خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وائل عبد الودود حسين يكتب : أحلى كلام

السبت، 24 ديسمبر 2016 08:00 ص
وائل عبد الودود حسين يكتب : أحلى كلام علم مصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شايل حمل جبال

والهم عليك تلال

الطريق بيك طال

وفى دروب الأيام رحال

عايش زى الجِمال

فى الصحراء بالأميال

على الحصى وعلى الرمال

زادت عليك الأحمال

وعنوانك الصبر والاحتمال

لا تقطع مع الله حبل الوصال

من قدم الخير ولو مثقال

ووهبه لذى الجلال

يبارك له فى الأعمال

تواضع ولا تمش متعال

وادى الحقوق من غير إهمال

وزى ما قالوا فى الأمثال

وغنوها فى الموال

لا تصاحب الأنذال

ده الذهب معدن الرجال

وميزان الناس بالأعمال

ويلى تكنز فى المال

ولا تراعى للناس أحوال

فيه جشع واستغلال

خليك رحيم وبالاعتدال

ده أحلى كلام اتقال

كن للخير دال

هو الباقى من الأعمال

والدنيا كلها إلى زوال


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

عزيزي الاستاذ وائل عبد الودود حسين مع. تقديري

سيظل. احلي. الكلام في. جعبة. الكاتب. حتي. يخرج. الي. عالم. الوجود. ليت. لغة. التواصل. بين البشر. علي. مستوي. (((((. احلي. الكلام. )))))

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد أبوهرجة

معدن الرجال

ونحن هنا فى هذا المكان تعرفنا على افضل الرجال وحضرتك منهم استاذ وائل الشاعر المحترم تحلق دائما فى السماء منطلقا بابياتك الجميلة تحياتى استاذ وائل وفى انتظار المزيد

عدد الردود 0

بواسطة:

وائل عبد الودود

الذهب معدن الرجال

اجدع رجال استاذ نشأت رشدي واستاذ محمد ابو هرجة تعرفت عليهم وتشرفت بمعرفتهم ومعرفة اخلاقهم عبر اقلامهم الجميلة عبر بوابة الصحافة الجميلة والحرة اليوم السابع التي تتيح لكل من يملك موهبة او لديه راي ان يعبر عنه تحية كبيرة ممزوجة بعطر الحب لها وايضا الكتاب المتميزين الاستاذ خالد صلاح ودندراوي الهواري وعادل السنهوري وأكرم القصاص وغيرهم الذين استمتع بمقالاتهم بالاضافة الى اخرين أشكركم جميعا على اخلاصطم وعلى حبكم لمصر

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

الاستاذ وائل عبد الودود " الكلمة الحلوة "

اشكرك. لأخلاصك. تجاه. كل. الأصدقاء / استاذ محمد ابو هرجة .. الاستاذ محمد محمود. .. المهندس توفيق. ميخائيل .. ا. احمد فؤاد وكل القراء. .. ان. القراءة والكتابة عمل. رائع. .. مازلت. أتذكر. اول زجل لي وانا في سن صغيرة جداً. وكان. اسمه. " عفريت. البحر "" الذي. لم. اره. ولكن. بعد كل. تلك. السنوات وجدته متلبسا. في. صورة عفريت الارض وهو كل. انسان. غير. مخلص. لوطنه ولا. لأبناء. وطنه. واشكر الله. من. اننا. اجتمعنا. علي. الكلمة. الحلوة. والأخلاق. الحميدة. .. وكل. عام وانتم ومصرنا. الحبيبة بكل خير .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة