خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس جامعة دمنهور يفتتح مسابقة التنسيق الداخلي بكلية الزراعة

الخميس، 29 ديسمبر 2016 08:06 م
رئيس جامعة دمنهور يفتتح مسابقة التنسيق الداخلي بكلية الزراعة على هامش احتفال قسم البساتين بالعام الجديد
البحيرة جمال أبو الفضل - ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
افتتح الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور اليوم الخميس مسابقة التنسيق الداخلى التى ينظمها قسم البساتين بكلية الزراعة؛ بحضور الدكتور عبد الحميد السيد القائم بعمل عميد كلية الزراعة، والدكتور منيع مبارك المدرس بقسم البساتين بالكلية، والدكتور سامى يعقوب المدرس بقسم البساتين بالكلية، ولفيف من الأساتذة أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بالكلية، وذلك بمقر كلية الزراعة بمجمع الكليات بالأبعادية.
 
وتفقد صالح مسابقة التنسيق الداخلى التى نظمها قسم البساتين بالكلية بين طلاب الفرقة الثالثة بمشاركة ثلاث مجموعات طلابية تحت الإشراف العلمى والأكاديمى للجامعة، وكذلك عدد من النماذج التعليمية للتنسيق والتجميل، وتقييم هذه الأعمال وتكريم المتميزين من الطلاب المشاركين.
 
من جانبه أشاد الأستاذ الدكتور عبيد صالح رئيس الجامعة بهذا النشاط الطلابى المتميز، وأعرب عن بالغ شكره وعظيم تقديره لكل القائمين على إنجاح هذا النشاط الذى يعد إضافة إلى المجتمع البحراوى ككل وليس إلى الجامعة فحسب؛ والذى يأتى دعمًا لثقافة الممارسة العملية للطلاب قبل التخرج، وتأكيدًا على مدى الوعى بضرورة تحسين وتطوير الأداء العملى للطلاب من خلال التدريب المستمر والتزود بالخبرات العملية المتميزة إلى جانب الدراسة الأكاديمية؛ بما يفوق متطلبات سوق العمل، الأمر الذى تدعمه الجامعة لإعداد خريج مهارى قادر على مواجهة متطلبات سوق العمل بما يعود بالنفع على نفسه ومجتمعه ووطنه، وتفعيلاً لخطته التطويرية وفى إطار الدور المجتمعى والخدمى المنوط بالجامعة من خلال دعم البرامج العملية والمشروعات الإنتاجية للطلاب فى مرحلة البكالوريوس لتوفير فرص عمل متميزة قبل تخرجهم تخدم مجتمعهم وتعود بالنفع على وطنهم الغالى والتى جاءت بها مبادرة تحت عنوان (الطالب المُوَظّف) القادر على تنفيذ مشروع شخصى لنفسه قبل التخرج يوظف فيه إمكاناته وخبراته التى اكتسبها خلال الدراسة بالجامعة ويتيح أيضًا فرص عمل لتوظيف الآخرين.
 
,حث رئيس الجامعة أبناءه الطلاب على استثمار طاقاتهم وجهدهم فى التزود بالخبرات العملية أثناء مرحلة الدراسة والعمل على الاستفادة من خبرة أعضاء هيئة التدريس بالكلية الذين لن يبخلوا عليهم بالنصح والإرشاد، مما يكون له بالغ الأثر فى تكوين شخصيتهم وصقل خبرتهم قبل التخرج؛ الأمر الذى يؤهلهم للحصول على فرص عمل متميزة على المستوى المحلى والإقليمى والعالمي، وضرورة أن يكون التميز على كل اللأصعدة سواء الإنتاجية منها أو البحثية أو المشروعات التنافسية بما يضع الجامعة فى مكانتها كقاطرة تنمية وإشعاع.
 
وفى سياق متصل أكد الدكتور عبد الحميد السيد القائم بعمل عميد كلية الزراعة أن هذه المسابقة تأتى اتساقًا مع مبادرة رئيس الجامعة؛ والتى تهدف إلى غرس ثقافة التطبيق والتدريب بشكل عملى والبعد عن طرق التعلم التقليدية بما يتيح للطلاب التعرف على أهم الحالات التى تواجه المشتغلين فى الميدان التطبيقى للدراسة النظرية؛ حيث أعلن أنه وفقًا لتوجيهات رئيس الجامعة تقوم الكلية بالاتفاق مع عدد من كبريات المزارع والشركات والمصانع بالمحافظة على توفير تدريب عملى بداخلها للطلاب والتعاون مع الجامعة لتوفير وسائل الانتقال والإقامة وصرف حوافز تشجيعية للطلاب المشاركين دعمًا وحرصًا على تعميم الاستفادة من هذه الخبرات، وكذلك قيام الكلية بالتحضير لزراعة أسطح كليات الجامعة بمختلف الأنواع من نباتات الزينة، وكذلك قيام الطلاب بالعمل بأنفسهم بمزرعة الكلية بالبستان والاستفادة من منتجات المزرعة واستثمارها لخدمة المجتمع البحراوي، على أن يتم تخصيص جزء من عائد هذه المنتجات للطلاب المشاركين تقديرًا لجهدهم وتميزهم وتحفيزًا لهم على استمرارية العمل والعطاء.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة