خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ألغام فى عباءة الأزهر.. 3 قضايا شائكة على مائدة المشيخة خلال 2016.. إسلام بحيرى: حديث بـ"البخارى" يدعم تفجير "البطرسية".. الشيخ ميزو: عقيدة "المهدى" مدسوسة من المجوس.. ويوسف زيدان ينفى "معراج الرسول"

الأربعاء، 21 ديسمبر 2016 04:33 م
ألغام فى عباءة الأزهر.. 3 قضايا شائكة على مائدة المشيخة خلال 2016.. إسلام بحيرى: حديث بـ"البخارى" يدعم تفجير "البطرسية".. الشيخ ميزو: عقيدة "المهدى" مدسوسة من المجوس.. ويوسف زيدان ينفى "معراج الرسول" إسلام بحيرى والشيخ ميزو
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمتلئ حقيبة الأزهر الشريف والمؤسسات الدينية بملفات شائكة عديدة، تهدد المجتمع الإسلامى وتهز استقراره وقيمه الوسطية المعتدلة، على رأسها ملف تجديد الخطاب الدينى فى إطار السعى لمواجهة العنف والإرهاب المتزايدين، وخطاب الإرهاب المتدثّر بعباءة الدين، وبينما ينشغل الأزهر بالملف الأبرز بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى، تشهد الساحة السياسية عديدًا من المواقف والتصريحات التى تضرب فى التراث الإسلامى، لتحضر بقوة على مائدة النقاش والحوار، مستدعية الحاجة للنظر والرد بشكل سريع مع نهاية العام 2016.


 

إسلام بحيرى يستعين بحديث فى "البخارى" يدعم تفجير "البطرسية"
 

فى إطار القضايا الخلافية والتصريحات المثيرة، تطرق لقاء الباحث إسلام بحيرى، والدكتور سعد الهلالى أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، فى حلقة من حلقات برنامج "كل يوم" مع الإعلامى عمرو أديب على قناة on E، منذ يومين، لمناقشة أسباب إقبال شاب فى أوائل العشرينيات من عمره على تنفيذ حادث إرهابى بتفجير نفسه داخل الكنيسة البطرسية أثناء أداء الصلاة، وقتل الأطفال والنساء.

وأشار "بحيرى" فى حديثه خلال الحلقة، إلى أنه وجد فى صحيح البخارى بالنسبة لفرع السنن حديثًَا يقول: "لا يُقتَل مُسلم بكافر"، متابعًا: "إذا أُخذ بهذا الحديث وتم الاعتماد عليه، يصبح ما فعله الإرهابى محمود شفيق مفجر البطرسية صحيحًا، لأن معنى الحديث الذى أخرجه البخارى، أنه إذا قُتل الذمّى يصبح دمه هدرًا ولا يتم القصاص من قاتله"، مؤكّدًا أن السلسال الذى روى الحديث الذى نقله الإمام البخارى كله خاطئ، والحديث ويناقض القرآن، ولم يقله الرسول عليه الصلاة والسلام، بحسب قوله خلال الحلقة.


 

الشيخ ميزو: عقيدة "المهدى المنتظر" مدسوسة وتسربت من المجوس
 

الفترة الأخيرة شهدت واحدة من القضايا والمواقف المثيرة، حينما خرج محمد عبد الله نصر، المعروف إعلاميًّا بـ"الشيخ ميزو"، خلال الشهر الماضى، بتصريحات غريبة يعلن فيها أنه "المهدى المنتظر"، سعيًا لإثارة البلبلة والظهور على شاشات الفضائيات التى تجاهلته فى الفترة السابقة.

وزعم "ميزو" خلال لقاء له مع الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامج "العاشرة مساء" على قناة دريم، أن الأحاديث التى تؤكد وجود المهدى المنتظر ضعيفة، وهذه العقيدة تسربت إلى الاسلام من "كعب الأحبار" عن طريق المجوس، زاعمًا أنها عقيدة مدسوسة على الإسلام عن طريق أعدائه وخصومه، والغرض منها نشر ثقافة التبلد والتكاسل وانتظار الغائب الذى لن يأتى، مشدّدًا على أن الإمام المهدى لن يأتى أبدًا.


 

يوسف زيدان ينفى ثبوت قصة "المعراج" فى القرآن
 

ضمن باقة المواقف المثيرة، طرح الكاتب والروائى يوسف زيدان، أزمة تحتاج إلى التوضيح من الأزهر الشريف والمؤسسات الدينية المختلفة، حول واقعة الإسراء والمعراج التى حدثت للرسول فى السابع والعشرين من شهر رجب، فى عام الحزن الذى شهد وفاة السيدة خديجة وعم الروسول "أبو طالب"، قبل فترة من الهجرة، قائلا: "الإسراء مذكور وثابت فى القرآن، لكن المعراج غير مذكور، وما أعرفش جابوه منين".

 

ورد "زيدان" فى لقاء سابق مع الإعلامى خيرى رمضان فى برنامج "ممكن"، على تبرير بعض العلماء بأن واقعة "المعراج" مذكورة فى سورة "النجم"، قائلا: "سورة النجم رقمها 23 فى ترتيب القرآن، وهناك سور مكية وأخرى مدنية وترتيب للنزول، وهذه القائمة بترتيبها يقرها جميع علماء الإسلام بمن فيهم الأزهريون"، متسائلاً: "سورة النجم رقمها 23 والإسراء رقمها 50 وبينهم عدد كبير من السور، هل القرآن سيتكلم عن المعراج وبعدها بعدة سنوات يتكلم عن الاسراء؟".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصري

قضايا شائكة

ملفات تحتاج الدراسة

عدد الردود 0

بواسطة:

عارف

الازهر

على الازهر ان يوضح حقيقة هذه القضايا

عدد الردود 0

بواسطة:

بسمة مصر

الازهر

سؤال.. هل هؤلاء مجددون??

عدد الردود 0

بواسطة:

عارف

الازهر للعالم كله

الازهر سيظل علامه وتاريخ يقف ضد كل محاولات تشويه الاسلام

عدد الردود 0

بواسطة:

عاشقة مصر

يعيش الازهر

لابد على الازهر ان ينظر لهذه الملفات الشائكة بشيء من الجد

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى الغرباوى

يوسف زيدان مفكر محترم

يوسف زيدان مفكر محترم وعلى ثقافة عالية جداااااا ولازم ناخد كلامه جد ونعرف الفرق بين العالم اللى بجد وكل واحد غرضه الشهرة بس

عدد الردود 0

بواسطة:

سناء رياض

جدل على الفاضى

المناقشات دى اتكررت كتير ومفيش منها فايدة وفى الاخر مش بنوصل لحل ولا بنعرف مين الصح ولا مين الغلط

عدد الردود 0

بواسطة:

إلى التعليق رقم 3

للرد

القضية اللى بيطرحوها فعلا محتاجة رد حاسم من المؤسسات الدينية ولكن هؤلاء ليسو مجددون حسب ما اعتقد

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

من يطعن في المعراج يطعن في القرآن الكريم؟!!

قال تعالى {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى? (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى? (2) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى? (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى? (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى? (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى? (6) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى? (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى? (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى? (9) فَأَوْحَى? إِلَى? عَبْدِهِ مَا أَوْحَى? (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى? (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى? مَا يَرَى? (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى? (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى? (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى? (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى? (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى? (17) لَقَدْ رَأَى? مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى? (18)} سورة النجم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

لماذا هذا التدليس والكذب على الله ورسولة ولصالح من؟!!!!

كفوا يرحمكم الله عن تضليل العامة من الناس فالمعراج ثابت بنص القرآن الكريم في سورة النجم لفظا ومعنا ومن يطعن في المعراج يطعن في القرآن الكريم ثم أن ترتيب نزول سورة الإسراء هو رقم 17 وهي مكية وترتيب نزول سورة النجم هو 53 وهي مكية أيضا كما ورد بكتاب الله مايؤكد أن حادثة الإسراء سبقت بنص القرآن الكريم حادثة المعراج وهو الترتيب والتسلسل المنطقي حسب ترتيب نزول السورتين الكريمتين وليس كما يدلس ويضلل يوسف زيدان فيقول أن ""سورة النجم رقمها 23 والإسراء رقمها 50 ، هل القرآن سيتكلم عن المعراج وبعدها بعدة سنوات يتكلم عن الاسراء؟""فقولة هذا كذب على الله ورسولة ومخالف لما ورد بكتاب الله فلصالح من هذا التدليس؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة