خالد صلاح

لو خايفة من سرطان الثدى"متقلقيش".. تعرفى على أهمية الكشف المبكر

الجمعة، 15 يناير 2016 04:11 م
لو خايفة من سرطان الثدى"متقلقيش".. تعرفى على أهمية الكشف المبكر دكتور نجلاء عبد الرازق
كتبت هبة مصطفى
إضافة تعليق
سرطان الثدى أحد أنواع السرطانات التى تصيب السيدات نتيجة أسباب مختلفة، أهمها العامل الوراثى حيث النساء اللاتى لديهن تاريخ عائلى من حيث الإصابة بسرطان الثدى يكن أكثر عرضة للإصابة من غيرهن.

قالت دكتور نجلاء عبد الرازق أستاذ الأشعة التداخلية بكلية طب قصر العينى، ومدير البرنامج القومى لصحة المرأة، إن سرطان الثدى يعنى نمو خلايا سرطانية بالأنسجة الداخلية للثدى تنتشر لتشمل الثدى بكامله، ما يجعل للكشف المبكر بصفة دورية وسنوية أهمية كبرى لاكتشاف المرض مبكرا ومواجهته.

أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدى
وأوضحت د.نجلاء أن اهتمام المرأة بالكشف المبكر عن سرطان الثدى هام وضرورى، ويجب على كل سيدة مراعاته خاصة إذا كان لديها تاريخ عائلى فى أسرتها من جانب الأم وكذلك الأب نظرًا لأن أحد أسباب الإصابة بسرطان الثدى هو وجود جينات تحمل صفات وراثية منتقلة من الوالدين، وأقصد هنا السيدات اللاتى لديهن تاريخ عائلى مع المرض كسابقة إصابة والدتها أو خالتها أو عمتها بسرطان الثدى.

وتابعت مدير البرنامج القومى لصحة المرأة "سرطان الثدى أحد أنواع السرطانات التى تزيد فرص الشفاء منه بنسبة 98% فى حالة اكتشافه خلال مرحلته الأولى حيث تتم السيطرة على الورم بإجراء أشعة الماموجرام على الثديين بصفة دورية بداية من بلوغ السيدة لسن الأربعين، كما أن الفحص الذاتى للثديين من قبل النساء أقل من الثلاثين عاما أمر ضرورى".

ونصحت د.نجلاء المرأة بضرورة إجراء أشعة الماموجرام بصفة سنوية ومنتظمة وليس على فترات متباعدة، للكشف المبكر عن سرطان الثدى.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة