خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هل ترأس المرأة لجان مجلس النواب؟.. 89 نائبة يواجهن رجال البرلمان.. نائبات يبحثن عن رئاسة اللجان النوعية.. ويؤكدن: نمتلك خبرات وكفاءات تفوق النواب.. ونتحدى التربيطات والموائمات الحزبية والتكتلات

الجمعة، 25 مارس 2016 03:45 م
هل ترأس المرأة لجان مجلس النواب؟.. 89 نائبة يواجهن رجال البرلمان.. نائبات يبحثن عن رئاسة اللجان النوعية.. ويؤكدن: نمتلك خبرات وكفاءات تفوق النواب.. ونتحدى التربيطات والموائمات الحزبية والتكتلات البرلمان المصرى
كتب أحمد حمادة – إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
*

النائبة ماجدة نصر: هناك عناصر نسائية فى البرلمان تستطيع حسم الانتخابات


*

سحر الهوارى: التربيطات الحزبية ستعوق فرص المرأة فى تولى مناصب اللجان النوعية


*

آمنة نصير: فرصة رئاسة المرأة للجان النوعية كبيرة والنائبات مؤهلات لذلك


*

ميرفت ميشيل: التربيطات وحدها لا تحسم الانتخابات الداخلية فى البرلمان


*

شيرين فراج: النائبات يمتلكن خبرات أكثر من الرجال فى تخصصاتهم



تضع انتخابات اللجان النوعية للبرلمان، 89 نائبة فى مواجهة 505 نواب، للتنافس حول رئاسة ووكالة وأمانة سر اللجان، نائبات فى البرلمان أعلن خوض المنافسة ليس فقط اعتمادا على أصوات السيدات فى البرلمان لكن بعمل تربيطات مع بعض الدوائر فى مجلس النواب، فهل تنجح المرأة لتكون رئيساً لإحدى اللجان؟، فى الوقت الذى رأت إحدى النائبات أن التربيطات داخل المجلس قد تهدر دور المرأة.

أكدت النائبة سحر الهوارى أنها ستترشح لمنصب وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، داعية جميع النائبات اللواتى يجدن فى أنفسهن الكفاءة والقدرة على تقديم خدمات داخل اللجان النوعية بضرورة الترشح لأحد المناصب، قائلة إن المرأة التى ستترشح على رئاسة اللجان ستكون متخصصة جدا فى مجالها، قائلة "أى نائبة هيكون عندها القدرة للترشح فى أحد مناصب اللجان ستكون بالفعل متخصصة جدا فى مجالها وستكون لها الخبرة والكفاءة لتقديم الأفضل للمجتمع المصرى".

وأضافت الهوارى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن اللائحة الداخلية للبرلمان نصت على ضرورة التمثيل المناسب للمرأة فى اللجان النوعية، ولهذا فان فرص أن تكون هناك رئيس أحد اللجان النوعية من النائبات كبيرة، ولكن المخاوف تأتى من التربيطات السياسية داخل البرلمان، قائلة: "أن عمل الائتلافات والموائمات السياسية وتربيطات الأحزاب سيعوق فرصة المرأة فى تولى مناصب اللجان النوعية.

كما قال النائبة شيرين فراج أن اللائحة الداخلية الجديدة للبرلمان نصت على ضرورة التمثيل المناسب للمرأة فى اللجان النوعية وهو ما سيمنحها الفرصة لتولى المناصب القيادية داخل هذه اللجان، مشيرة إلى أن هناك نائبات لديهن كفاءات وقدرات وخبرات تفوق الرجال، ولذلك فان فرصها كبيرة فى تولى رئاسة اللجان النوعية داخل البرلمان.

وأضافت النائبة فى تصريح لـ"اليوم السابع" أنها ستتقدم للترشح لرئاسة لجنة الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة، مشيرة إلى أنها لديها مشروعات قوانين هدفها تطوير هذه المنظومة، وأنها ستترشح لأنها ترى أن من واجبها الوطنى أن تترشح لهذا المنصب وأن عدم ترشحها يعد تقاعس عن واجبها الوطنى.

وقالت الدكتورة آمنة نصير عضو مجلس النواب إنها ستترشح لرئاسة لجنة التعليم والتعليم والعالى والبحث العلمى بالبرلمان بهدف لرغبتها فى إعادة تطوير منظومة التعليم بما يخدم الطالب والمعلم والأسرة وهو بالتالى ما سيعود بالإيجاب على الدولة المصرية، وأوضحت أن رغبتها جاءت فى هذه اللجنة لأنها عملت فى مجال التعليم لـ40 عاما وهو ما دفعها لخوض هذه التجربة، موضحة أن منظومة التعليم تحتاج لإعادة تأهيل وترتيب.

وأشارت آمنة فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" إلى أن الدستور نص على ضرورة أن يحصل التعليم على 4% من اجمالى الناتج القومى وهى نسبة جيدة مقارنة بالماضى، لافتة إلى أن اركان المنظومة التعليمية جميعها تعانى سواء الطلاب الذين يتكدسون داخل الفصل، والمعلم الذى يعانى من قلة الراتب مما يدفعه للدروس الخصوصية، والأسرة التى تصرف أموال طائلة من أجل تعليم أبنائها.

وأضافت آمنة أن فرصة المرأة فى رئاسة اللجان النوعية فى البرلمان ليست قليلة كما أنهن يمتلكن القدرات والكفاءات التى تؤهلها لرئاسة أى لجنة من لجان البرلمان، مشيرة إلى أن هذا البرلمان شهد العديد من الظواهر الإيجابية وهى وجود هذا العدد من النائبات، إضافة لوجود نسبة متميزة من الشباب.

أكدت النائبة ميرفت ميشيل نصيف، عضو مجلس النواب، عن محافظة بنى سويف وعضو ائتلاف دعم مصر، أن المرأة لديها فرص قوية جدا للمنافسة خلال الانتخابات الداخلية فى البرلمان مشيرة إلى أن هناك خبرات وكوادر نسائية متواجدة فى البرلمان تستطيع المنافسة ويمكن حسم الانتخابات لصالحها.

وقالت ميشيل لـ"اليوم السابع"، إن التربيطات وحدها لا تحسم الانتخابات الداخلية فى البرلمان والأهم من ذلك وجود الخبرات والكوادر للجان وليس التربيط الذى يحسم المنافسة.

تجدر الإشارة على أن النائبة مرفت ميشيل نجحت فى الانتخابات البرلمانية من خلال خوض الانتخابات ضمن قائمة فى حب مصر.

أكدت الدكتورة ماجدة نصر عضو ائتلاف دعم مصر والمرشحة لرئاسة لجنة التعليم والبحث العلمى، أن هناك عناصر نسائية فى البرلمان تستطيع حسم الانتخابات الداخلية فى البرلمان، مشيرة إلى أنها تقدمت بالملف الشخصى الخاص بها لائتلاف دعم مصر ليتم ترشيحها لرئاسة لجنة التعليم والبحث العلمى من خلال الائتلاف.

وقالت النائبة ماجدة نصر، لـ"اليوم السابع"، إنه لابد من الاعتماد على الكفاءة وليس عملية التربيطات التى تجرى بين النواب، حتى نفرز شخصيات متخصصة تدير اللجان البرلمانية بشكل جيد فليس هناك معنى أو استفادة حال فوز سيدات غير جديرات باللجان والعكس صحيح الأهم هو معيار الكفاءة.

وعن وسيلة الدعاية التى تنتهجها لحسم رئاسة لجنة التعليم، أكدت النائبة ماجدة نصر، أنها اعتمدت على إرسال سيرتها الذاتيه لنواب البرلمان وأعضاء ائتلاف دعم مصر بما فيهم المرشحين لرئاسة اللجنة.


أخبار متعلقة ..



بالأرقام.. ننشر ترشيحات أحزاب "دعم مصر" فى معركة اللجان النوعية.. مستقبل وطن يدفع بـ18 نائبا.. حماة الوطن يكتفى برئاسة لجنتين ووكالة أخرى.. والشعب الجمهورى: يرشح 4 نواب.. و"المؤتمر" ينافس على 6 لجان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة