خالد صلاح

مجرمو الإنترنت يسببون هلعا للفتيات بعد اكتشاف شبكات للابتزاز الجنسى.. نصائح: تجنب وضع صور بالماسنجر لضمان عدم استخدامها بشكل مخل.. لا تتركى جهازك للتصليح إلا بمحل ثقة.. والتعامل بحذر مع مواقع التواصل

الخميس، 05 نوفمبر 2015 11:28 ص
مجرمو الإنترنت يسببون هلعا للفتيات بعد اكتشاف شبكات للابتزاز الجنسى.. نصائح: تجنب وضع صور بالماسنجر لضمان عدم استخدامها بشكل مخل.. لا تتركى جهازك للتصليح إلا بمحل ثقة.. والتعامل بحذر مع مواقع التواصل القرصنة - صورة أرشيفية
كتبت ــ رانيا عامر ـ أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصبح الدخول إلى عالم "الإنترنت" مخاطرة، حيث انتشر الهاكرز ليتربص للانقضاض على أول فريسة تقابلهم –الفتيات- بعد انتهاك خصوصية الصفحات والتعرض للخديعة، وهى بالطبع لا تملك فى جعبتها سلاحا تدافع به عن نفسها وتتكبد خسائر فادحة، ولعل الواقعة الأخيرة لاكتشاف عددة شبكات للابتزاز الجنسى خير دليل على ذلك الخطر الداهم الذى يهدد فتياتنا.

"اليوم السابع" يستعرض نصائح الخبراء التى تجنب الفتيات الوقوع فى قبضة ابتزاز مجرمى الإنترنت.

خبراء يحذرون من استخدام الصور الشخصية


قال "محمد.كريم" مهندس برمجيات بإحدى الجهات الأمنية: يجب عدم وضع البيانات بالكامل على مواقع التوظيف والزواج والتعارف، لأن هذه البيانات تكون متاحة للجميع الاطلاع عليها، ومن هنا تقع البنت فى براثن الذئاب الذين يجدون فى مثل هذه المواقع قائمة كبيرة من البيانات عن البنات اللائى على أتم الاستعداد للبحث عن العمل أو ابن الحلال "العريس".

وتابع : يتم سرقة البيانات عن طريق عمل هاكر أو قرصنة على الجهاز، والتحكم التام على ما يحتويه الجهاز من ملفات وصور و معلومات.

واستكمل: البرامج الحديثة جعلت بالإمكان إعادة إظهار الصور التى يتم محوها من الذاكرة فى حال بيع الهاتف أو الكمبيوتر أو تركها للتصليح.

وأضاف: يجب عدم وضع أى صور خاصة على الماسنجر، لأنه من السهل ببرامج خاصة طباعتها وتكبيرها واستخدامها فى تركيب بعض الصور المخلة، ويجب التعامل مع موقع الفيس بوك بحذر وعدم إضافة أحد وجعله من المقربين وقفل الأشياء الخاصة فى الصفحة، وتمكين المقربين فقط منها لأنه من السهل أيضا على أى شخص ويقوم بعمل برنت اسكرين ويضعها فى أماكن أخرى .

واستكمل: كما يوجد طريقة أخرى يقوم فيها المتلصص بنشر فيرس بطريقة غير مشروعة بواسطه توزيع الرابط لذلك الموقع على القوائم البريدية ومن خلال فتح الرسالة يقوم الفيرس بسرقة كل الأشياء الخاصة ومحاولة ابتزاز الضحية فيما بعد .

فيما قال خالد طه خبير الجرافيكس، إنه إذا وقعت صورة فوتوغرافية فى يد خبير جرافيكس سيجعل منها شيئا آخر، فهو قادر على عمل مونتاج لها بقص الوجه وتركيبه على جسد آخر قد يكون عاريا، ولا يكتشف ذلك إلا المحترفون، خاصة بعدما اتسعت التقنيات وتطورت إلى درجة بات من الصعب السيطرة عليها.

متهم يهدد القاصرات بعرض فيديوهات لهن بالإنترنت


تعود الواقعة بالتحقيق بنيابة حلون مع موظف بأحد المستشفيات متهم بابتزاز الفتيات ماديا، وتهديدهن بعرض فيديوهات جنسية لهن على شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة .

وكشفت التحريات أن المتهم استخدم برنامجا متطورا فى تقليد صوت الآخرين، ثم يجرى اتصالا بالفتيات ويستدرجهن لتصوير أنفسهن فى أوضاع مخلة وإرسال الصور والفيديوهات على هاتفه المحمول، مستغلا براءة الفتيات القاصرات، ثم يقوم عقب الحصول على الفيديوهات بالاتصال مع أسر الضحايا ومساومتهم للحصول على مقابل مالى وفى حالة الرفض يتم نشر صورهن على مواقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك".



موضوعات متعلقة..


نيابة حلوان تحقق مع موظف متهم بتهديد قاصرات بعرض فيديوهات لهن بالإنترنت


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة