خالد صلاح

رئيس أرمينيا: الاحتفال بذكرى إبادة الأرمن رسالة لمنع تكرار هذه الجرائم

الأربعاء، 22 أبريل 2015 10:39 ص
رئيس أرمينيا: الاحتفال بذكرى إبادة الأرمن رسالة لمنع تكرار هذه الجرائم مذابح الأرمن ، صورة أرشيفية
يريفان (أ ش أ)
إضافة تعليق
أكد رئيس أرمينيا سيرج سركيسيان أن الاحتفال بذكرى الإبادة الجماعية للأرمن رسالة للعالم لمنع تكرار هذه الجرائم، قائلا إن "منتدى (ضد جريمة الإبادة الجماعية) والمناقشات التى سوف تجرى ترسل رسالة قوية للمجتمع الدولى وهى أن جرائم الإبادة الجماعية لم تتوقف على الإطلاق أن تكون تهديدا للإنسانية وأنه يجب أن يكون التغلب على عواقبها ومنعها أولوية قصوي.

جاء ذلك فى كلمته اليوم الأربعاء فى افتتاح المنتدى الدولى بمناسبة مرور 100 عام على الإبادة الجماعية للأرمن على يد الإمبراطورية العثمانية.

وأضاف أن المنتدى يرتكز على أربعة محاور هى الذكرى والعرفان والمنع والإحياء وهذه هى رسالة أرمينيا ومجتمعات الشتات الأرمينى فى دول مختلفة.

وأوضح رئيس أرمينيا أن المنتدى سيناقش دور الذكرى والحقيقة للتغلب على تأثير الإبادة الجماعية التى تعد جريمة على نطاق واسع والتى لها تدمير واسع النطاق له وكان له تداعيات على أبناء الضحايا والمجتمع الدولى بأسره، مشيرا إلى أن الشعب الأرمينى يعتبر الذكرى التزاما أخلاقيا وحقا للفرد والجماعة وأنه من الواجب الاحتفال بإبادة 1.5 مليون ومعاناة مئات الآلاف آخرين، بالإضافة إلى خسائر التراث المادى والروحى للشعب الأرميني.

وأفاد بأن الشعب الأرمينى لم ينس ويشعر بالعرفان للأكراد والأتراك الذين قاموا بإخفاء جيرانهم الأرمنيين، كما يشعر بالعرفان والجميل للشعوب العربية الذين وفروا ملاذا آمنا للذين هربوا من المذبحة التركية، بالإضافة إلى الروس والأمريكيين والأوروبيين الذين اعتنوا بالأيتام الأرمن أو شاركوا فى الجهود الإنسانية فى هذا الصدد.

وقال إن "الاعتراف وإدانة الإبادة الجماعية والقضاء على آثار ومنع جرائم الإبادة تعد من القضايا الرئيسية لأجندة السياسة الخارجية، ولذا فإننا نولى اهتماما كبيرا لمنع الجرائم ضد الإنسانية"، لافتا إلى أن مشاركة أرمينيا فى جهود المجتمع الدولى نحو منع جريمة الإبادة الجماعية والتى ظهرت مؤخرا فى قرارات الأمم المتحدة التى تبنتها جميع الدول على مدار الأعوام السابقة بناء على مبادرتنا.

ولفت إلى أن ذكرى الإبادة الجماعية لها أهمية لأنها ترتبط بالعرفان من أجل الاعتراف بالقيم الإنسانية التى أنقذت الآلاف الذين نجوا بحياتهم، مضيفا أن إنكار الإبادة الجماعية يعد تحريضا على موجة جديدة من كراهية الأجانب ودائما ما تصاحبها التعصب والتبرير بارتكاب جرائم الإبادة ولكن الإنكار فى ظل ضغط دولى قوى يحصل على طبيعة خطيرة التى تلقى بظلالها على حملات مراجعة التاريخ.

وأوضح الرئيس الأرمينى أن الإحياء يستهدف إحياء ذكرى نجاة الشعب الأرمينى من أسود وأسوأ صفحة فى تاريخهم وأن اليوم بعد مرور 100 عام، فإن الشعب الأرمينى يحى ذكرى الشهداء وتقدم نفسها على أنها دولة مستقلة والشتات الذى يناضل من أجل الحفاظ على الهوية الأرمينية وتطويرها، مؤكدا أن أرمينيا تعمل على الإسهام فى تطوير الحضارة الإنسانية.

وذكر أن الأمة الأرمينية لم يتم إحياؤها فقط فى الوطن الأم ولكن فى الشتات لأن أبناء وبنات أرمينيا الذين عاشوا ووجدوا ملاذا آمنا فى دول كثيرة فى العالم اندمجوا بنجاح فى مجتمعات التى استضافتهم وعلى جانب آخر نجحوا فى الاحتفاظ بالهوية الأرمينية وانتمائهم القوى بالوطن الأم.

إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف سليم

ولله العظيم شعب طيب

عدد الردود 0

بواسطة:

تريليون دولار قيمة تعويضات الارمن من قرد-غان

تعويض الارمن يصل الي 500 ملياردولار .مليون ونصف قتيل التعويض مليون دولار للاسرة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة