خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لجان "الدفاع والأمن القومى والنقل والسياحية" بالبرلمان يرفعون شعار "لا استثناءات إن أردنا خير البلاد".. عدم خضوع فئات للتفتيش بالمطارات يخلق ثغرات أمنية.. ويؤكدون: النواب والضباط لابد أن يكونوا قدوة

الأحد، 02 أكتوبر 2016 08:30 ص
لجان "الدفاع والأمن القومى والنقل والسياحية" بالبرلمان يرفعون شعار "لا استثناءات إن أردنا خير البلاد".. عدم خضوع فئات للتفتيش بالمطارات يخلق ثغرات أمنية.. ويؤكدون: النواب والضباط لابد أن يكونوا قدوة لجان بالبرلمان ترفع شعار "لا استثناءات إن أردنا خير البلاد"
محمد رضا – رامى سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إجراءات السلامة الأمنية التى تقوم بها مصر خلال الفترة الأخيرة، ساهمت بشكل كبير وملحوظ فى إعطاء رسالة طمأنة  لعدة دول عربية وغربية راغبة فى زيارة الأماكن السياحية فى مصر، إلا أن بعض الممارسات التى تتم من حين إلى آخر مازالت قادرة على فتح  الباب أمام ثغرات أمنية، قد تضر بالبلاد  كرفض عضو مجلس النواب، أو ضابط شرطة أو موظف جمارك، الامتثال لإجراءات التفتيش داخل المطارات، رافعين شعار"لا استثناءات إن أردنا خير البلاد".

لجنة الدفاع والأمن القومى والنقل والسياحية بمجلس النواب أكدوا ضرورة إلغاء الاستثناء حتى تتمكن مصر من الوصول إلى أعلى درجات السلامة والأمن والأمان داعين النائب وضابط الشرطة أن يكونا قدوة.

ومن جانبه قال وحيد قرقر، عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، ووكيل لجنة النقل والمواصلات، إن إجراءات تأمين المطارات المصرية طبيعية وأمر غير جديد مقارنة بالمطارات فى مختلف الدول الأوروبية، مشيرًا إلى أن إجراءات التفتيش والدخول على الأجهزة وخلع الأحذية جميعها ضمانات قوية لسلامة الركاب والطائرات.

وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، لـ"اليوم السابع": أتمنى استمرار السلطات المصرية فى تطبيق إجراءاتها التفتيشية كاملة دون استثناءات لضمان سلامة الركاب والمطارات من التعرض لأى أعمال إرهابية، وللحفاظ أيضًا على الانطباع الأمنى الجيد أمام دول العالم، الأمر الذى يترتب عليه طمأنة وجذب السياحة الأجنبية مرة أخرى لمصر كسابق عهدها".

وأشار وكيل لجنة النقل والمواصلات، إلى أنه عند مغادرته مطار القاهرة متجهًا إلى السودان للمشاركة فى افتتاح معبر أقرين، خضع للتفتيش مع باقى زملائه، وذلك إيمانًا منهم بأن النواب أولى بهم تطبيق القانون ليكونوا قدوة للمواطنين.

وبدوره قال اللواء أحمد العوضى، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالمجلس، إن الإجراءات الأمنية المتبعة فى المطارات المصرية يجب أن تعمم وتطبق على الجميع دون أى استثناءات، مشددًا رفضه قيام مأمورى الجمارك باستثنائهم من التفتيش فى المطارات.

وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، لـ"اليوم السابع"، أنه إذا وجدت استثناءات فى التفتيش لأى شخص سيخلق ذلك ثغرة أمنية يمكن أن يمرر من خلالها أى شىء مخالف، وقد يعرض البلاد لمخاطر مماثلة لسقوط الطائرة الروسية فى سيناء، الأمر الذى أثر على قطاعات الدولة المصرية كافة وعلى رأسها النشاط السياحى الذى تأثر بشكل كبير جدًا.

وأشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، إلى أن لواءات القوات المسلحة، تخضع سياراتهم للتفتيش أثناء دخولهم لبعض المؤسسات، وذلك اتباعًا للإجراءات الأمنية، مؤكدًا أن الخضوع للإجراءات الأمنية والتفتيش لا ينقص من شأن المسئول، بل إنه اتباع للنظام وحفاظ على الأمن العام.

وفى سياق متصل طالب الدكتور محمد عبده، عضو اللجنة السياحة بمجلس النواب، بإلغاء الاستثناءات التى يتمتع بها النواب وفق ما نص عليه الدستور واللائحة الداخلية للمجلس قائلا: "لابد أن يكون النائب أول من ترفع عنه تلك الاستثناء ليضرب المثل بامتثاله لمقتضيات  العدل والاستقامة، خاصة إذا كانت تلك الاستثناءات متعلقة بوسائل الأمن والأمان كإجراء التفتيش بالمطارات .

وأوضح عبده لـ"اليوم السابع" أن الاستثناءات تضر بمبدأ الشفافية، خاصة إذا جاءت من ممثل الشعب وحامى حقوقه، داعيًا إلى إلغاء الاستثناءات أيضا عن رجال الشرطة والأمن حتى لا نفتح الباب أمام ثغرات قد تسبب فى عمليات إرهابية تضر بأوضاع السياحة .

وأشار عضو لجنة السياحة بمجلس النواب إلى أن حادث الطائرة الروسية، واختطاف الطائرة المصرية والهبوط بها فى أرض قبرص أثرا  بشكل كبير على السياحة المصرية، آملا أن لا تتكرر حوادث مشابهة قد تؤثر على سمعة مصر الأمنية .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى مقيم فى مصر

لا استثناءات إن أردنا خير البلاد

هذه العبارة معبرة جدا وأرجو من السادة أعضاء مجلس الشعب أن يحرصوا على تطبيقها فى جميع المجالات - مرتبات الشرطة والجيش والقضاء - البنوك - البترول - الحد الأدنى والحد الأقصى للمرتبات - المزايا والمنح والمكافأت والحوافز .... الخ نرجو العمل لصالح الوطن

عدد الردود 0

بواسطة:

ريتا

شيزوفرنيا

لا حول ولا قوة الا بالله ... يا سيدي الفاضل اقرا الخبر اللي من تلت ايام وفيه مذكور انك واتتين من زمايلك اتخانقتم لانهم اصروا يفتشوكم ... انتو نواب لايه ولمين؟؟ وبتضحكوا على نفسكم والا على الشعب؟؟؟؟ بجد شيزوفرينيا ملهاش علاج ... ربنا يشيفيكم ويريحنا منكم

عدد الردود 0

بواسطة:

جدو

الي المحترم رقم1

اذا كان نواب الشعب اللي الشعب اعطاهم الثقة لابداء الاراء نيابة عن مرشحيهم. هم اول من طالب التخلي عن الضرائب يعني الدولة تشيل علي قرونها مطالبهم شوف رفعوا المرتبات قد ايه وتقول لي نواب ربنا يسترها علي البلد ويكفيها شر اهلها

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى موسى

استحاله

استحاله ان ضابط شرطه يقبل ان امين شرطه يفتشه وان قبل حيبقى تفتيش صورى فئات كثيره ف المطار مابتتفتش

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد رمضان

لا أستثناءات

ولاتنسوا المرور والضرائب على دخل مجلس النواب ذلك إن أردنا التقدم

عدد الردود 0

بواسطة:

اسحق

اتعلموا من دول الخليج

لا احد فوق القانون الكل يخضع للإجراءات دون تفرقه بين مواطن عادى او صاحب منصب .

عدد الردود 0

بواسطة:

mohamed

اول خبر محترم اقرأة فى مصر

دة اذا اتنفذ

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس سليمان الفيوم

تفسى أعرف بيبيعوا الريش اللى على رؤوس النواب والضباط والمستشارين فين

عشان أشترى ريشة بفلوسى ومبقاش اتفتش زيهم

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد من الناس

الأمن

حاربوا مقولة انت ماتعرفش انا مين تحلل كل المشاكل الأمنيه

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

نحن دولة نتعامل بالاستثناءات كما نتنفس الهواء ،لأنها ثقافة شعب

كل أو معظم الوظائف بالبلد تتم بالاستثناءات أو بالوساطة، ماعدا القطاع الخاص الصرف يعنى الناس الشقيانة، وليسال كل شخص نفسه كيف حصل على وظيفته ،وبلاش نضحك على أنفسنا بالشعارات ،وأسألوا نواب المجلس عن توفير الوظائف لأقاربهم وأبناء دوائرهم، وأسألوا الوزراء ورؤساء الشركات وكبار رجال الدولة ، فاكرين المرحوم الوزير السابق كمال الشاذلى كان معين كل بلده فى قطاع البترول والبنوك والوظائف الهامة بالدولة ،وأولاد الغلابة خارج اللعبة عشان غلابة، فى الخارج يقل موضوع الوساطة والمحسوبية عنا كثيرا ، عشان كدة الأجانب متقدمين ومصر والعالم الثالث متخلفون ،انا عارف الكلام مش ها يعجب حد لأن كما قلت سلفا انها ثقافة شعب ...!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة