خالد صلاح

"السبت" انطلاق الدورة الثانية من مهرجان القاهرة الأدبى.. و"الكونى" ضيفًا رئيسيًا

الأربعاء، 10 فبراير 2016 07:00 م
"السبت" انطلاق الدورة الثانية من مهرجان القاهرة الأدبى.. و"الكونى" ضيفًا رئيسيًا الكاتب الكبير إبراهيم الكونى
كتب أحمد إبراهيم الشريف
إضافة تعليق
تنطلق الدورة الثانية من مهرجان القاهرة الأدبى، فى السابعة مساء السبت المقبل، تحت شعار "الأدب.. حياة"، وتستمر حتى يوم الخميس الموافق 18 فبراير الجارى.

ويحل الكاتب الليبى الكبير إبراهيم الكونى ضيفًا رئيسيًا على المهرجان، ويلقى كلمة حول ثيمة المهرجان "الأدب حياة"، يعقبها حوار حول الأدب مع الشاعر أحمد الشهاوي.

ويشارك فى دورة هذا العام، التى يفتتحها حلمى النمنم، وزير الثقافة المصري، 30 أديبا من 15 دولة، من أوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، ومن أبرز المشاركين، الكتاب: صنع الله إبراهيم (مصر)، مايكل مارش (الولايات المتحدة)، جبار ياسين (العراق)، بيتر وجسن (الدنمارك)، وفرانك بايس (جمهورية الدومنيكان)، وطارق الطيب (السودان)، ورشا عمران (سوريا).

وانطلقت الدورة الأولى من المهرجان العام الماضى بمشاركة أدباء من 13 دولة، وكان الكاتب التركى الحائز على نوبل أورهان باموق هو ضيفها الرئيسي.

و يهدف مشروع "مهرجان القاهرة الأدبي" إلى إعادة تسليط الضوء على مدينة القاهرة باعتبارها جامعة للثقافات المختلفة، وكذلك تعزيز التواصل بين جمهور الأدب من جهة والكتاب من جهة أخرى، كما يهدف لتقوية أواصر التواصل بين الأجيال المختلفة من الكتاب المصريين والعرب، وكذلك لتعزيز التبادل الثقافى بين الأدب العربى وآداب الشعوب الأخرى.

وتضم اللجنة الاستشارية للمهرجان، كل من: إبراهيم عبد المجيد (رئيس المهرجان)، والروائى المصرى حمدى الجزار، والمترجم المخضرم "همفرى ديفز"، ومهمت دمرداس (رئيس مهرجان اسطنبول الأدبي)، ومايكل مارش (رئيس مهرجان الكتاب بمدينة براغ).

وتحظى هذه الدورة، بدعم من مؤسسة الأهرام ووزارة الثقافة المصرية وكلية الألسن (جامعة عين شمس)، مكتبة القاهرة الكبرى، والمؤسسات الثقافية الأجنبية التالية: المنتدى الثقافى النمساوي، معهد جوته، بروهلفتيا، معهد سربانتس، معهد يونس إمرى، سفارة جمهورية التشيك وسفارة الدومينيكان؛ ومؤسسات مصرية غير حكومية مثل دوم للثقافة والكتب خان للنشر، وينظم المهرجان "صفصافة للثقافة والنشر"، وهى مؤسسة مصرية خاصة تنشط فى المجال الثقافى.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة