أكرم القصاص

رئيس هيئة الخدمات البيطرية لـ"اليوم السابع": طوارئ بـ480 مجزرًا لاستقبال لـ"الأضاحى"مجانًا.. طرح 90 ألف رأس ماشية وخراف و90 ألف طن لحوم لمواجهة غلاء الأسعار.. حظر ذبح "البتلو" إجباريًا بعد أجازة العيد

الأحد، 13 سبتمبر 2015 05:29 ص
رئيس هيئة الخدمات البيطرية لـ"اليوم السابع": طوارئ بـ480 مجزرًا لاستقبال لـ"الأضاحى"مجانًا.. طرح 90 ألف رأس ماشية وخراف و90 ألف طن لحوم لمواجهة غلاء الأسعار.. حظر ذبح "البتلو" إجباريًا بعد أجازة العيد رئيس هيئة الخدمات البيطرية فى حواره مع اليوم السابع
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال اللواء إبراهيم محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إنه تم رفع حالة الطوارئ بمديريات الطب البيطرى و480 مجزرًا لحوم بالمجان بدون رسوم حكومية للدخول إلى المجزر بمحافظات الجمهورية، استعدادًا لاستقبال أضحية العيد، والتنسيق مع أجهزة وزارة التموين والمحليات وأجهزة الشرطة بتشديد الرقابة على أسواق اللحوم والدواجن ومنافذ البيع، وضبط أى محاولات لعرض لحوم بيضاء أو حمراء غير صالحة للاستهلاك الآدمى، وضبط أى مستهلك غير صالح قبل بيعها للمواطنين، وتحرير محضر للتاجر المخالف.

الأسواق والمجمعات الاستهلاكية


وأضاف محروس، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه تم استيراد 20 ألف رأس عجل تطرح بالأسواق للذبيح الفورى فى العيد، بالإضافة إلى أن المحاجر لديها فائض 45 ألف رأس من العجول والأغنام للذبيح الفورى، و25 ألف رأس من الجمال، و30 ألف طن لحوم مجمدة و15 ألف طن دواجن و13 ألف طن من الأسماك، والمتوقع وصول 32 ألف طن أخرى تطرح بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية لضبط الأسعار، مضيفًا أن جميع شحنات الحيوانات الحية الواردة من الدول التى يتم الاستيراد منها تخضع لجميع الإجراءات البيطرية المصرية.

الحيوانات الحية المستوردة


وأكد رئيس الخدمات البيطرية، أن جميع شحنات الحيوانات المستوردة يتم سحب عينات منها للتأكد من خلوها من الأمراض وصلاحيتها للاستهلاك المحلى طبقًا للمواصفات المصرية المتعلقة باستيراد الماشية، مشيرًا إلى أن اللجان البيطرية المصرية المشكلة من قبل "الهيئة" لاستيراد الحيوانات الحية تشرف على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها طوال مرحلة الحجر البيطرى فى بلد المنشأ، موضحًا أن جميع العجول لا تتجاوز عمر 4 سنوات وخالية من الأوبئة والأمراض.

الرقابة على 480 مجزرًا


وأوضح محروس، أنه كلف الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر بالهيئة، بالرقابة المشددة على 480 مجزرًا ومحالات الجزارة وأسواق بيع اللحوم، وزيادة أعداد الأطباء البيطريين العاملين بالمجازر، لمواجهة الأعداد المتزايدة فى المذبوحات، وعمل برنامج مكثف للمرور الدورى للأطباء البيطريين، لضمان سلامة اللحوم والدواجن المنتجة من هذه المجازر، وإلغاء الإجازات للأطباء البيطريين وللعاملين بالمجازر اليومية، وتوفير الأختام والأحبار الخاصة للحوم الأضاحى وتكليف عدد مناسب من الأطباء البيطريين الإضافيين للعمل بالمجازر خلال أيام العيد، والمرور الدورى على المجازر العمومية لمتابعة سير العمل بها والتأكد من نظافتها.

عرض بيع اللحوم


وقال رئيس الخدمات البيطرية، إنه صدرت توجيهات إلى جميع مديريات الطب البيطرى بالمحافظات، بتكثيف الحملات على محلات عرض وبيع اللحوم بأنواعها للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمى، وزيادة المعروض لمواجهة ارتفاع الطلب ومنع انفلات الأسعار، ودعم المحاجر البيطرية بالخبرات البيطرية المؤهلة لفحص اللحوم والعجول الحية، والتأكد من سلامتها ومطابقتها المواصفات والقواعد البيطرية، وذلك لتقديم الغذاء الصحى الآمن، خاصة مع ارتفاع نسبة الاستهلاك من البروتين الحيوانى خلال عيد الأضحى.

حظر ذبح البتلو


وأشار إلى أن قرار وقف القرار التنفيذي بحظر ذبح عجول البتلو، والسماح بالذبح لذكور عجول الجاموس لزيادة كميات اللحوم المطروحة للبيع، لتلبية ذروة الاحتياجات فى موسم العيد، على أن يتم استئناف تطبيق الحظر الذبح إجباريًا عقب الانتهاء من إجازة العيد الأضحى، ومنع تصديرها وتطبيق قرار حظره بـ480 مجزر لحوم إجباريًا، وتطبيقه على محلات الجزارة والشوادر بالمحافظات لحماية الثروة الحيوانية، وزيادة الإنتاج، مشيرًا إلى أن الدولة تستهدف حماية الثروة الحيوانية وليس القضاء عليها.

العجول المستوردة


وتابع أن قرار حظر ذبح البتلو، يشمل عدم جواز ذبح عجول البقر الذكور قبل بلوغها سن السنتين،ما لم يصل وزنها إلى 300 كيلو، ولا يسرى ذلك على العجول المستوردة بغرض الذبيح، وعدم جواز ذبح عجول الجاموس الذكور قبل بلوغها سن السنتين ما لم يصل وزنها إلى 250 كيلو جرامًا، ولا يسرى ذلك على العجول المستوردة بغرض الذبيح، ويحظر ذبح الإناث العشار ويستثنى من حظر الذبح الحيوانات التى تقضى الضرورة بذبحها، على أن يكون ذلك بموافقة السلطات البيطرية المختصة.

استيراد الحيوانات المهرمنة


ونوه، أنه لم يتم استيراد حيوانات مهرمنة، مشيرًا إلى أن التعديلات الأخيرة للمواصفة المصرية لاستيراد اللحوم تحظر استيراد لحوم تحتوى على الهرمونات، وجميع الحيوانات الحية المستوردة مصحوبة بشهادة صحية من بلد المنشأ تؤكد خلوها من الهرمونات، ويتم التأكد منها من خلوها الهرمونات عند وصول الشحنة إلى المحجر البيطرى وتقوم الأجهزة البيطرية بسحب عينات من الحيوانات لتحليلها، بمعرفة المعمل المركزى لمتبقيات المبيدات، ومعهد بحوث صحة الحيوان للتأكد من خلوها قبل السماح بذبحها فى المجازر المعتمدة لذلك.

اللحوم المجمدة


وعن إجراءات استيراد اللحوم المجمدة، أضاف أنه يتم سحب عينات من الرسالة الواردة وفحصها بمعامل وزارة الصحة، ولا يسمح بالإفراج عنها إلا بعد التأكد من خلوها من الهرمونات، وتفعيل للمواصفة المصرية الجديدة لاستيراد اللحوم، بالإضافة إلى تطبيق البروتوكولات الدولية التى وقعتها مصر مع مختلف دول العالم لاستيراد اللحوم والحيوانات الحية، وعن تطوير المجازر الحكومية أكد أن حالة المجازر فى مصر تحتاج إلى المراجعة لضمان جودة وسلامة اللحوم، وحماية الصحة العامة، مشددًا على ضرورة نقل تبعيتها إلى وزارة الزراعة بدلاً من المحليات من أجل تطويرها، لأن اختصاصات الهيئة "فنية" فقط، ما يضعف القدرة على تطورها طبقاً للمعايير الدولية.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة