خالد صلاح

وكيل وزارة التعليم بكفر الشيخ يجرى تحقيقا لمنع دخول طفلة مدرسة بالحامول

الثلاثاء، 15 نوفمبر 2016 02:07 ص
وكيل وزارة التعليم بكفر الشيخ يجرى تحقيقا لمنع دخول طفلة مدرسة بالحامول وكيل وزارةالتربية و التعليم بكفر الشيخ
كفر الشيخ – محمد سليمان
إضافة تعليق
شهدت مدرسة عبدالحميد الخاصة بالحامول، واقعة منع "م.ع" صاحبة المدرسة دخول "رقيه خالد محمد" التلميذة بالصف الثالث الإبتدائي للمدرسة، مما أثار استياء والد ووالدة الطفلة لما تعرضت له نجلتهم لموقف يتنافى مع حسن معاملة التلميذة دون ارتكابها ما يمنع دخولها، ولم تقدر صاحبة المدرسة موقف والدي التلميذة لغلقها بوابة المدرسة في جوهمم في عمل يتنافى مع التعليمات المشددة للدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية التعليم بحسن معاملة الطلاب، وعدم الإساءة لهم سواء بالتعدى عليهم بالضرب أو الإيذاء المعنوى.
 
قال خالد محمد والد التلميذة ، أنه توجه للمدرسة صباح الأحد الماضي، بصحبة نجلته، بعد مع بداية الحصة الأولى ، ووجد الباب مغلقاً  ، فطرق على الباب ففتح له أحدى الموظفات فطلب منها دخول نجلته لفصلها ولكنها رفضت، كما رفضت "م.ع صاحبة المدرسة دخول نجلتي وأغلقت باب المدرسة  في وجوهنا، دون مراعاة الأثار النفسية على الطفلة جراء تصرفها، والموقف المحرج لي ولوالدة الطفلة،وعجزنا أمام تصرف صاحبة المدرسة.
 
أضاف إنه تقدم بشكوى لوكيل وزارة التربية التعليم بكفر الشيخ، مؤكداً أن نجلته لن تعود للمدرسة إلا بعد إجراء تحقيقا عاجلا للأضرار النفسية التى عادت على الطفلة.
 
وقرر صلاح عثمان وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، إيفاد لجنة من الشئون القانونية لمدرسة عبدالحميد الخاصة بالحامول لإجراء تحقيق فى الشكوى المقدمة من والد التلميذة رقيه خالد محمد بالصف الثالث الإبتدائى لمنع صاحبة المدرسة السماح للتلميذه بالدخول مع بداية الحصة الأولى .
 
وقال وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ ،لـ "اليوم السابع" أنه يرفض أى تصرف يسئ للتلاميذ،  ولايجد ما يمنع دخول التلاميذ لمدارسهم مادم التلميذة لم ترتكب مما يدعوا لعدم دخولها ، مؤكداً أنه يرفض ذلك التصرف لم يتهاون فى حق الطفلة .

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة