خالد صلاح

بعد هتافه سهواً بإسقاط حزبه.. رئيس زيمبابوى يلقى خطاباً مكرراً بالخطأ

الخميس، 17 سبتمبر 2015 09:11 ص
بعد هتافه سهواً بإسقاط حزبه.. رئيس زيمبابوى يلقى خطاباً مكرراً بالخطأ رئيس دولة زيمبابوى روبرت موجابى
كتب محسن البديوى
إضافة تعليق
ألقى رئيس دولة زيمبابوى، روبرت موجابى، البالغ من العمر 91 عاما خطابا رسميا، إلى شعبه، إلا أنه بدلا من قراءة كلمة افتتاح البرلمان، قرأ خطابه عن "حالة الأمة"، الذى كان قد ألقاه فى 25 أغسطس، الماضى.

وذكرت "cnn" أن المتحدث باسم الرئيس، جورج تشارامبا، أصدر بيانا بعد الحادث، جاء فيه: "وقع خلط فى مكتب السكرتارية وبالتالى يجب أن يوضع ما حدث فى البرلمان جانبا.. نأسف بصدق للخطأ ويجرى النظر فى اتخاذ تدابير تصحيحية".

وعادةً لا يضحك أو يستمتع شعب زيمبابوى بخطابات رئيسهم، نظرا لمستوى الفقر وانتهاكات حقوق الإنسان الواقعة فى البلاد، لكن لم يترك المعلقون عبر وسائل الإعلام الاجتماعية فرصة السخرية مما حدث.

وقالت إحدى تلك التعليقات التى وصلت شخصاً من زيمبابوى، توماز مادوكو: "ماذا لو أعطى موغابى خطاب استقالته؟ كان يمكننا أن نعيش بالمستقبل الآن"، وكتب شخص على "تويتر" يعرف باسم السيد إكس: "اتخاذهم موقف الدفاع لا يساعدهم، وما حدث دليل على أنه مسن ويجب أن يستقيل".

وقال المتحدث باسم حزب المعارضة الرئيسى "الحركة من أجل التغيير الديمقراطى": "ينبغى فعلا إقالته، وهو الآن غير قادر بوضوح على أداء مهامه كرئيس للدولة".

يُذكر أن فى ديسمبر الماضى هتف موجابى سهواً بإسقاط حزبه، حيث قال: "فليسقط حزب زانو - الجبهة الوطنية!".

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد على

حاله يجب دراستها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة