خالد صلاح

دندراوى الهوارى

الثوار الأنقياء يهاجمون الجيش على «تويتر».. و«أفيخاى أدرعى» بيتفرج..!!

الأحد، 02 أكتوبر 2016 12:00 م

إضافة تعليق

الموقع يعد منجما ذهبيا للحصول على المعلومات واعتباره مؤشرا مهما عن الأوضاع فى مصر

 
 
موقع التواصل الاجتماعى، «تويتر»، والذى يعد منصة الثوار والنشطاء، ونخب العار وكتائب الإخوان، لإطلاق قذائفهم فى صدر الدولة المصرية، تحول إلى منجم معلوماتى، يقدمه المصريون عن الدولة وأمنها القومى، وفى القلب منها القوات المسلحة والشرطة، على طبق من فضة لأعدائها، كما تحول إلى مقياس يمكن من خلاله معرفة نقاط الضعف والقوة للدولة.
 
ونظرا  لزخم الثوار والنشطاء ومناقشاتهم المفتوحة على «تويتر»، شكلت إسرائيل لجنة مصغرة تضم عناصر من كل الأجهزة الأمنية فى تل أبيب، ناقشت خلالها كيفية الاستفادة من مناقشة المصريين لجميع أمورهم على الهواء مباشرة عبر هذا الموقع، وأعدت اللجنة تقريرا مهما للغاية عقب المناقشات المستفيضة، قالت فيه، من بين ما قالت: «إن الموقع الشهير «تويتر» والذى يكتسب زخما كبيرا، يعد منجما ذهبيا للحصول على المعلومات، لتحليلها والاستفادة منها»، وطالبت بتشكيل لجان مراقبة على مدار الساعة، من الذين يجيدون التحدث باللغة العربية لمتابعة الموقع، وإعداد تقرير يومى ورفعه للموساد.
 
الكوميديا السوداء، أنه ونظرا «للجيرة غير السعيدة» بين حسابات الثوار الأطهار والأنقياء نقاء الثوب الأبيض من «الدنس»، وحساب الرائد «أفيخاى أدرعى» المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى، على موقع «تويتر»، فإن الرجل فرحان للغاية، وفى أوج مجده «السعيد» وهو «بيتفرج» على المناقشات الساخنة، وكم العداوة المرعب الذى يحملها الثوار الأنقياء ونخب العار ونشطاء السبوبة، لوطنهم وقواتهم المسلحة.
 
حساب الرائد «أفيخاى أدرعى»، يتجاور مع حسابات الذين يحملون لواء النضال ضد الدولة الوطنية المصرية وجيشها ومؤسساتها، من عينة علاء الأسوانى والبرادعى وباسم يوسف ووائل غنيم وعبدالمنعم أبوالفتوح وخالد داود وخالد على وأسماء محفوظ، وشادى الغزالى حرب، وعصام حجى، وباقى اتحاد ملاك ثورة يناير، ونحانيحها، وكل قيادات وأعضاء وكتائب جماعة الإخوان الإرهابية.
 
الرائد «أفيخاى أدرعى» يجلس فى مدرجات الدرجة الثالثة «شمال» على حسابه الخاص على تويتر، يعطى الإشارات للجان الأمنية الإسرائيلية لمتابعة مباريات العار فى توجيه الشتائم والسباب، وتنفيس الكراهية فى جسد القوات المسلحة، درع الوطن، لتحليلها والوقوف على مؤشراتها وتوظيفها لصالح أمن ومصلحة إسرائيل، تحت شعار، هؤلاء الثوار والنشطاء منشغلين عن عدوهم الحقيقى ومتفرغين فقط للهجوم على بلادهم وجيشهم ومؤسساتهم المختلفة.
الكارثة الحقيقية، أن هؤلاء يخرجون على الناس باعتبارهم أنهم يقدمون عملا وطنيا جليلا، وأن التاريخ سيقف أمام نضالهم العظيم، ضد الدولة المصرية وشعبها «الشقيق» بكل آيات العرفان والتقدير، وسيخلد أسماءهم بأحرف من نور، وستنحت لهم التماثيل من الجرانيت الفاخر، والمطعم بكل أنواع الأحجار الكريمة، وينشأ لهم متحف خاص لوضعها فيه بجانب مقتنياتهم من أشهر التويتات والصور وسط المتظاهرين، وبجوار المدرعات وسيارات الشرطة المحترقة، ووسط رماد الأقسام المحترقة، وصورهم وهم يقتحمون المقرات الأمنية، ولقاءاتهم ومداخلاتهم التليفونية مع قناة الجزيرة وهم يهاجمون مصر، ويهتفون ضد جيشها «يسقط يسقط حكم العسكر».
 
والعجيب أن لديهم قناعة مطلقة بأنهم ثوار أنقياء، خلقوا من أجل رفع المعاناة، ولا يدركون أنهم فتحوا كل أبواب جهنم على مصر، فى الداخل والخارج، ولم تشهد مصر عبر تاريخها الطويل تهديدا صريحا بإزالتها من فوق الخريطة الجغرافية، إلا عقب اندلاع ثورة 25 يناير 2011، وهى الثورة التى تكالب عليها كل الخونة والمتآمرين من أفراد وجماعات وحركات وكيانات ودول، لتوظيفها واستخدامها كخنجر مسموم لتوجيه طعنات قاتلة للجسد المصرى، وأن النتائج السلبية لكل حروب مصر التى خاضتها عبر تاريخها، لا تساوى %1 من النتائج السلبية والكارثية التى خلفتها ثورة 25 يناير.
 
يكفى، أن أفيخاى أدرعى، وصحف إسرائيل تتابع بكل حب، كتابات وروايات الكاتب الثورى طبيب الأسنان والمناضل الأعظم «علاء الأسوانى»، وترجمة روايته «عمارة يعقوبيان» للعبرية، ووزعتها على الشباب الإسرائيلى ليقرأوا ويستمتعوا بإبداعات «الأسوانى» اللوذعية الثورية. ولك الله يا مصر..!!!

 


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصرى

لماذا لا تسأل السؤال الأهم ... لماذا يفعل هؤلاء هذه الأفعال ؟؟؟؟؟؟؟

حجر الزاوية فى هذه الأفعال وغيرها من أبواق الشر الموجهة الى مصر سببه الرئيسى والأساسى والأوحد هو عدم تفعيل القانون وتأخر القضاء فى انجاز القضايا ... محاكمات عهد مبارك مازالت بعد 6 سنوات فى مراحلها الابتدائية .. ومحاكمات عهد الاخوان ومرسى مازالت فى مرحلة المناقشات واللغو والهرى الفاضى ... قضايا التجسس والتمويل الخارجى والتحريض فى مراحل التعارف و الهمس واللمس ... لو كان فى مصر قانون وقضاء حاسم وحازم يردع المخالف ما تجرأ الجرذان على مصر وجيشها وشعبها ..... عفواً ما قيمة قانون ودستور لا يحمى شعب ؟؟؟ ما معنى سيادة القانون ؟؟؟ هل نقدس ونسيد كلام مكتوب لا يحمى البلد من الخونة والمرتزقة والافاقين ؟؟؟ انصحك بدلاً من توجيه اللوم للخونة توجيه اللوم للقانون والاحكام البطيئة .

عدد الردود 0

بواسطة:

Dr.Khalid

إعتذارنا لمصر لم يعد كافياً من بعد أن تركناها لمتثورجي مؤامرة 25 يناير ينهشوا فيها

إعتذارنا لمصر لم يعد كافياً من بعد أن تركناها لمتثورجي مؤامرة 25 يناير ينهشوا فيها .. متى ستُجرم ممارسات رواد تلك المواقع لما يرتكبونه من مماراسات أقلّها يرقى للخيانة العُظمى!؟. نعتذر لأننا أرتكبنا صدقنا بلحظة فارقة وركنا للوعود الكاذبة وإدعاءات الخونة والعملاء .. بإنتظار أن تُسقط علينا السماء الذهب والفضة أو أن تُفتح للذين غُرر بهم الكنوز التي روجوا لها .. من قِبل الذين ساروا خلف مُمتهني الفوضى المُدربين على ثورات التغيير البرتقالية بمعاهد الملياردير الصهيوني جورج سورس .. نعتذر وسنظل نندم لأننا تركنا الساحة خاوية للعميلة أسماء محفوظ ورفيقة دروب خيانتها إسراء عبدالفتاح وسليطة اللسان نوارة نجم يساعدهن كل خريجي معاهد كارينجي للتغيير الهدّام لتخريب البلاد وتضليل العِباد حتى كادت أن تضيع مصر من بعد أن فككوا الشرطة وطالبوا بإسقاط حكم العسكر ومازالوا يفعلون .. خُدع العامة والُبسطاء ليستيقظوا على إنهم وقعوا فريسة لمؤامرة خبيثة الثورة العبرية الصهيوأمريكية التخطيط الإخوانية التنفيذ أدواتها نُشطاء مؤامرة 25 يناير الفاقدي لكل إنتماء ساعدهم بذلك كل الساسة الفاشلين الحالمين بغزو كرسي الرئاسة أمثال المراهق سياسياً الفوضوي حمدين صباحي والإرهابي أبو الفتوح .. حتى دانت لهم مصر ودنسوا قصور رئاستها وكاد حلمهم يستمر لقرون قادمة لولا قيام المصريين بثورتهم في ال 30 من يونيو لإستعادة مصر من مُختطفيها جماعات العُهر السياسي، الفاشيّة الدينية الكاذبة وكتائب الشر القابعين خلف كيبوردات مواقع الإقتتال والخراب الغير إجتماعي "تويتر وفيسبوك" .. من بعد أن أحترقت البلاد وعانى الناس كافة الفقراء منهم والأغنياء .. وتبدلت الأرض التي كان يدخلها الناس آمنين لعكس طبيعتها الطيبة التي وُجدت من أجلها .. فاحت روائح دماء الأبرياء هنا وهناك وضاع الأمن وأنعدم الأمان في بلاد كانت عنواناً لهما .. فلا عيش وجدناه معهم أو حرية شعرنا بها، حتى عدالتهم المنشودة كانت مجرد سراب لا يُطال وشعار واهم هدّام .. أختفت الطيبة والمعالم التي نشأنا عليها من بعد أن أنتشرت الفوضى بربوع الوطن وكاد يختفي قسرياً وقهرياً للأبد .. ولعدم قراءة البعض للمشهد السياسي جيداً ولأبعاد المؤامرات ، تَرَكُوا مصر فريسة سهلة المنال للدكاكين الحقوقية الممولة ونُشطاء العار والنخب الفاسدة المُفسدة ليعيثوا فيها فساداً بمساعدة إعلام فوضوي تفرغ لنشر الإحباط وزرع اليأس وفرض تلك الوجوه الكريهة الكارهة لمصر علينا ليصنع منهم أبطالاً ونجوماً .. من بعد أن تركنا الميادين والساحات خاوية لمن طفحت علينا بهم بالوعات يناير بأسوأ ما بها .. فهل سنتركهم ونكتفي بالمشاهدة وهم يُخططون علناً يتوعدون بإسترجاع تلك الأجواء المُخزية مُجدداً بثورتهم المزعومة في 11/11 !؟،. ووقتها لن ينفع الندم أو بالإمكان إستعادة مصر لو أسقطها هؤلاء الخونة لأنها ستكون أكثر إيلاماً وقسوة من ذي قبل .. أين الدولة من دُعاة الفوضى المتربصين بأمن وإستقرار مصر !؟.. أضربوهم بكل ما أُتيتم من قوة لتحيا مصر .. لماذا لا يُحاكم رواد تويتر وفيسبوك المُعادين لمصر !؟.. فلا تنتظروا منهم خيراً .. ففاقد الشئ لا يعطيه فلا تحدثونا عن ثورة العار التي تدعون لها .. فالشعب الذي أسقطكم قادر بإذن الله على إنزال الهزيمة بكم لأنه سيظل ظهيراً للجيش والرئيس .. لن نسمح لكم بالإقتتال على مصر لتقسيمها لأننا نُقاتل لأجلها ضد العابثين أمثالكم .. فهل من أكتوى بنيران خيانتكم سيسمحون لكم بمعاودة الكَرّة !؟ .. إنتهى الدرس أيها الخونة .. فالثوابت الوطنية لا تتجزأ .. والشعب حتى وإن جاع فأشرف له من أن يُترك فريسة لداعش والإخوان الإرهابيين أو أن تُرمى له كسرة خبز من طائرات الأمريكان .. فلن يرضى أيٍ من المصريين بأن يُصبح غريباً بأرضه أو طعاماً للأسماك بعرض البحار .. أو أن تُباع النساء بأسواق نخاسة تُجار الدين المتآسلمين .. فهل نستبدل الأرض والعرض بما تدعون إليه أيها الخونة !؟.. الخيار لكم يا شعب مصر العظيم .. حفظ الله مصر وجيشها وشرطتها وشعبها .. وستحيا مصر رغماً عن دعواتكم المُخزية لأن المؤمن لا يُلدغ من ذات الجحر مرتين .. د. خالد

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الرحمن حسن

اتحاد ملاك ثورة يناير ، ليسوا ثوار ، ولا أطهار .

هم جُند الشيطان الخونة المتآمرين على الوطن ، وهم عين البلاء التى اقحمت نفسها على الثورة ، ودنسوها بأفعالهم وآرائهم ، وانحرفوا بها إلى متاهات تنفيذ الأجندات الأجنبية ، أما الغضب الشعبى الذى خرجت به الجماهير الشريفة وكانت قاصدة به التغيير ، وازاحة النظام الفاسد واعوانه بريئة منه ، فلا تخلطوا الأوراق واحترموا النفوس النقية من الشباب الواعى حين ادرك ذلك ، وخرج للتصحيح فى ثورة 30 يونيو .

عدد الردود 0

بواسطة:

طبيب

إلى رقم 1

إذا كان هناك خلل ما فهاجم هذا الخلل لا أن تهاجم البلد. إذا كان هناك خلل في المنظومة الطبية مثلا فهل ستهاجم الجيش ؟؟ و إذا كان هناك خلل في المنظومة التعليمية هل ستهاجم الجيش ؟؟ هذا خلل . في أمريكا اكتشفوا براءة رجل بعد 40 سنة في السجن فهل هذا مبرر للأمريكان أن يهاجموا جيش بلدهم . الخيانة هي الخيانة و لا مبرر لها .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد إبراهيم أحمد

إلى التعليق رقم 1 عفوا

عمر الخيانة والعمالة ما كانت لها مبررات يا أخي العزيز .. خلي بالك

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور عبدالباقي أبوزيد

نعم لغلق مواقع التواصل الاجتماعي

أتمنى اتخاذ قرار بغلق مواقع التواصل الاجتماعي كما تفعل دول كثيرة تقول أنها دول ديمقراطية. حتى يتفرغ أمثال هؤلاء لمهنهم الأصلية والتي من الواضح أنهم تأكدوا أن العائد من ممارستها بالنسبة لهم لا يساوي ثمن " تويتة" لذلك قرروا التفرغ لهذه الوسائل للحصول على الشقة والسيارة وووو.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصرى

السادة التعليق رقم 4 و 5

السادة الأفاضل التغليق رقم 4 و 5 ... أشكركم اولاً .. ثانياً لا اقصد بتعليقى ان ابرر الخيانة او ادافع عنها ... كل ما فى الامر اننى لنتقد بطئ الاحكام القضائية مما ادى لتجرأ الكلاب على البلد ... وارى ان الاحكام الناجزة الحاسمة ستردع المتطاولين .. اكرر شكرى لكم .

عدد الردود 0

بواسطة:

د /احمد

إلي الخونة وبائعي الاوطان

أضف يااستاذ إلي الأسماء التي ذكرتها الدكتور الهمام يحيي قزاز الذي وصف الدولة ونظامها بالديوث أهذه أخلاق العلماء؟!!! أهذه هي المعارضة الشريفة يا محترم أم هذا إخراج لحقد دفين علي الدولةلأنكم لم تنالوا ماكنتم ترجون من مناصب زائلة أهذه أخلاق أهل قنا يا قزاز ... لك من الله ما تستحق.

عدد الردود 0

بواسطة:

منوفى

مقالات وتعليقات ****وما النتيجه

منذ 30/6 ونحن نعلق بشان هؤلاء الذين نسميهم خونه وعملاء والواردة اسماؤهم بالمقال والذين تكررت اسمائهم مئات المرات***سؤالى البسيط جدا مافائدة هذا الكم من المقالات والتعليقات والتى تتكرر بصفه شبه يوميه طالما ان الدوله ممثله فى القضاء والنيابات والمحاكم لم تتخذ اى اجراء ضد هؤلاء **هل ياترى الدوله تراهم خونه وعملاء وتغمض عينها عنهم **ام تراهم عكس ما نكتب ونعلق وبالتالى تغض الطرف عنهم***ولماذا مايزال هؤلاء الخونه والعملاء فى مناصبهم واعمالهم يسافرون ويعودون ويعملون بكل هذه الاريحيه**هل اتهامهم بالخونه والعملاء لايؤثر فيهم **هل نحست اجسادهم فاصبحوا يضحكون عندما يقرؤن اتهامتنا لهم***لماذا لم نرى حتى اليوم ومنذ 25 يناير واحد فقط تم توجيه الخيانه له بصفه رسميه ويحاكم على هذه التهمه (باستثناء المعزول مرسى والذى اخذ براءه فى قضية التخابر ولااعلم كيف حصل عليها)***تعليقى ليس دفاعا عن احد ولكن فقط الى متى سنظل نعلق دونما اى اجراء يترجم هذه التعليقات او الكتابات الى واقع ملموس **اليس من الافضل ان يقول لنا القضاء كلمته اما ان هؤلاء خونه وبالتالى يواريهم عن المشهد الى غياهب السجن ونستريح منهم **واما انهم براءة وبالتالى نستريح نحن من التعليق عنهم ونبحث عن امور اخرى اكثر جديه نعلق عليها**

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

اتركوهم للمواطن البسيط

لاتظنوا ان المواطن الامى البسيط لايعرف هؤلاء الخونة العملاء لقد عزلهم بل داسهم بنعله لما خرج وثار ضد مبارك وضد الاخوان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة