خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير الرى: مصر قدمت منحة لتحسين المعيشة للمناطق المحرومة بالكونغو بـ 10 ملايين دولار.. حسام مغازى لـ"اليوم السابع" نقوم بإعداد دراسات الجدوى لإنشاء بنية تحتية كهرومائية على نهر السميليكى.. ومركز للتنب

الأحد، 31 مايو 2015 06:15 ص
وزير الرى: مصر قدمت منحة لتحسين المعيشة للمناطق المحرومة بالكونغو بـ 10 ملايين دولار.. حسام مغازى لـ"اليوم السابع" نقوم بإعداد دراسات الجدوى لإنشاء بنية تحتية كهرومائية على نهر السميليكى.. ومركز للتنب الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، أن مصر قدمت منحة لدولة الكونغو بقيمة 10.5 مليون دولار لتحسين الأحوال المعيشية للمجتمعات المحرومة بالكونغو الديمقراطية "لمدة خمس سنوات".

وزير الرى: المنحة تضم مشروعا تنمويا يتمثل فى سد صغير متعدد الأغراض


وأضاف الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المنحة تضم مشروعاً تنموياً يتضمن العديد من المكونات التى تغطى كل المجالات المتعلقة بتنمية الموارد المائية بدولة الكونغو الديمقراطية، مثل إعداد دراسات الجدوى لإنشاء بنية تحتية كهرومائية، تتمثل فى سد صغير متعدد الأغراض.

وأشار الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، إلى أن المشروعات تتضمن العديد من المكونات التى تغطى كل المجالات المتعلقة بالموارد المائية، مثل مشروع إعداد دراسة جدوى لإنشاء بنية تحتية كهرومائية، حيث أنه من المقرر تفعيل هذا المشروع من خلال زيارة بعثة استكشافية مصرية تضم خبراء المعاهد البحثية المتخصصة وخبراء وزارة الكهرباء والطاقة المصرية إلى نهر السميليكى لاختيار الموقع المناسب للمشروع وتحديد فرص توليد الطاقة الكهرومائية فى هذه المنطقة، فضلا عن حفر 10 آبار جوفية مزودة بشبكات توزيع و20 بئر جوفى تعمل بطلمبات لتوفير مياه الشرب فى المناطق القاحلة لخدمة السكان والثروة الحيوانية.

يجرى حاليًا مراجعة مقترح دراسة عن الطاقة الكهرومائية على نهر السميليكى


وأكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، أنه يجرى حاليًا مراجعة مقترح دراسة عن الطاقة الكهرومائية على نهر السميليكى، تمهيداً لإعداد دراسات الجدوى الفنية، مشيراً إلى أن المشروع يشمل حفر 30 بئرًا جوفيًا مزودة بشبكات توزيع تعمل بطلمبات غاطسة، بهدف توفير مياه الشرب الصالحة فى المناطق القاحلة والمحرومة لخدمة السكان والثروة الحيوانية، كما تشمل المنحة تبادل الخبرات بين البلدين المتعلقة بمجال المياه الجوفية وتكنولوجيا الزراعة وأساليب الرى المطور.

وأوضح الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، أن المشروع يتضمن أيضاً إنشاء مركز للتنبؤ بالفيضان والأمطار بكينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية، لتوفير نظام رصد للأمطار والسيول والتغيرات المناخية وللتنبؤ بالمتغيرات الهيدرولوجية والأرصاد الجوية لمنطقة حوض نهر النيل وجمهورية الكونغو الديمقراطية بصفة خاصة، بهدف الإنذار المبكر والوقاية من خطر الفيضان.

ومن جانبه، أكد المهندس أحمد بهاء الدين، رئيس قطاع مياه النيل ورئيس اللجنة الفنية الاستشارية للمشروع على حرص وزارة الموارد المائية والرى المصرية على رفع القدرات الفنية والمهارية للكوادر الفنية لنظيرتها بالكونغو الديمقراطية، حيث تم إدراج مكون التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية الكونغولية، ضمن أنشطة المشروع من خلال تنظيم عدد من الدورات التدريبية المكثفة بالإضافة إلى إيفاد طالب لنيل درجة الدكتوراه فى علوم هندسة المياه بجامعة القاهرة.

وأضاف بهاء الدين بأنه تم اتخاذ العديد من التوصيات خلال اجتماعات اللجنة الفنية تضمنت، قيام الفريق الفنى المصرى بزيارة حوض نهر السميليكى مع قيام الجانب الكونجولى بإنهاء الإجراءات اللوجيستية للزيارة وتقديم كل التسهيلات بالتنسيق مع كل الجهات المحلية بالمنطقة واللقاء مع الخبراء الكونغوليين فى مجال الطاقة والمصادر الهيدروليكية وتجهيز خطة العمل وتقرير الزيارة ورفعه للجنة التوجيهية.

كما شملت التوصيات الانتهاء من إعداد كراسة الشروط والمواصفات الخاصة بإنشاء الآبار الجوفية التى قام بإعدادها قطاع المياه الجوفية بمصر، وسيتم خلال الفترة القادمة تحديد الأسعار الاسترشادية للبنود المختلفة وقائمة بأسماء الشركات الكونغولية ذات الخبرة فى هذا المجال وذات المستوى الفنى والمالى الجيد تمهيدا لطرح العملية والبدء فى حفر الآبار، والانتهاء من تجهيز مركز التنبؤ وشراء الأجهزة، وذلك بالتوازى مع تدريب الكوادر الكونغولية على تشغيل وإدارة المركز حتى يتسنى افتتاح المركز فى أقرب فرصة.

كما قام الجانب الكونغولى بتحديد أولويات مجالات التدريب المقترحة خلال العام التدريبى 2015-2016 فى مجالات نوعية المياه والآبار الجوفية وكتابة التقارير الفنية ونظم المعلومات الجغرافية على أن تعقد ثلاث دورات بمصر ودورة واحدة بالكونجو بمعدل دورة للربع السنوى، بخلاف دورة السدود الصغيرة التى ستعقد بمصر خلال شهر يونيو القادم لـ12 متدربا من الكونغو الديمقراطية، فيما سيقوم الجانب الكونغولى بالتنسيق مع المهندس المصرى المقيم بالكونغو بزيارة مواقع المزارع النموذجية المقترحة البعيدة عن كينشاسا خلال الفترة القادمة ورفع تقرير بهذه الزيارة لاختيار الموقع المناسب للمزرعة.


موضوعات متعلقة



- وزير الرى: اجتماع لجنة "سد النهضة" فى القاهرة 10 يونيو المقبل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة