خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لأول مرة مسابقة لاختيار 100 ألف خريج من الجامعات للعمل بـ100 ألف صوبة زراعية بـ7 مناطق.."الزراعة":إنهاء المشروع فى 18شهرا تنفيذا لتكليفات الرئيس..يزيد إنتاج الخضر والفاكهة والتصدير ويحد استهلاك المياه

الأحد، 02 أكتوبر 2016 08:00 ص
لأول مرة مسابقة لاختيار 100 ألف خريج من الجامعات للعمل بـ100 ألف صوبة زراعية بـ7 مناطق.."الزراعة":إنهاء المشروع فى 18شهرا تنفيذا لتكليفات الرئيس..يزيد إنتاج الخضر والفاكهة والتصدير ويحد استهلاك المياه المهندس عصام فايد وزير الزراعة
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، إعداد جدول زمنى لتنفيذ المشروع القومى لإنشاء 100 ألف صوبة زراعية على مساحة 100 ألف فدان، للإنتاج المتكامل للحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة، وتوفير المياه، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، وجودة فائقة للمنتجات الطازجة محلياً، خالية من الملوثات، فضلاً عن تعظيم الاستفادة من وحدتى الأرض والمياه، وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة، وتزيد من معدلات التصدير من المنتجات الزراعية لدعم الاقتصاد الوطنى. 

 

وكلف الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الارضى، الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة، ورئيس لجنة قيادات الدراسات الزراعية بالمجلس الاعلى للجامعات، بعمل مخاطبات للجامعات المصرية لتنظيم أول مسابقة لاختيار افضل الكوادر الشابة من خريجى كليات الزراعة بمختلف الجامعات، لتأهيلهم للعمل فى المشروع القومى الـ100 ألف زراعية بـ7 مناطق المشروع المختلفة هى:"غرب المنيا، وغرب غرب المنيا، والمغرة، وسيناء، والمراشدة 1، والمراشدة2، وحلايب وشلاتين"، خاصة بعد اعلان الرئيس الانتهاء من المشروع خلال عام نصف العام، ومن المتوقع توفير 300ألف فرصة عمل فى المشروع القومى للصوب الزراعية، من مهندسين وعمال زراعة وفلاحين.

 

وأكد مصدر مسئول بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع "، أن هناك تنسيقًا دوريًا مع وزارة التعاون الدولى، والهيئة العربية للتصنيع، ووزارة الانتاج الحربى، ووزارة الرى، ووزارة التخطيط، لمراجعة مجالات التعاون وخطط تصنيع الصوب الزراعية بأحدث وسائل التكنولوجيا المتطورة لتنفيذ المشروع القومى للصوب الزراعية خلال 18 شهر، بالإضافة الى التنسيق مع كل من الجانب الهولندى والإسبانى، والمجرى فى أنشاء الصوب الزراعية، باستخدام التكنولوجيا المتطورة الموفرة لمياه الرى، والذى يزيد لزيادة الإنتاج المتكامل للحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة وزيادة معدلات التصدير.

 

وأضاف المصدر، أنه هناك اجتماعات بوزارة الزراعة، مع خبراء الزراعة، ومسئولى مراكز ومعامل ومعاهد الابحاث الزراعية بمركز البحوث الزراعية، لاستكمال التصور النهائى لتنفيذ المشروع القومى، وعرض التصور النهائى على وفود خبراء الزراعة الهولندى والمجرى والاسبانى الذى يزور مصر الفترة المقبلة للتعرف على التصور النهائى حول أنشاء "الصوب" والمناطق المحددة والتراكيب المحصولى، ودراسات الجدوى الاقتصادية لها، وخطط التسويق اللازمة، مع ربط المنتج بالأسواق مباشرة لزيادة المعروض من المنتجات الزراعية فى الأسواق المحلية.

 

وكشف تقرير لوزارة الزراعة، أن المشروع القومى للصوب الزراعية سيتم تنفيذه طبقا للمواصفات العالمية ذات الإنتاجية العالية والموفرة للمياه خاصة المواصفات العالمية فى انشاء تجربة دول المجر واسبانيا وهولندا، للبدء فى التنفيذ المشروع باستخدام التقنيات والأنماط الحديثة فى الزراعة، و تعظيم المردود الاقتصادى من خلال زيادة الإنتاج من المحاصيل الزراعية، والاختصار فى وحدة المساحة المستغلة للزراعة، فضلاً عن توفير كميات المياه المستخدمة فى الزراعة، وإنشاء وحدات للتصنيع الزراعى والغذائى، كقيمة مضافة للمحصول وتقليل الفاقد من تلك المحاصيل، بما يوفر العديد من فرص العمل فضلاً عن إتاحة فرص أفضل للتصدير.

 

وأكد تقرير وزارة الزراعة، أنه تم اختيار محددات المواقع الجغرافية لإنشاء المجتمعات الزراعية من حيث مصادر المياه ونوعيتها، فضلاً عن تصميم الصوب، ووضع التراكيب المحصولية لها، وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لها، وخطط التسويق اللازمة، ، بـ7 مناطق: غرب المنيا، وغرب غرب المنيا، والمغرة، وسيناء، والمراشدة 1، والمراشدة2، وحلايب وشلاتين، ، بناء على توزيع المشروع القومى لإستصلاح الأراضى.

 

ومن بين مناطق المشروع، إنشاء 20 ألف صوبة بمنطقة غرب المنيا، لزراعة الطماطم، والفلفل، والخيار، والكنتالوب، والباذنجان، والبصل الأخضر، والكوسة، والكرنب الأحمر، وهى نفس المحاصيل المقرر زراعتها فى 10 آلاف صوبة بمنطقة غرب غرب المنيا، وانشاء 10 آلاف صوبة فى منطقة المغرة، لزراعة محاصيل الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والبطيخ، والكوسة، وزهور القطف، ومنطقة سيناء سيتم أنشاء 20 ألف صوبة بها، لزراعة الطماطم، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والخس، وزهور القطف.

 

وتابع التقرير، أن منطقتى المراشدة 1، والمراشدة2، تتضمن أنشاء 30 ألف صوبة فيهما، لزراعة الطماطم، والفلفل، والفاصوليا، والكنتالوب والخيار، فضلاً عن 10 آلاف صوبة بمنطقة حلايب وشلاتين لزراعة الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والكوسة، وزهور القطف، حيث يستهدف المشروع إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، فضلاً عن سيادة مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الطازجة محلياً، خالية من الملوثات، وتوفير زهور القطف بالأسواق المحلية بكميات تسمح بزيادة تداولها، فضلاً عن تعظيم الاستفادة من وحدتى الأرض والمياه، وإتاحة فرص عمل جديدة.

 

وأوضح التقرير، أن نظام الزراعة بالصوب الزراعية، له أهمية كبيرة باعتبارها وسيلة جيدة لاستخدام التقنيات والأنماط الحديثة فى الزراعة وذلك من أجل تحقيق مردود اقتصادى عالٍ من خلال زيادة الإنتاج والاختصار فى وحدة المساحة المستغلة للزراعة وإنتاج حاصلات زراعية عالية الجودة بكميات ونوعيات جيدة فى غير موسمها الطبيعى، فضلاً عن توفير كميات المياه المستخدمة فى الزراعة، حيث تستهلك الزراعات المحمية من60% إلى70% من كميات المياه التى تستهلكها الزراعات التقليدية المكشوفة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

ممتاز ربنا يوفقكم اهم شىء العناية الجيدة بالمحاصيل لتكون جودتها عالية وخالية من الملوثات

ممتاز ربنا يوفقكم اهم شىء العناية الجيدة بالمحاصيل لتكون جودتها عالية وخالية من الملوثات

ممتاز ربنا يوفقكم اهم شىء العناية الجيدة بالمحاصيل لتكون جودتها عالية وخالية من الملوثات

عدد الردود 0

بواسطة:

صوت الحق

نحن قوم نقول كثيرا ولا نفعل إلا القليل

الصوبات الزراعية وتشغيل الشباب كلام قديم أطلقه يوسف والى من 20 سنة ولو كنا نعرف نظام التخطيط لأنجزنا في العشرين سنة الكثير والكثير من تشغيل العاطلين وتوفير السلع الغذائية بأسعار منخفضة . لكن نحن لا نجيد غير الكلام بلا عمل ونعتمد نظام العشوائية بدلا من التخطيط للمستقبل ولهذا تأخرنا وتقدم غيرنا.

عدد الردود 0

بواسطة:

د.رمضان حماد

أرجو الإنتباه

ارجو الانتباه الى ان ال10 الاف صوبة فى حلايب وشلاتين ستكون تكلفة الانتاج فيها عالية جداً ونقل المنتجات الى مناطق الاستهلاك ستكون مرتفعة جداً. أرجو رفع الأمر الى من يهمة الامر.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة