خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الفيلم يتناول زمن مبارك والعادلى وبرلمان الكتاتنى..

جهاد النكاح وخطابات مرسى وإيفهاته فى فيلم "المشخصاتى2"

الإثنين، 21 ديسمبر 2015 08:01 ص
جهاد النكاح وخطابات مرسى وإيفهاته فى فيلم "المشخصاتى2" تامر عبد المنعم
كتب العباس السكرى - أسماء مأمون

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نقلا عن اليومى



جدل كبير من المحتمل أن يثيره فيلم "المشخصاتى 2"، فور طرحه بدور العرض المصرية، ليس فقط بسبب تناوله للأحداث السياسية التى حدثت فى فترة ما بين 25 يناير 2011 وحتى 30 يونيو 2013 ، لكن بسبب طريقة تناول هذه الأحداث.

وعلم "اليوم السابع" أن أحداث الفيلم تبدأ بعرض المخرج خيرى بشارة، دور فى فيلمه الجديد على ممثل يدعى "شلبى" الذى سيرحب جدا بالدور لأنه يجسد من خلاله شخصية الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ويحصل "شلبى" على أوردر التصوير الذى يصادف أن يكون فى يوم 25 يناير 2011.

ويبدأ "شلبى" للتحضير فى الشخصية وأثناء تصوير اليوم الأول، ويبدأ موكبه فى السير خارج الأستوديو لأغراض التصوير يصادف وجود مظاهرات فى الشوارع المحيطة بالأستوديو فيعتقد المتظاهرين أنه موكب الرئيس الحقيقى ويتم إخطار رجال الأمن أن هناك موكبا للرئيس فى الهرم فى الوقت الذى يعلم فيه جيدا رجال الأمن أن الرئيس لم يغادر مقر الرئاسة.

يتحرك رجال الأمن على الفور حتى يتبينوا حقيقة الأمر ويتم إلقاء القبض على "شلبى" للتحقيق معه فى الواقعة، فيقابل وزير الداخلية حبيب العدلى وبعد أن يكتشف أنه ليس الرئيس وأنه كان يقوم بعمله كممثل ويرى كم الموهبة التى يتمتع بها "شلبى" يجنده ويزرعه داخل جماعة الإخوان ليستطيع من خلاله معرفة تفاصيل تحركات هذه الجماعة وأسرارها ولذلك يتنكر هذا الممثل فى العديد من شخصيات قيادات الإخوان ومن هذا المنطلق يبدأ تامر عبد المنعم تجسيد شخصية محمد مرسى وخيرت الشاطر وغيرها من الشخصيات.

ويتناول الفيلم عددا من القضايا الشائكة أبرزها قضية "جهاد النكاح" وهى الظاهرة التى ظهرت بقوة فى اعتصام الإخوان وافتراشهم ميدان "رابعة العدوية" الموجود فى منطقة مدينة نصر، وذلك من خلال إظهار أجواء هذه المظاهرات فى أحد المشاهد والتى تظهر أن أى إخوانى يستطيع أن يمارس "جهاد النكاح" من خلال دفع 100 جنيه كما يظهر الفيلم بعض الخيام التى تم نصبها فى الميدان من أجل هذا الغرض.

كما يسلط العمل الضوء فى إطار كوميدى على خطابات محمد مرسى ويظهر الجانب الآخر وهو استقبال المواطنين لمثل هذه الخطابات سواء فى المقاهى أو البيوت، كما يتطرق العمل لأشهر الإفيهات التى رددها محمد مرسى ومنها تعليقه على مظاهرات خرجت فى عهده بقوله :"دول اتنين تلاتة فى حارة مزنوقة" وتعليقه على انقطاع التيار الكهربائى المتكرر بصورة كبيرة فى عهده بقوله: "إن عامل الكهربا بيقبض وينزل سكينة الكهربا" وغيرها.

ويعرض الفيلم وقائع جلسات مجلس الشعب فى عهد الإخوان ويتناول من خلال هذا أشهر الشخصيات الإخوانية مثل سعد الكتاتنى وعزة الجرف الشهيرة بـ" أم أيمن" التى تجسدها بدرية طلبة والمواقف الكوميدية التى حصلت فى البرلمان، ومن الشخصيات التى تظهر فى العمل حسنى مبارك وحبيب العادلى والمرشد محمد بديع وخيرت الشاطر والبلتاجى وحازم صلاح ابو اسماعيل وسعد الكتاتنى وأم أيمن ومحسن ممتاز.

وتنتهى أحداث الفيلم بإلقاء محمد مرسى خطابه الأخير، وخروج مظاهرات شعبية جارفة تؤيد الرئيس الحالى عبد الفتاح السيسي، وترديد المتظاهرين هتافات "ارحل ارحل" لمرسى، ويشاهد "شلبى" كل هذه التفاصيل عبر وسائل الإعلام كأى مواطن ويفهم "شلبى" وقتها أن الشعب لن يسكت على ما حدث ولن يتنازل إلا بعد رحيل محمد مرسى ويعتزم "شلبى" عن عدم التوقف عن عمله كمشخصاتى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة