خالد صلاح
}

عصام شلتوت

جمعية الجبلاية الاستهلاكية.. وبطاقات دعم السلع الكروية

الأربعاء، 21 ديسمبر 2016 06:00 م

إضافة تعليق
إياك ينال منكم التعاطف تجاه أكثرية من الأندية أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بـ5 شارع الجبلاية!
هؤلاء.. هم من يطالبون بتأجيل كل تجديد!
 
نعم.. وهات يا تهديد ووعيد بأن «البلدة».. سواء مدينة صغيرة، أو محافظة كبيرة، ستنفجر إذا ما كان الإصلاح، يعنى إدارة محترفة لكرة القدم على الأقل.. ولن نقول للرياضة!
 
إنهم يرفضون أفكاراً عن «المدير الرياضى».. ليديروا بأنفسهم!
حضراتهم لا يوافقون بتاتاً على أن يوقع المدير الفنى للفريق بنفسه قائمة اللاعبين!
المثير للغيظ أنهم يتدخلون فى التشكيل، ولم يبق إلا طرح خطط اللعب كمان!
 
أقول لحضراتكم إيه.. ولا إيه.. ده لسه كمان الاتفاق على شخص بعينه عبره فقط تتم صفقات الكرة.. والملابس وكله.. كله!
الأهم.. أن ما خفى كان أعظم!
 
• يا سادة.. انتظروا الجمعية التى أعلن اتحاد الكرة عنها لإجراء بعض التعديلات.. وستروا ما يمركم!
يفترض أن أعضاء الجمعية يصلون ليل نهار من أجل احتراف كامل.. يضمن لهم حياة أفضل.. ماشى!
لكن ما يحدث مغاير تماماً!
الأسهل بالنسبة لهم، أن ينتظروا الإعانات، ويطالبوا الحكومة بدعم السلع الكروية!
• يا سادة.. هنا يتم تعيين الأقارب والمحاسيب، فى كل الوظائف!
 
هذا مدير الكرة.. إما حكم سابق، أو أحد من يرتبط بمسؤول فى المديرية والوزارة إن أمكن!
بس عايز أقول بأمانة.. يحدث هذا دون سابق ترتيب مع هذه الجهات، اعتماداً على التوسط عند الأحباب!
• يا سادة.. تخيلوا.. لا يوجد مجلس إدارة يوحد الله.. يرتبط بعقد كامل مع مدير فنى، أو أى مدرب من أساسه!
يقولون يا أفندم إن محضر جلسة مجلس الإدارة بتعيين الكابتن كاف جداً!
طبعاً.. يبقى المدير الفنى صامتاً.. لا يحرك ساكناً، وإلا فإن التغيير فى انتظاره.. وهنيئا لك يا ساكت وده الصواب!
• يا سادة.. أما إذا تحدث أو تجرأ المدرب على الحديث فإنه يصبح متهماً بقلة النتائج.. والجمهور فى هذه الحالة يخرج هائج وكده.. يبقى خلصوا على الراجل!
طيب والمدرب!
طبعاً.. يهمه العقد.. لأ!
عارفين ليه!
أغلبهم وباعترافهم عنده شغل تانى!
مش كده.. وبس.. كمان ليه يعمل بطاقة ضريبية!
• يا سادة.. أعضاء كثر فى جمعية الجبلاية، يرفضون التحول نحو «رابطة أندية» تدير بطولتهم وأموالهم!
ده بير البترول بتاعهم والحسنة اللى مش قليلة بس مغلق عليها من سنين كتيرة، أفضل من البيع الجماعى والكل يعرف بكام!
صدقونى.. لا يوجد فى %75 من أعضاء الجمعية ناد مؤهل لخوض تجربة الاحتراف الحقيقى.. فكله بيمشى بالحب الحقيقى!
• يا سادة.. الترتيب لابد أن يبدأ من الداخل!
 
اتحاد الكرة.. أقصد مجلس الإدارة، يحتاج إرادة الدولة، حتى يتمكن من تغيير أداء كرة القدم، وجعلها صناعة بالمعنى المفهوم!
مجلس الإدارة لن يستطيع طرح أفكار احترافية من نوعية أن اللاعب لا يوقع عقدا وهو طالب، ولا وهو فى التجنيد الإجبارى «الخدمة الوطنية».. ولا يمكن الصمت تجاه عمله بمهنة أخرى!
• يا سادة.. اتحاد الكرة لن يتمكن من رفض أى مدرب له مهنة أخرى.. بدعوى: «الراجل يجيب منين بعد المعاش»!
كأن كرة القدم.. الخدمة فيها مجانية يا أفندية!
أيضاً لن يتمكن مسؤول الجبلاية من جعل الأندية شركات، ولها ظهير اقتصادى وميزانية واضحة!
عارفين ليه!
ببساطة الكل يريد أن تظل مدخولات كرة القدم، والمبالغ التى تدفع فى لاعبى الفرق.. «بضاعة أتلفها الهوا»!
• يا سادة.. اللى يحاول يحاسبهم يقولوله: «إحنا ناس محترمين.. أنت مين»!
ماشى محترمين.. بس مشى محترفين.. ولا تبحثوا عن كفاءات موثقين!
الدولة يجب ألا تدعم سلع جمعية الجبلاية نهائياً.. نرجوكم!

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الفارس العربى

الاحتراف

حبيب قلبى من جوه احنا مش عاوزين شغل افلام وانا بشتغل وادفع من جيبى الكلام ده بقى ما بيصدقهوش عيل صغير .عاوزين ناس للادارة الرياضية متفرغة ليها .وانا اعرف شخصيا ناس على مستوى عالى جدا فى الفكرالرياضى مستنية الفرصة بس .تحتاج لتفرغ حتى تنجز العمل الرياضى .أه كلنا رياضيين طبعا وبنحب الرياضة بس هناك فارق بين الاكاديمى والهاوى للرياضة .سيدى انا تقريبا قربت اعلن منطقة الشطرنج وهى هواية .محبببة .ليست عمل احترافى .المهم ان نفرغ لمسئولية الرياضة اشخاص محترفين .اكاديميين دارسين .كل العالم ماشى كده .انما شغل الحلق حوش والفهلوة .وكله تمام يا باشا جاب الرياضة ورا .اقولك 3 نماذج ناجحة .اولها كرة اليد لما اشتغلنا صح .وصلنا كاس العالم وخدنا مراكز متقدمة واكتسحنا كرة اليد الافريقية سنوات عديدة وايضا الطايرة .وايضا كرة القدم .عندما احضرناخبرات فى التدريب زى فايتسا وجوزيه طورنا من الللعبة جامد على كل الاحوال اوعى تجيب لى سيرة تطوع تانى .عاوزين احتراف .وبعيد عن الرياضة .ارى ان يسلط الاعلام الضوء على نماذج متميزة جدا .هناك مدرس يتعدى الخمسين بسنوات يؤدى عمله بمنتهى التميز والنجاح عمليا ونظريا .وفى تعليم فنى كمان .الفصل ممتلئ لا تسمع له صوتا ..اداء متميز .لا يريد كاميرات ولا اعلام .مصر مليئة بالنماذج المتميزة .جدا .وستظل مشرقة والى الافضل ان شاء الله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة