أكرم القصاص

قيادى شيعى يرحب بدعوة الأزهر لاجتماع بين "السنة والشيعة" لوأد الفتنة

الخميس، 23 يوليو 2015 04:10 ص
قيادى شيعى يرحب بدعوة الأزهر لاجتماع بين "السنة والشيعة" لوأد الفتنة الأزهر الشريف
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رحب السيد الطاهر الهاشمى، القيادى الشيعى، عضو المجمع العالمى لأهل البيت عليهم السلام بدعوة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، كبار علماء السنة وفضلاء علماء الشيعة، للاجتماع بالأزهر والجلوس على مائدة واحدة؛ لإصدار فتاوى من المراجع الشيعية ومن أهل السنة تُحرِّم على الشيعى أن يقتل السنى وتُحرِّم على السنى أن يقتل الشيعى، وتعزز ثقافة التعايش والسلام.

وقال "الهاشمى" فى بيان: "الوحدة الإسلامية من العقائد المتفق عليها بين المسلمين، والوحدة الإسلامية تقوم على أساس احترام عقائد الآخرين وتعظيم الأمور المشتركة وتصغير الأمور الخلافية"، مضيفاً: "دعوة الأزهر الشريف مرحب بها جدا لدى الوسط الشيعى المصرى نظرا لما يحدث على الساحة الشرق أوسطية والعالمية والتغيرات الجيوجغرافية فى المنطقة.

وأضاف: "إننا كشيعة مصريون ندعم وبقوة التوجه الأزهرى الشريف للوحدة الإسلامية التى تبدأ بالحوار بين أكبر فصيلين إسلاميين على الساحة الإسلامية بين السنة الأشاعرة والشيعة الإثنى عشرية، ونحن نطالب وبصفه رسمية من الأزهر الشريف تحديد دور لنا لدعم الوحدة الإسلامية"، مطالبا المرجعيات الشيعية فى إيران والعراق والبحرين وسوريا ولبنان والكويت بالاستجابة الفورية لهذه الدعوة.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة