خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لأول مرة.. المعزول يحتفل بعيد ميلاده داخل السجن بالبدلة الحمراء: "محدش يقولى يادكتور.. أنا الريس".. ويتذكر بدايات التحاقه بالجماعة وتصعيده بالإخوان.. ويفكر فى مصيره الغامض ومستقبله المجهول

السبت، 08 أغسطس 2015 02:16 ص
لأول مرة.. المعزول يحتفل بعيد ميلاده داخل السجن بالبدلة الحمراء: "محدش يقولى يادكتور.. أنا الريس".. ويتذكر بدايات التحاقه بالجماعة وتصعيده بالإخوان.. ويفكر فى مصيره الغامض ومستقبله المجهول جانب من محاكمة محمد مرسى
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يقضى الرئيس المعزول محمد مرسى عيد ميلاده الـ65 لأول مرة بالبدلة الحمراء داخل زنزانته بسجن برج العرب فى الإسكندرية، حيث يعيش الرئيس المعزول حالة من التوتر والشد العصبى فى ظل ارتدائه للملابس الحمراء واقتراب حبل المشنقة من رقبته وزوال حكمه ودخول الأصدقاء السجون.

المعزول يحتفل بعيد ميلاده فى السجن


ويحتفل محمد مرسى، اليوم السبت، بعيد ميلاده، ويتذكر كواليس 65 سنة قضى معظمها فى صراعات لا تنتهى استقرت به فى السجن، منذ أن ولد فى 8 أغسطس 1951 فى قرية العدوة، مركز ههيا بمحافظة الشرقية، حيث نشأ فى قرية لأب فلاح وأم ربة منزل وكان الابن الأكبر لهما.

ويعود مرسى بظهره للخلف على حائط زنزانته ويعود معها إلى ذكريات دراسته فى مدارس محافظة الشرقية، ثم انتقاله للقاهرة للدراسة الجامعية وتعيينه معيدا، ثم زواجه من نجلاء محمود فى 30 نوفمبر 1978، يتذكر فرحته بقدوم أطفاله الخمسة: أحمد وشيماء وأسامة وعمر وعبد الله، وأيضا فرحته بأحفاده الثلاثة من نجلته شيماء.

مرسى يستعيد شريط الذكريات داخل زنزانة يجلس فيها بمفرده


مرسى يستعيد شريط الذكريات داخل الزنزانة التى يجلس فيها بمفرده، يعود بفكره إلى سنة 1977 عندما بدأ الالتحاق بجماعة الاخوان، هذا البداية التى قلبت حياته رأسا على عقب، ولم يجن من ورائها سوى "الشوك والعلقم"، ويمر شريط الذكريات وصولاً إلى سنة 1979 عندما تدرج بالجماعة، وأصبح من الكوادر التنظيمية، ثم عضوًا بالقسم السياسى، ويسرح بخياله ليتذكر ترشحه للانتخابات البرلمانية فى1992، ونجاحه فى البرلمان سنة 2000، وتعينه المتحدث الرسمى باسم الكتلة البرلمانية للإخوان.

وكما يتذكر مرسى سنوات الصعود ودخول البرلمان يتذكر أيضا السنوات القاسية التى عاشها، عندما تم القبض عليه صباح يوم 18 مايو 2006 من أمام محكمة شمال القاهرة ومجمع محاكم الجلاء بوسط القاهرة، أثناء مشاركته فى مظاهرات تندِّد بتحويل اثنين من القضاة إلى لجنة الصلاحية وهما المستشاران محمود مكى وهشام البسطاويسى بسبب موقفهما من تزوير انتخابات مجلس الشعب 2005، حتى أفرج عنه يوم 10 ديسمبر 2006، ولا يغيب عنه مشهد سجن وادى النطرون، الذى تم حبسه فيه صباح يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011 أثناء ثورة 25 يناير مع 34 من قيادات الإخوان على مستوى المحافظات حتى هروبه منه فى 30 يناير بعد ترك الأمن للسجون خلال الثورة.

مرسى يتذكر سنة كاملة قضاها داخل القصر الرئاسى وسط العشيرة والأهل


مرسى يتذكر سنة كاملة قضاها داخل القصر الرئاسى وسط العشيرة والأهل وأعضاء مكتب الإرشاد والصراعات التى مرت بها البلاد وتراجعه فى قراراته المفاجئة التى اتخذها، وزيادة الغضب الشعبى ضده وصولا إلى اندلاع مظاهرات 30 يونيو، التى أطاحت به وعزلته من منصبه، وتم احتجازه بمكان غير معلوم ثم محاكمته وصدور حكم عليه بالإعدام.

مرسى: "محدش يقولى يا دكتور.. أنا الريس"


كواليس وذكريات الماضى للمعزول فى ذكرى عيد ميلاده لم تجعله ينسى المستقبل المجهول والمصير الغامض الذى ينتظره فى ظل سلسلة الاتهامات الموجهة له فى عدة قضايا، وسط حالة من التوتر والتعصب التى بدأت تلازم الرئيس المعزول، خاصة عندما يسمع أحد يناديه بكلمة: "يا دكتور"، فيرد: "ماحدش يقول لى يا دكتور.. أنا الريس"، فضلا عن كلمة الشرعية التى يرددها عشرات المرات داخل زنزانته.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

العمدة

ربنا ينتقم من نذير الشؤم ...العميل...القاتل...الخائن !!

عدد الردود 0

بواسطة:

نادر

ليه فكرتونا

عدد الردود 0

بواسطة:

يارا

هو مش اعياد الميلاد حرام

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن

ممكن أسأل سؤال وماحدش يزعل؟

عدد الردود 0

بواسطة:

د محمد هانى

انا الريس

عدد الردود 0

بواسطة:

hazem

يارب يكون آخر عيد ميلاد ليك

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو الفصاد

متلازمة الشرعية

عدد الردود 0

بواسطة:

Magdy

الراجل ده صعبان على

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال سيف

مين بيتخيل لمين

كاتب المقال ولامرسي هو من يتخيل

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد كمال

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة