خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

د. طارق إبراهيم يوسف يكتب: ظللت أفكر وأفكر

الأربعاء، 12 أغسطس 2015 12:00 ص
د. طارق إبراهيم يوسف يكتب: ظللت أفكر وأفكر ورقة وقلم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ظللت أفكر وأفكر حتى طلع على الفجر
أفكر أن أكتب كلمات نظما كان أو حتى نثر
أتحدث فيها عن بلدى فأنا مهتم بذلك الأمر
قالت نفسى من أنت حتى تتحدث عن مصر
قلت أنا ابن أهواها أتنسم فى هواها العطر
يراها الناس مهلهلة وأنا أراها مثل البدر
أعشق كل شىء فيها مبانيها مدنا أو حتى كفر
كل الشعراء قد كتبوا ونظموا فى مصر الشعر
أنا سأكتب عن بلدى عن معبد متصل بالبحر
كباش صفت بنظام وأعمدة تزين بهو القصر
أكتب عن بر غربى وواد منحوت فى الصخر
أهرامات رفعت بذكاء مبنى فى داخلها القبر
تماثيل تبدوا واقفة لكنها على الدنيا تنظر
مومياء حفظت محنطة بسر لا يعرفه بشر
آلاف السنين حضارة بنوها حجرا فوق حجر
بلدى بالله موحدة عشرون نبيا أو أكثر
موسى يمشى بعصاه يدعو الناس الله أكبر
قصة يوسف موعظة وصوامع يحفظ فيها الخير
نبى الرحمة بشرها قال جنودها لا تقهر
الدين فى أرضها محفوظ من ألف سنة فى الأزهر
مساجد وكنائس تتقابل لم نسمع عن ظلم يذكر
النيل يجرى فى ربوعها يشرب منه الكل ويشكر
الناس حوله مجتمعة على ضفافه الأحباب تسهر
الآن كتبت أبياتى فأنا بعز بلادى أفخر








مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

عاشق التاريخ

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة