خالد صلاح

نقابة الأطباء تطالب محافظ الجيزة بالاعتذار لطبيب بكرداسة بعد واقعة الإهانة

الإثنين، 07 سبتمبر 2015 04:41 م
نقابة الأطباء تطالب محافظ الجيزة بالاعتذار لطبيب بكرداسة بعد واقعة الإهانة الدكتور خالد زكريا محافظ الجيزة
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالبت الدكتورة منى مينا أمين عام نقابة أطباء مصر، الدكتور خالد زكريا العادلى محافظ الجيزة بالاعتذار لطبيب بمركز طب الأسرة بكرداسة، وذلك بعد إهانته له خلال جولة تفقدية أمام الكاميرات، دون أى مبرر، على حد قولها، لافتة إلى ضرورة توجيه المحافظ الاعتذار للأطباء بشكل عام.

وأكدت منى، خلال بيان أصدرته النقابة، على ضرورة تغيير أفكار المسئولين حول اعتقادهم أن الإدارة الكفء أو الحازمة تعتمد على إهانة المرءوسين، معبرة عن رفضها لإصرار المسئولين على محاولة إهانة الأطباء أمام الكاميرات فى الجولات التى وصفتها بـ"الشو الإعلامى"، ولا تعوض نقص ميزانية الصحة ولا سوء توزيعها.

وأضافت الأمين العام لنقابة الأطباء: "مازالت القوافل الطبية عنوان الفساد فى الوزارة والمديريات، تستنزف الميزانية المحدودة، ومازالت إعادة تبطين المستشفيات بالرخام والجرانيت بينما نفس المستشفيات تفتقر لأبسط الإمكانيات، وجولات الشو الإعلامى تستمر لمحاولة إلقاء تبعات منظومة فاشلة على الأطباء، أو محاولة إهانتهم أمام الرأى العام حتى يبدو المسئول حازم وقوى، سيادة محافظ الجيزة حضرتك مطالب باعتذار فورى".

وكان الدكتور خالد زكريا محافظ الجيزة، قد عنف طبيبا بمركز طب الأسرة بكرداسة، وذلك بسبب وضع يده فى جيبه خلال حديثه مع المحافظ، فقال زكريا: "شيل إيدك من جيبك"، وذلك خلال تفقده يوم السبت الماضى.



موضوعات متعلقة..


بالفيديو.. محافظ الجيزة يعنف طبيبا بكرداسة "شيل إيديك من جيبك"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد من الناس

انتم مش اعلى من الناس

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

نقابة الأطباء ؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

Galal Afifi

مين قالك تعمل كده

عدد الردود 0

بواسطة:

المصري

محافظين اخر زمن

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام

لا يا شيخ

عدد الردود 0

بواسطة:

طبيب حر

الأطباء صفوة المجتمع

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام

اليً رقم 6

عدد الردود 0

بواسطة:

جورج حلمى

محفظ الجيزة والطبيب الشاب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة