أكرم القصاص

التعليم الفنى: لدينا عجز بعدد المعلمين رغم تعيينات الـ30ألف وظيفة

السبت، 21 مارس 2015 10:32 م
التعليم الفنى: لدينا عجز بعدد المعلمين رغم تعيينات الـ30ألف وظيفة الدكتور محمد يوسف وزير الدولة للتعليم الفنى
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور محمد يوسف، وزير الدولة للتعليم الفنى، أن هناك عجزًا فى عدد المعلمين رغم العدد المقرر تعيينه فى مسابقة التربية والتعليم والتعليم الفنى، قائلاً: "رغم التعيينات إلا أنه ما زال هناك عجز والزيادة الطبيعية للطلبة تحتاج إلى زيادة فى عدد المعلمين ولكن الحل لا يأتى فجأة".

وقال وزير التعليم الفنى، إنه لابد أن يكون هناك تفكير فى أشياء أخرى تجعل الأداء التعليمى أفضل ولا تحمل على ميزانية الدولة أعباء زائدة.

وعلى جانب آخر، قال وزير التعليم الفنى، إن مشكلة الخامات مهمة للغاية وأن الفصل ما بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى سيساهم مساهمة كبيرة فى حلها، موضحًا أنه بذلك الفصل سيكون هناك ميزانية للخامات، وبعد إن كان لا يتم استغلالها فى المديريات سوف يتم استغلالها بعد أن يكون لها ميزانية واضحة للخامات بالتعليم الفنى.

وردًا على سؤال حول الاتحاد الأوروبى وكيفية العمل معه خلال حواره ببرنامج "الحياة اليوم" مع لبنى عسل، على فضائية الحياة، اليوم السبت، أفصح وزير التعليم الفنى عن وجود مشروع إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى المرحلة الثانية وستتخطى تكلفة المشروع المليار جنيه، لافتًا إلى أن المشروع يهدف إلى إصلاح التعليم الفنى.

وأوضح وزير الدولة للتعليم الفنى، أن أموال المشروع ستكون موجهة إلى المدراس وصيانتها والمعدات، مؤكدًا أنهم حرصون أن يتم توظيف الأموال فى الاتجاه الصحيح، منوهًا بأن المشروع لم يبدأ بعد وأن أمواله ستصرف تجهيزات المدارس وتدريب المعلمين.


موضوعات متعلقة


- أسماء الفائزين بمسابقة الـ30 ألف وظيفة بوزارة التربية والتعليم







مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

على سيد احمد

الاستعانة بالمعاشات للتعليم بعقود

عدد الردود 0

بواسطة:

سليم

الفيوم

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال عثمان

تطوير التعليم الفنى

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

اجهزه الدوله كلها فيها عجز وعايزه موظفيين وطلبنا ده

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عزت عمران

مشكلة بسيطة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة