أكرم القصاص

انفراد.. ننشر أول نسخة من وثيقة الأغلبية البرلمانية لائتلاف "دعم الدولة المصرية".. النائب يوقع عليها متجرداً من الانتماءات الحزبية أو الميول الفكرية أو الاتجاهات السياسية إعلاءً لمصلحة الوطن والشعب

الخميس، 10 ديسمبر 2015 10:15 ص
انفراد.. ننشر أول نسخة من وثيقة الأغلبية البرلمانية لائتلاف "دعم الدولة المصرية".. النائب يوقع عليها متجرداً من الانتماءات الحزبية أو الميول الفكرية أو الاتجاهات السياسية إعلاءً لمصلحة الوطن والشعب اللواء سامح سيف اليزل المقرر العام لقائمة فى حب مصر
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حصل "اليوم السابع" على أول نسخة ضوئية من وثيقة ائتلاف "دعم الدولة المصرية"، التى شكلته قائمة "فى حب مصر"، ويضم أكثر من 400 نائب من المستقلين ونواب الأحزاب والقائمة، وذلك وفق تصريحات قيادات الائتلاف، تلك الوثيقة التى وقع عليها عدد من النواب المنضمين للائتلاف متجردين من انتماءاتهم الحزبية وميولهم الفكرية واتجاهاتهم السياسية، فى سبيل تحقيق أهداف الوثيقة، إعلاءً لمصلحة الوطن والشعب، كما جاء فى الوثيقة.

- وإلى نص الوثيقة :
وثيقة الكتلة البرلمانية لدعم الدولة المصرية

انطلاقا من المبادئ والمقومات الأساسية للدستور الذى توافق عليه المصريون وفى سبيل ترسيخ دعائم دولة حديثة أساسها العدل واحترام القانون وحماية الحقوق والحريات،وسعياً لدور نيابى فعال من رقابة و تشريع.

فقد رأى عدد من نواب الشعب أن وجود كتلة برلمانية موحدة تتوافق على هذه المبادئ، وترنو نحو تحقيق تلك الأهداف فى تناغم، من ضرورات دعم الوطن فى مسيرته لبناء دولته الحديثة.
لذلك فقد اتجهت إرادة هؤلاء النواب على تشكيل كتلة برلمانية باسم

(الكتلة البرلمانية لدعم الدولة المصرية)

أساسها المبادئ و الأهداف سالفة البيان، يتجرد فى سبيل تحقيقها أعضاء تلك الكتلة من الانتماءات الحزبية أو الميول الفكرية أو الاتجاهات السياسية إعلاءً لمصلحة الوطن والشعب.

وقد اتفق السادة النواب أعضاء الكتلة على أن يكون السيد النائب .......... ممثلاً لتلك الكتلة فى مجلس النواب ومتحدثاً باسمها.

ويكون لممثل الكتلة دعوة السادة النواب واعضائها لاجتماعات دورية للتنسيق والتشاور تحقيقا للمبادئ والأهداف التى من أجلها تشكلت.

لذلك

أعلن موافقتى على المبادئ والأهداف التى قامت عليها هذه الكتلة، متجرداً من أى إنتماء أو أفكار سياسية، وعلى هذا الأساس فقد وقعت على هذه الوثيقة انضماماً منى إلى تلك الكتلة، والتزاماً بتوجهها نحو استقرار الوطن، وتحقيق مصالح الشعب المصرى العظيم

التوقيع
عضو مجلس النواب

نواب يكشفون كواليس توقيعهم على الوثيقة
عدد من النواب أكدوا لـ"اليوم السابع"، أن قيادات "فى حب مصر" أجرت عدة لقاءات معهم فى المقر الرئيسى للقائمة بالتجمع الخامس، فى إطار تشكيل الائتلاف، لافتين إلى أنهم وقعوا بالفعل على وثيقة الائتلاف، وأن أغلب من وقعوا خلال هذه اللقاءات كانوا من المستقلين، إضافة إلى عدد من النواب عن أحزاب أبرزها الوفد ومستقبل وطن، مشيرين إلى أنهم دخلوا هذا الائتلاف، وأنهم مقتنعون بضرورة وجود كتلة داعمة للدولة وليس لشخص بعينه.

وأشار عدد من النواب الذين وقعوا على الوثيقة إلى أنهم وقعوا عليها بدون اسم مُحدد للائتلاف، موضحين: "وقعنا على وثيقة تحمل نفس النص، لكن لم يكن وقتها هناك اسم محدد للائتلاف، فكانت هناك مسافة خالية مخصصة للاسم، لكتابته يدوياً بعد الاستقرار عليه"، وهو ما يشير إلى احتمالية وجود وثيقة أخرى تحمل نفس المضمون، لكن بدون اسم محدد، لكن أحد قيادات الائتلاف، فسرت ذلك بأنه لم يتم الاتفاق على اسم بعينه.

اللافت فى الأمر، هو أن عددا من أعضاء القائمة، وأعضاء الأحزاب الذين أعلنوا انضمامهم للائتلاف، أكدوا لـ"اليوم السابع"، علمهم بتلك الوثيقة، لكنهم لم يوقعوا عليها، موضحين: "ليس كل من ينضم للائتلاف يوقع عليها، عدد كبير من النواب وقع، وهناك من لم يوقع"، وهو ما يلفت النظر إلى احتمالية تأجيل مطالبة قيادات الائتلاف، من هؤلاء النواب بالتوقيع عليها إلى وقت آخر.

وفى ذلك الإطار، قال مصدر بارز بالائتلاف، والقيادى بالقائمة، لـ"اليوم السابع"، إن سعى القائمة لتشكيل الائتلاف خطوة مهمة فى تلك المرحلة، موضحاً: "البلد فى ظروف حرجة، ووجود كتلة داعمة للدولة ضرورى، تخوفاً من أن يسعى البعض داخل المجلس لتعطيل مرور مشروعات لقوانين هامة فى ضوء دفع البلد إلى التنمية الحقيقية".



اليوم السابع -12 -2015

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

لواء احمد طة

ماتمشى زى ما هم عايزين

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حما د

الحزب الوطني يعود

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن حتشبسوت

كتلة لدعم الدولة المصرية

عدد الردود 0

بواسطة:

السيد العبد

الإتلاف هذا باسم الدوله

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد محمد

كتلة للحومة ولا للشعب

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد محمد

ماذا يعنى هذا لكلام

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور/ يحيى عبد الحميد إبراهيم

إرحمونا من شبح التعددية ولا تقتلوا أعظم ثورة شعبية

عدد الردود 0

بواسطة:

علي

ربنا يعمل الصالح لمصر

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد فاروق

بالذمة ده كلام

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد

ما فيش الرجوع للوراء

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة