خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نقاد فى ملتقى "الكلمة.. البلاغة": تعلمنا أمانة العلم على يد منير سلطان

الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016 05:30 ص
نقاد فى ملتقى "الكلمة.. البلاغة": تعلمنا أمانة العلم على يد منير سلطان الدكتور منير سلطان
كتب سعيد زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور أحمد سعد، أستاذ البلاغة والنقد الأدبى بكلية التربية جامعة عين شمس، إن الدكتور منير سلطان فى مسيرته العلمية كان يرحب باختلافه مع الآخر، وقد لمست ذلك معه شخصيا من خلال اختلافى معه حول بعض القضايا البلاغية، وقد رحب بهذا الاختلاف، وأخذ ملاحظاتى فى الاعتبار، وهو الأستاذ وأنا التلميذ".

وأضاف "سعد": مما يدل على دقة منير سلطان وأمانته فى التحقيق والتأليف، أنه اختلف مع الأستاذ محمود شاكر حول تحقيق كتاب طبقات فحول الشعراء وأخذ على شاكر تغييره اسم الكتاب وزياداته التى أقحمها فى الكتاب وليست من نص المخطوطات وقد سلم له شاكر، وقدر عمله وملاحظاته.

 

فيما قدم الدكتور عبد الله حلمى، قراءة فى المقدمات النقدية فى كتب الدكتور منير سلطان، خصوصا كتبه عن شوقى وأبى تمام والمتنبي، مضيفا أن منير سلطان كان كثير التنقيح والتعديل فى أعماله، فلا تجد كتابا فى طبعته الثانية صورة طبق الأصل من صورته الأولى، وذلك من منطلق أمانة الكلمة وأمانة العلم.

وقدم عدد من تلاميذه إشادات بمنير سلطان بجانبه العلمى والإنسان، حيث ألقت د. خديجة السايح قصيدة فى رثائه، فيما أشارت ابتسام أبو الخير إلى أن سلطان ترك خلفه طلابا ومدرسة بلاغية لا تنفد، وقد علمنا آداب العلم قبل التزود من بحوره، وقالت فاطمة توفيق، إن "سلطان" متعمق فى التراث العاربى عارف بمسالكه ودروبه الوعرة إضافة إلى اطلاعه على الحديث، وقد سار على درب أستاذه أمين الخولي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة