خالد صلاح

اتحاد الصناعات: تراجع أسعار الحديد العالمية يهدد الصناعة المحلية ويزيد الواردات.. جمال الجارحى: نترقب تعديل التعريفة الجمركية.. و650 ألف طن مستورد دخلت مصر فى 6 شهور

السبت، 05 سبتمبر 2015 02:10 م
اتحاد الصناعات: تراجع أسعار الحديد العالمية يهدد الصناعة المحلية ويزيد الواردات.. جمال الجارحى: نترقب تعديل التعريفة الجمركية.. و650 ألف طن مستورد دخلت مصر فى 6 شهور حديد - صورة أرشيفية
كتب سليم على
إضافة تعليق
كشف التقرير الأسبوعى الصادر عن غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات لمتابعة الأسعار العالمية لمنتجات الصلب عن استمرار التراجع العالمى، فى الوقت الذى تترقب فيه الشركات المحلية صدور قرار جمهورى بتعديل التعريفة الجمركية على الحديد المستورد.

وأشار التقرير إلى تراجع سعر حديد التسليح فى يوم 1 سبتمبر إلى 390 دولارا مقابل أسعار الأسبوع والتى بلغت 400 دولار بتراجع قدره 10 دولارات فى الطن، كما تراجع سعر طن البيليت العنصر الأساسى فى صناعة الحديد إلى 355 دولارا فى الأول من سبتمبر مقابل أسعار الأسبوع، والتى بلغت 360 دولارا بتراجع قدره 5 دولارات فى الطن.

وقال جمال الجارحى رئيس غرفة الصناعات المعدنية فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن التراجع العالمى فى أسعار الحديد يشكل خطرا على الصناعة المحلية، كما أنه يعمل على زيادة حجم الواردات العالمية إلى السوق المحلى، والتى ارتفعت بعد قرار رسم الحماية إلى ما يقرب من 350 ألف طن، مما يوضح عدم قدرة رسم الحماية على التصدى لهذه الواردات التى ستقضى على الصناعة الوطنية.

وأشار الجارحى إلى أن الغرفة طالبت بتعديل التعريفة الجمركية على الحديد المستورد لتصبح 40% على اللفائف و30% على الأطوال بدلا من التعريفة الحالية والمقدر بصفر %، لافتا إلى أن طلب الغرفة جاء بعد تعرض الصناعة المحلية لمعوقات عدة أدت إلى تراجع حجم الإنتاج بالمصانع إلى نسب غير مسبوقة.

وأكد محمد حنفى مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، أن وردات الحديد التركى والصينى والاوكرانى بلغت 650 ألف طن خلال النصف الأول من عام 2015، مقسمة إلى 400 ألف طن حديد تركى و80 ألف طن حديد صينى و 170 ألف طن اوكرارنى، وذلك نتيجة القرارات التى اتخذتها السلطات النقدية بتركيا والصين وأوكرانيا بخفض عملتها بنسبة تتراوح بين 5 إلى 50%.

وأضاف حنفى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الصناعة المحلية تتعرض للعديد من المعوقات أبرزها تراجع إمداد الغاز عن المصانع مما أدى إلى تراجع حجم الإنتاج، بالإضافة إلى صعوبة فتح اعتمادات بنكية من أجل استيراد الخامات لتشغيل المصانع، وارتفاع أسعار الكهرباء، لافتا إلى أن الغرفة طالب المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء ووزير الصناعة منير فخرى عبد النور بتعديل التعريفة الجمركية على الحديد للتصدى إلى الواردات الهائلة التى تدخل السوق المحلى.

وأشار مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات إلى جميع الدول المصنعة التى تستورد منها مصر الحديد، تقوم بفرض رسوم حماية على واردات بنسب تصل إلى 40% بهدف حماية صناعتها المحلية، بالإضافة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بفرض 110% رسم حماية على واردات الحديد الصينى.

كانت الشركات قدمت مذكرة تفصيلية إلى مجلس الوزراء، ووزارة التجارة والصناعة بتعرضها للضرر البالغ نتيجة دخول كميات كبيرة من الحديد التركى والصينى بلغت خلال أربعة أشهر 160 ألف طن، وحذرت الشركات من انهيار الصناعة تماما حال استمرار الأوضاع دون تدخل حكومى عاجل.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة