خالد صلاح

رئيس جامعة النيل: صناعة الإلكترونيات تمثل قيمة كبرى فى الاقتصاد القومى

الأحد، 18 ديسمبر 2016 10:59 ص
رئيس جامعة النيل: صناعة الإلكترونيات تمثل قيمة كبرى فى الاقتصاد القومى جامعة النيل
كتب وائل ربيعى
إضافة تعليق

أكد الدكتور طارق خليل، رئيس جامعة النيل، ان صناعة الإلكترونيات عنصر مهم للاقتصاد القومى، حيث تدخل  في صناعات كبرى  ويمكنها ان تلعب دور في عمليات التصدير التي تمثل دفعة لمصر كبرى.

وأضاف خليل، بكلمته خلال الجلسة الافتتاحية لفاعليات المؤتمر الدولي الثامن والعشرين ؛ في مجال الالكترونيات الدقيقية؛ الذي نظمته جامعة النيل  اليوم الاحد وذلك بالتعاون والشراكة مع عدة مؤسسات رائدة في مجال الالكترونيات الدقيقة في مصر والخارج، أن مدن التكنولوجيا الحديثة، وتنمية محور قناة السويس، والعديد من المشاريع القومية الحيوية تقوم علي صناعة الإلكترونيات، هذا بحانب العديد من المبادرات كبيرة التي وافق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار خليل ، إلى أن مصر لن تتقدم اقتصاديا إلا بالاهتمام بصناعة الإلكترونيات، مطالبا الاخذ بنظرة شاملة للإلكترونيات والتوسع في هذه الصناعات، مشددا على أن هناك تعاون وثيق بين جامعة النيل والجمعية العالمية للمهندسين الكهرباء، ويتم عقد مؤتمر عالمي، يتم فيه تقديم  شبابنا المصري المبدع والقادر علي  المنافسة في سوق العمل الدوليً للعالم اجمع.

يذكر أن أبرز الجهات المشاركة بالمؤتمر؛ جامعة ووترلو ؛ وكلية الهندسة بجامعة مونتريال ؛ وعدة جهات عالمية منها  IEEE Region 8 والــ ( Circuits and systems society (CASS  ؛ كما يشارك في المؤتمر بالحضور والمناقشة وإثراء جلسات الحوار خبراء ومتخصصون من أكثر من 17 دولة .

وتهدف جلسات المؤتمر الدولي إلى تطبيق المبادرة القومية "مصر تصنع الإلكترونيات " والتي أطلقت تحت رعاية رئاسة الجمهورية وإشراف وزارة الاتصالات والمعلومات وتهدف إلى جعل مصر مركزا ومصنعا إقليميا وعالميا للسوق الأفريقية والعربية والأوربية لتصميم وتصنيع الإلكترونيات المتطورة قبل نهاية .2030.

ويسعى المؤتمر أن يكون قوة دافعة لتحقيق أهدافه التي تتمثل في زيادة الوعي بالتقنيات والتطبيقات الحديثة في مجال الإلكترونيات الدقيقة باعتباره أحد المجالات الرئيسة للتطوير التقني الذي يشهده العالم الآن.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة