خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سفارة اليابان تنظم ندوة لمدرسى الإعدادية لتحسين التدريس بالإسكندرية

الأحد، 13 سبتمبر 2015 01:58 م
سفارة اليابان تنظم ندوة لمدرسى الإعدادية لتحسين التدريس بالإسكندرية جانب من الندوة
الإسكندرية ـ جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قام مركز الإعلام والثقافة بسفارة اليابان فى مصر بتنظيم ندوة لمدرسى المدارس الإعدادية، تحت عنوان "تحسين التدريس عن اليابان في المدارس الحكومية"، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم المصرية، فى مدرسة سان فنسان بالإسكندرية.

حضر الندوة كل من السيد هيدياكى ياماموتو؛ مدير مركز الإعلام والثقافة بسفارة اليابان فى مصر ووفاء محمد أحمد السيد موجه عام الدراسات الاجتماعية بوزارة التربية والتعليم محافظة الإسكندرية والدكتور حسن حرب دكتور بقسم اللغة اليابانية وآدابها بجامعة القاهرة، والدكتور محمد ياسين، مسئول إدارة البحوث بالأكاديمية المهنية.

تهدف هذه الندوة لتشجيع المدرسين على فهم اليابان بطريقة صحيحة من نواحٍ متعددة مثل تاريخها وثقافتها وفكرها وتعليمها وغير ذلك. وقد شارك فى الندوة حوالى 70 مدرسا.

وفى افتتاحية الندوة صرح ياماموتو؛ مدير مركز الثقافة والإعلام أتمنى أن يتم نقل المعلومات والمعارف التى تعرفتم عليها إلى الطلاب فى المدارس فهم بذور المستقبل ونسعى أن تصل معلومات صحيحة لهم عن اليابان وشعبها، وأن تزداد معرفة كل من الشعبين عن الآخر فى إطار الصداقة والاحترام المتبادل.

وأضاف السيد ياماموتو:" إن هدفنا من تنظيم هذه الندوة هو توسيع مساحة المعارف عن اليابان لدى من يقودون مسيرة التعليم فى المدارس، فهم مصدر من مصادر المعارف للشباب. ومِنَ الواجبات الهامّة لسفارة اليابان فى مصر العملُ على أنْ يكون لدى أكبر عدد مِنَ المصريين القدر الكافى من الفهم الصحيح والمفصل عن اليابان. ومِن المهم لأجل تحقيق تقدم فى العلاقات بين اليابان ومصر أن تزداد معرفة كل منا بالآخَر، وأن يكون بين الجانبين احترام متبادل.

وتابع: زيادة كفاءة التعليم الأساسى لها أهمية كبيرة فى تربية أجيال جديدة ستحمل عِبْءَ تنمية الدولة فى المستقبل، ولذلك فكل منكم يحمل على عاتقه مسئولية كبيرة. وسنسعد إذا أصبحت خبرات اليابان فى مختلف المجالات وفى مقدمتها التعليم- مرجعاً يفيد فى بناء مصر الجديدة.

وبدوره، عرضت قاكيئى هوشينو؛ السكرتير الأول بالسفارة الإطار العام للنظام التعليمى فى المدارس اليابانية، فضلا عن إدارة المدارس، والفصول والحصص الدراسية فى المدارس الإعدادية فى اليابان، بجانب عرض بعض ملامح التعليم فى اليابان، مثل أهمية التعاون بين المدارس والمجتمع المحلى وتنمية الطلاب من خلال أنشطة الفصول المخصصة لكل فرقة و"دراسة عن الدروس" وهى طريقة يابانية لتبادل الخبرات بين المعلمين وتعلمهم من بعضهم البعض بطريقة تعاونية وتطوعية. بالإضافة إلى ذلك، أكدت على أهمية التعليم وكذلك المعلمين فى التنمية الوطنية من خلال الاستشهاد بقانون التعليم الأساسى فى اليابان والدستور المصرى.

وتحدث الدكتور محمد ياسين، عن نشاة الأكاديمية وإداراتها وأهدافها الاستراتيجية ودورها فى دعم مهنة المعلم المصرى. وألقى الدكتور حسن حرب محاضرة عن اليابان اشتملت على مجال التاريخ والجغرافيا والمجتمع وناقش أسباب تقدم اليابان.

جدير بالذكر أنه تم عقد هذه الندوة أيضاً فى القاهرة فى أواخر الشهر الماضى، وقد سبق أنْ تم عقد ندوة مماثلة فى فبراير وأغسطس مِنَ العام الماضى فى جامعة القاهرة وجامعة بنها وجامعة قناة السويس وحضر كل منها ما يقرب من مائة مدرس ومدرسة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة