خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هناء ثروت تكتب: الإعلام التام أو الموت الزؤام

الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016 12:00 م
هناء ثروت تكتب: الإعلام التام أو الموت الزؤام معتز مطر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

يلعب الاعلام دوراً هاماً جداً فى حياة العالم أجمع .. وتعتمد الشعوب على الإعلام فى معرفة أخبار مجتمعاتها وأيضاً أخبار العالم من حولهم ويتجولون بين وسائل الإعلام المختلفة المسموعة والمقروءة والمرئية .. وبالنسبة لمصر فقد ازداد دور الإعلام أهمية بعد ثورة 25 يناير 2011، وأصبح المصريون يتابعون التليفزيون والمواقع الالكترونية بنسبة أكبر عن ما قبل الثورة واعتمدوا عليها اعتماداً كبيراً فى تحصيل معلوماتهم واخبارهم .. ولكن للأسف بعض الوسائل الإعلامية سواء كانت مقروءة أو مرئية كانت دون المستوى وكانت تشيع أخباراً تارة تغازل الشعب وتارة تغازل النظام .. إلى أن فقدت معظم القنوات مصداقيتها عند الناس والملاحظ بشكل كبير هذه الأيام أن بعض المذيعيين يعتبرون أنفسهم هم المصدر الوحيد لتنوير الناس وهم فى أغلب الأحوال مصدراً لتجهيل الناس وتزييف الحقائق .. ونجد الآن من يُطلق عليهم إعلاميين زوراً وبهتاناً .. فنجد أن هناك من يظهرون على الشاشة ليسوا خريجى إعلام وأيضاً لا يتمتعون بالقدر الكافى من الثقافة أو حتى الحيادية فى طرح القضايا كل ما يميزهم إما شهرتهم فى مجال ما غير الإعلام ففكروا أن يزيدوا شهرتهم مع خلال الساحة الإعلامية من الإعلاميين المحترفين إلا من رحم ربى فنجدهم يطرحون القضايا بطريقة ساذجة وفيها تسطيح كبير للقضايا التى يطرحوها فى برامجهم يعتمدون على الصوت العالى وتعبيرات الوجه وحركات اليد وفى بعض الأحيان إلى الغمز واللمز و (تلقيح الكلام على اشخاص بعينهم) .. والأغرب أنهم ينشرون عقدهم النفسية وآرائهم الشخصية دون اى اعتراض او غضب من المسئولين –وكأن الشعب ناقص تسطيح وتجهيل- اين الرقابه على هذه القنوات ومن يعملون فيها؟؟ لماذا يتركون الشعب لهذه الفئة التى لا ترقى إلى مستوى تقديم برامج او حتى قراءة النشرة الجوية.. ليس معنى انك كنت ممثل ناجح او رياضى ناجح أن تكون اعلامى ناجح ايضاً.. أيحدث هذا بعد ثورتين ابهرتا العالم ؟ ايحدث هذا فى بلد تريد أن تنهض بعقول شبابها ؟؟ تتركهم فريسة لمن يتخذ الاعلام ( سبوبة ياكل منها عيش) ونلوم عليهم اذا لجأوا إلى القنوات الاخرى التى تكن لنا كل الحقد والضغينة ونرى أبناءنا يستقون المعلومات المغلوطة والخاطئة من هذه القنوات .. اذا كنا نطالب بتحسين التعليم كى تتحسن عقول الاطفال و الشباب فالاعلام ايضاً مهم جداً فى توجيه الرأى العام فلماذا نتركه لمن لا ناقة له ولا جمل فيه ... يا سادة – اعطوا العيش لخبازه.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة