خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جائزة الشيخ زايد للكتاب تفتح باب الترشح لدورتها العاشرة

الخميس، 21 مايو 2015 01:00 ص
جائزة الشيخ زايد للكتاب تفتح باب الترشح لدورتها العاشرة جائزة الشيخ زايد
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن فتح باب الترشح لدورتها العاشرة بدءًا من منتصف الشهر الجارى وحتى 30 من سبتمبر 2015.

وأكد مكتب الجائزة الإدارى، فى بيان صحفى، أنه سيبدأ باستقبال الأعمال المرشحة بدءًا من تاريخه فى فروع الجائزة التسعة وهى التنمية وبناء الدولة، الآداب، المؤلف الشاب، الفنون والدراسات النقدية، أدب الطفل، الترجمة، والتقنية والنشر، الثقافة العربية باللغات الأخرى حيث يتم التقدم للثمانى فروع الأولى من قِبَّل الكاتب أو المؤلف أو المترجم شخصيًا، أما جائزة شخصية العام الثقافية فيتم ترشيحها من خلال المؤسسات الأكاديمية والبحثية والثقافية أو الاتحادات الأدبية والجامعات أو ثلاثة من الشخصيات ذات المكانة الأدبية والفكرية والثقافية.

وحول معايير الترشيح لجائزة الشيخ زايد العالمية للكتاب، يذكر أن على الراغبين فى الاشتراك فى الجائزة تعبئة استمارة الترشح الخاصة بأحد فروع الجائزة من خلال الموقع الإلكترونى على أن يكون العمل الإبداعى للمرشح منشورًا فى شكل كتاب، ولم يمضِ على نشره أكثر من سنتين، ومكتوبًا باللغة العربية – باستثناء جائزة الترجمة، حيث تمنح لمؤلفات مترجمة عن أو إلى اللغة العربية، وعلى المترشح إرسال الاستمارة مع خمس نسخ من العمل المرشح للمكتب الإدارى مرفقًا بالسيرة الذاتية للمترشح وصورة من جواز السفر، وصورة شخصية.

وكانت الجائزة قد كرّمت خلال السنوات التسعة الماضية ما يزيد على 60 شخصية طبيعية واعتبارية، منهم المؤرخ ماريو ليفيرانى من إيطاليا، والكاتبة الروائية مارينا وورنر من المملكة المتحدة والروائى الجزائرى واسينى الأعرج والمترجم الإنجليزى دينيس جونسون ديفيز، والروائى الليبى إبراهيم الكونى، والروائى المصرى جمال الغيطانى والمستشرق الإسبانى بيدرو مارتينيز مونتابيث، والأكاديمى باقر النجار من البحرين، والمستشرق الصينى تشونغ جى كون، ودار نشر الدار العربية للعلوم ناشرون اللبنانية ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وأسامة العيسة من فلسطين وغيرها من الأسماء الثقافية والأدبية المهمّة.

ويذكر أن جائزة الشيخ زايد للكتاب تأسست عام 2006 وهى جائزة مستقلة تُمنَح سنويًا للمبدعين من المفكرين والناشرين والشباب تكريمًا لإسهاماتهم فى مجالات التأليف والترجمة فى العلوم الإنسانية، وتحمل اسم مؤسس الإمارات العربية المتحدة الراحل الكبير الشيخ زايد، وتبلغ القيمة الإجمالية لها سبعة ملايين درهم إمارتى.


موضوعات متعلقة..


مثقفون: عز الدين نجيب يشرح العلاقة بين المثقف والسلطة فى"الثقافة والثورة"


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة