خالد صلاح

رجل الأعمال الكويتى عبد الله الشاهين : قوة مصر الاقتصادية ضمان للأمة.. وخطة للاستثمار بقيمة 600 مليون دولار خلال 3 سنوات.. وقلت للسفير الأمريكى: المصريون قرروا تحقيق الحلم

الأحد، 15 مارس 2015 01:36 م
رجل الأعمال الكويتى عبد الله الشاهين : قوة مصر الاقتصادية ضمان للأمة.. وخطة للاستثمار بقيمة 600 مليون دولار خلال 3 سنوات.. وقلت للسفير الأمريكى: المصريون قرروا تحقيق الحلم رجل الأعمال الكويتى عبد الله الشاهين
حاوره محمود الضبع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد رجل الأعمال الكويتى عبد الله الشاهين، العضو المنتدب لمجموعة ستيت القابضة، وعضو مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين خلال حواره مع "قناة القاهرة والناس"، على هامش مشاركته بفعاليات مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصرى" المنعقد بشرم الشيخ أن شعب مصر هو السبب الرئيسى لذلك النجاح الذى حققه المؤتمر، مشيرًا إلى أن قوة مصر الاقتصادية ضمان للأمة العربية.. وإلى نص الحوار.

تحدثنا قبل المؤتمر بشهر ونصف وقلت لى إنك متفائل.. واليوم ذكرتنى بمقولتك لى.. ففسر لى سبب هذا التفاؤل؟


أول شىء أود أن أشكرك على تلك الاستضافة، فى وجود أخى أحمد أبو هشيمة، ثانياً أنا قلت لك من 53 يوما إنى متفائل بالوضع العام كله، وأمانة هذا جاء من رؤيتى لسرعة الرئيس السيسى فى إنجاز ما قبل المؤتمر، ولو تتذكر نحن كنا نريد أن ندخل المؤتمر ونحن منتهون بالفعل من بعض القوانين كقانون الاستثمار الموحد وقانون تثبيت الضرائب، وكذلك المشروعات التى تحدثنا عن اعتمادها اليوم بقيمة 110 مليارات دولار، فهؤلاء لم يأتوا أمس وقرروا أن يستثمروا بمصر، هؤلاء مضوا أكثر من ثلاثة أشهر يدرسون تلك المشروعات.

كلمة الشيخ صباح الأحمد بالأمس كانت مؤثرة جداً.. وكانت مليئة بالحب.. كيف استقبلتها؟


كانت مؤثرة جداً فى وفى المجموعة التى كانت معى، ففى أحد الشباب المصريين الذين كانوا يجلسون خلفى، جلس من شدة تأثره بالكلمة يصفق، ولا سيما عندما تحدث صاحب السمو عن دعم بلاده بالكامل وغير المحدود لمصر، هذا الحديث عندما يخرج من صاحب السمو الأمير صباح الأحمد وهو كبير زعماء العرب الآن، أكبر دليل على أنه فى محله، وخاصة بعد إعلان دعم الأمراء والملوك العرب لمصر، اقتصادياً وتأكيدهم كما قلنا على أن قوة مصر اقتصادياً ضمان للأمة العربية.

كان من الواضح أن كلمات رجال الأعمال والصناعة بنفس قوة كلمات الملوك والرؤساء؟


أنا عندى تعليق بسيط على كلمة الدكتور أحمد زويل، العالم المصرى الكبير والذى أكد على أهمية التعليم والبحث العلمى، فى صناعة نمو البلاد، وذكر التجربة الهندية وقدرتها على منافسة أمريكا فى مجالى "السوفت وير" و"الهارد وير"، هذه كلمة توقفت أمامها كثيراً، بالإضافة إلى الكلمات التى ذكرها جميع من شارك اليوم بالمؤتمر.

كثيرون خائفون من مصير تلك الاستثمارات وطريقة حمايتها.. وهل ستنعقد لجان لمتابعة تلك المشروعات ولنا تجارب كثيرة فى مؤتمرات سابقة؟


أنا أعتقد الوضع مختلف اليوم، فالرئيس السيسى اليوم هو قائد هذه العملية، وقائد فريق أعتقد أنه منظم جداً، وقادر على تنفيذ هذه المنظومة الاقتصادية بشكل جيد، حتى أمس كنا فى حوار مع السفير الأمريكى عندما زارنا فى جناح حديد المصريين، وتحدثنا عن العرض والتنظيم، وقلت له المصريون قرروا اليوم أن يحققوا الحلم، وأصبح بالنسبة لهم حلما لا مناص من تحقيقه، وأعتقد أن الاتفاقيات التى وقعت بهذا الحجم من الشركات العالمية، التى تربطها تعاملاتها بالبورصة، تعطيك اطمئنانا عن التزامهم بتنفيذ تلك الاتفاقيات، بالإضافة إلى مشروع محور قناة السويس، ما أود أن أقوله أن القوانين اليوم جاهزة، وفريق العمل جاهز، والمؤسسات ستبدأ قريباً العمل، فأعتقد أن الشهرين المقبلين سنجد شيئاً على الأرض.

كيف ترى تغير الإعلام العالمى تجاه مصر.. وكيف يواجهه الإعلام المصرى؟


أعتقد أننا الآن فى مرحلة إقلاع الطائرة، من سيركب سيصل إلى السماء، من لم يشارك فى هذا المؤتمر أعتقد أنه خسر خسارة كبيرة، فمصر فى الفترة الحالية بها أفضل فرص استثمارية بالعالم كله، نحن نتحدث عن العاصمة الجديدة، ونتحدث عن محور قناة السويس، نتحدث عن فرص استثمارية بأكثر من 250 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة، فشىء طبيعى أن يتغير الإعلام، ولكن هناك دور على جهاز الإعلام المصرى، فهناك جنود بالإعلام يخدمون الرئيس وخطته وخطة الحكومة، ويبثون الإيجابية ليس فى مصر فقط، ولكن بالوطن العربى كله، فلابد أن يعلم العالم العربى كله أن مصر متاحة لكل من يريد أن يستثمر وليست محصورة على جهة معينة.

أنت تعلم أن مجموعة ستيت القابضة شركة مساهمة قطرية يملكها الشيخ محمد بن سحيم، وفى نفس الوقت مساهم رئيسى فى مجموعة حديد المصريين، ونحن خلال أربع سنوات ساهمنا إقامة مشروعات بمليار دولار، وهناك خطة لرئيس مجلس إدارة حديد المصريين لإطلاق مشاريع بـ600 مليار دولار خلال 3 سنوات القادمة، لا يجوز بأى حال من الأحوال الانفصال عن فصيل عربى معين، أو أن أحد الأجهزة الإعلامية يهدد بعض رجال الأعمال القطريين، مما يهدد سمعة مصر الاقتصادية، فعندما تهدد الآن رجل أعمال قطرى، غداً تهدد رجل الأعمال السعودى إذا اختلفت معه سياسياً، وعليه لا بد أن يكون دور الإعلام إيجابيا، لأننا نحتاج لجيش يدافع عن البلاد ويحارب الإرهاب، وفى نفس الوقت نحتاج لجيش يساعد المستثمر ويضخ أمواله هنا، ونصيحتى لكل القنوات الخاصة السلبية أن يراجعوا موقفهم، لأنه لا يجوز أن تقول لرجل أعمال قطرى لا تأتى للاستثمار فى مصر، فى النهاية الخلافات سياسية ندعها للسياسيين.

موضعات متعلقة..



أسوشيتدبرس: نجاح المؤتمر الاقتصادى ترجمة لجهود مصر فى تسهيل مناخ الاستثمار


أحمد أبو هشيمة فى حواره لـ"اليوم السابع" من شرم الشيخ: المؤتمر الاقتصادى إعلان عن مصر الجديدة الجاذبة للاستثمار.. علينا أن نعى عدم جنى ثماره قبل عامين.. وتنمية سيناء هى السبيل للقضاء على الإرهاب بها


هانى سرى الدين: رفع مخطط تنمية قناة السويس للحكومة عقب المؤتمر الاقتصادى


صور القاعة الرئيسية للمؤتمر الاقتصادى قبل وصول الرئيس السيسى



قمة مصرية بحرينية بين السيسى وملك البحرين على هامش المؤتمر الاقتصادى


تكثيف رحلات "مصر للطيران" اليوم وغدا لإعادة المشاركين بالموتمر الاقتصادى


حسام مغازى وزير الرى لـ"اليوم السابع": المستقبل أفضل بعد المؤتمر الاقتصادى.. التوقيع على مشروع المليون فدان اليوم بمشاركة مستثمرين من مصر والسعودية والإمارات.. ودورنا فى ملف السد الإثيوبى فنى


وزير خارجية رواندا ورئيس منظمة التمويل الدولى يغادران القاهرة


الإسكان توقع اتفاقيات لإنشاء مدينة سياحية باستثمارات 4 مليارات دولار بأكتوبر


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة