة