خالد صلاح

الأهلى ينتظر "رصاصة الرحمة" من رئيس الوزراء.. "الشلل" يُطارد مجلس طاهر بعد أزمة الحجز على أرصدة البنوك.. اتصالات مُكثفة لإنهاء قضية الحل الطاحنة.. ووزير الرياضة يُحدد سيناريوهات الخروج من الأزمة

الإثنين، 18 يناير 2016 02:44 م
الأهلى ينتظر "رصاصة الرحمة" من رئيس الوزراء.. "الشلل" يُطارد مجلس طاهر بعد أزمة الحجز على أرصدة البنوك.. اتصالات مُكثفة لإنهاء قضية الحل الطاحنة.. ووزير الرياضة يُحدد سيناريوهات الخروج من الأزمة محمود طاهر
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ربما تكون الأيام الحالية هى الأسوأ لمجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة محمود طاهر منذ انتخابه فى مارس قبل الماضى، فلم يعد مجلس طاهر يملك من نفسه شيئاً سوى انتظار "رصاصة الرحمة" من المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة للبت فى مصيره بعدما تقرر تأجيل الطعن الذى قدمه المجلس لإلغاء حكم الحل لجلسة 24 يناير الجارى.

مجلس الأهلى يعيش ساعات "الشلل والترقّب" ورغم أن محمود طاهر فتح اتصالات ومفاوضات مع مسئولين كبار فى المنظومة الرياضية المختلفة إلا أن القلق والرُعب يُسيطر على مسئولى القلعة الحمراء خاصة فى ظل تهديدات أصحاب دعوى الحل بتصعيد الأمر لو أعاد الوزير تعيين المجلس الحالى.

وزير الشباب والرياضة قال إنه من الوارد أن يتم تعيين مجلس إدارة جديد لتسيير أمور النادى الأهلى حال تنفيذ حكم القضاء بحل المجلس الحالى برئاسة المهندس محمود طاهر، موضحاً أنه سيعقد جلسة خلال الساعات المقبلة على هامش اجتماع مجلس الوزراء سيتم خلالها اتخاذ قرار بإعادة تعيين المجلس الحالى أو تعيين مجلس جديد أو الانتظار لحين صدور حكم المحكمة يوم 24 يناير المقبل.

وأوضح وزير الرياضة أن الجمعية العمومية للأهلى التى ستنعقد فى شهر مارس المقبل لا تملك سحب الثقة من المجلس المعين، ومن حقها فقط رفض الميزانية وفى تلك الحالة يتم الدعوى لعقد جمعية عمومية غير عادية لطرح الثقة فى المجلس، ويشترط أن يتم تصويت ثلثى المصوتين لسحب الثقة من المجلس.

من جانبه، قال حلمى عبد الرازق المستشار القانونى للأهلى أن إدارة النادى برئاسة محمود طاهر مستمرة فى الدفاع عن حقوقها فى قضية "الحل" بعيداً عن قرار خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة بتعيين مجلس محمود طاهر من عدمه.

ويترقّب مجلس الأهلى خلال الساعات المقبلة حسم الرؤية بعدما بدأت أزمة "الحل" تُصيب النادى بالشلل بسبب الحجز على أرصدته فى بنك مصر الأمر الذى بدأ يُثير الأزمات والمشاكل ويحرم الإدارة من صرف مستحقات للاعبى ورواتب العاملين لذا فإن الجميع فى الأهلى ينتظر "القول الفصل" للخروج من هذه الدوّامة التى ربنا يكون حلها فى يد مجلس الوزراء.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Adel

عمليه كلها تهريج

هي عملية تهريجية من المجلس السابق الاخواني

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة