خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بليغ فى الحب..بليغ فى اللحن..

فى ذكرى وفاة بليغ حمدى..7مشاهد جمعته بجميلات الأبيض وأسود والألوان.. أول دقة حب كانت لأمنية الإسكندرانية وسامية جمال تقدمت لخطبته..وردة طلبت منه الطلاق بسبب ميادة..وصباح وقعت عقد الزواج منه "كدة وكدة"

السبت، 12 سبتمبر 2015 04:17 م
فى ذكرى وفاة بليغ حمدى..7مشاهد جمعته بجميلات الأبيض وأسود والألوان.. أول دقة حب كانت لأمنية الإسكندرانية وسامية جمال تقدمت لخطبته..وردة طلبت منه الطلاق بسبب ميادة..وصباح وقعت عقد الزواج منه "كدة وكدة" بليغ حمدى
كتبت نورهان فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عاش بليغا فى حبه..شخصيته..ألحانه..حتى أنفاسه كانت تذوب فيها النساء عشقاً وهياماً، ومع كل كلمة آه كان يقولها كازانوفا الألحان المصرية كانت مئات النساء تردد من ورائه ألف آه وآه على رومانسية وحنية هذا الرجل، أنه وبلا شك ملحن مصر الأول وربما الأخير "بليغ حمدى" الذى سحر المصريين بألحانه وحكاياته النسائية مع أعتى جميلات الأغنية المصرية فى أزمنة الأبيض والأسود والألوان، وفى ذكرى وفاته الـ22 - توفى فى 12 سبتمبر 1993 - نسلط الضوء على 10 مشاهد جمعته بحواء منها ما انتهى بشكل رومانسى وأخرى مأساة، كالآتى:

أمنية الإسكندرانية..أول بخته:


أمنية طحيمر، بنت الإسكندرية، وأول من سكنت بيت بليغ حمدى، حيث تزوجها وهو فى ريعان شبابه بعد إعجابه وولعه بها إلا أنه لم يتحمل الاستمرار بهذا الزواج أكثر من عام واحد فقط.

أم كلثوم..مرسال غرامه:


كان بليغ كلما أراد توصيل رسالة غرام راح للست، ليختار تلحين الكلمات الأقرب إلى الحالة التى يعيشها هذه الأيام ويطلب من "أم كلثوم"أن تغنيها بنفسها وتكون مرسال غرامه، وفى إحدى المرات قالت الست لبليغ:
"تعالى يا واد.. أيه أنت صحيح عملتنى كوبرى علشان تبعت من خلالى رسالة للبنت اللى بتحبها؟" فى إشارة منها لأغنية بعيد عنك حياتى عذاب، وهنا أومأ بليغ رأسه ضاحكاً.

سامية جمال..تقدمت لخطبته:


ربط سامية جمال وبليغ حمدى علاقة صداقة كادت أن تتحول لحب، وانتشرت اشاعة قوية مفادها أنها طلبت منه الزواج بها، إلا أنه اشترط عليها ترك الرقص والتفرغ للزواج، وهو ما لم ترض به طبعاً، فلم يكلل المشروع بالنجاح.

وردة..أول مرة تحب يا قلبى:


سنوات عديدة مرت على بليغ حمدى بعد زوجته الأولى لم يتحرك فيها قلبه ساكنا، وتردت فيها إشاعات حول احتمال ارتباطه بـ"أش أش" ابنة الفنان الكبير محمد عبد الوهاب إلا أن هذا لم يحدث، بعدها رأى المرأة التى غيرت حياته كلها " وردة الجزائرية" تلك الفتاة الباريسية المدللة، التى عشقت بليغ حتى قبل أن تلتقيه عندما سمعت أغنية "تخونوه" لحليم ووقعت فى غرام لحنها، لتأتى له وتطلب منه تعليمها الغناء والتلحين لها وتبدأ قصة عشق وغرام لمدة ست سنوات "كوت" فيها الغيرة قلب "وردة" وهى ترى النساء يتهافتن على زوجها من كل حدب وصوب.

شادية..الدلوعة التى أشعلت غيرة وردته:


بالرغم من العلاقة الجيدة نسبيا بين وردة وشادية،إلا أن غيرة زوجة بليغ حمدى كانت تطول جميع النساء اللواتى يقتربن منه دون تفرقة، وقالت "وردة" فى لقائها بأحد البرامج التليفزيونية، "كان بليغ يلحن لشادية أغنية جديدة وأنا اقف على مقربة منهم، فظلت شادية تعيد فى كوبلية يقول"ماخترتش فى البستان كله غير وردة" وظلت تكرر الجملة مراراً وتكراراً، فخرجت غاضبة وقلت لها: ما اختار خلاص واللى كان كان".

ميادة الحناوى..سبب طلاقه:


كانت القشة القاصمة لزواج بليغ حمدى بوردة عندما طلبت منه الثانية اعطائها أحد الألحان التى كان قد اعطاها لميادة الحناوى بالفعل وعندما رفض تم الطلاق بينهما، وفى قول آخر أن سبب الطلاق هو إجهاض ورد نفسها مرتين خوفاً على شهرتها، وبعد طلاقه من وردة بفترة ليست بطويلة عقد بليغ وميادة قرانهما ولكن الزواج لم يدم وتم الطلاق بعدها سريعاً.

صباح..تزوجته "كدة وكدة":


دخل بليغ فى مشروع زواج –قيل إنه تم عرفيًا لمدة يوم واحد فقط - مع المطربة "صباح" وهو ما أكدته فيما بعد الشحرورة، وأعلنته فى الصحف بعد انتشار الخبر، لكنها حاولت تبريره بأنه كان "مجرد هزار فى هزار"، وعقد كدة وكدة تم توقيعه أثناء تواجدهما فى حفل يجمع الفنانين والفنانات داخل منزل المطربة سميرة سعيد.

سميرة مليان..سبب هروبه:


بالرغم من أن بليغ حمدى كان يعيش حياته على حب النساء إلا أن سبب وفاته ايضاً كانت واحدة ست، "سميرة مليان" ذلك هو الاسم الذى قضى نهائياً على أروع من انجبت مصر من الملحنين، حيث اتهم عام 1984 بقتلها بعد أن سقطت هذه المغنية المغمورة من شرفة منزله،مما اضطره للهروب إلى باريس وإصابته بالاكتئاب، حتى تمت تبرئته عام 1989 وهو وحيداً لا يسكن بيته زوجه، ولا يسكن قلبه سوى وردة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة