خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"إنتيسا سان باولو": قناة السويس ستكون من كبريات المناطق اللوجستية بالعالم

الأحد، 29 نوفمبر 2015 11:06 م
"إنتيسا سان باولو": قناة السويس ستكون من كبريات المناطق اللوجستية بالعالم دانتى كامبيونى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية خلال المؤتمر
كتب – أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عرض بنك الإسكندرية - إنتيسا سان باولو، اليوم الأحد، بمقر السفارة الإيطالية بالقاهرة، دراسة أعدها مركز البحوث الإيطالى SRM التابع لمجموعة إنتيسا سان باولو بالتعاون مع فريق البحوث ببنك الإسكندرية بعنوان "قناة السويس الجديدة: الآثار الاقتصادية على التجارة البحرية فى منطقة البحر المتوسط".

وتناولت الدراسة بالتحليل اتجاهات حركة النقل فى قناة السويس وإطار العمل التخطيطى للبنية التحتية الجديدة كما أبرزت الفرص والتحديات الكبيرة لتغيير مسارات الطرق البحرية التى تحددها شركات الشحن ومشغلو الموانئ على وجه الخصوص حيث تشير التقديرات إلى أن استخدام قناة السويس الجديدة يحقق وفرًا فى مدة النقل من 18 ساعة إلى 11 ساعة فقط وهو ما ينعكس بدوره على انخفاض تكلفة التشغيل لأى شركة نقل بحرى حاليًا بنسبة تتراوح ما بين 5% إلى 10% فى المتوسط من إجمالى تكاليف التشغيل.

وحضر المؤتمر السفير الإيطالى بالقاهرة ماريتسيو مسارى، والقائم بأعمال رئيس مجلس إدارة بنك الاسكندرية موريزيو باراكو، والرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية، دانتى كامبيونى، كما شارك بالحضور مسئولون وقيادات من الحكومة المصرية وممثلون لشركات إيطالية عاملة فى مصر وأعضاء مجلس الأعمال المصرى الإيطالى ورؤساء تنفيذيون لعدد من البنوك والشركات.

وقام الرئيس التنفيذى لشركة دار الهندسة والمخطط العام لمشروع تنمية محور قناة السويس المهندس يحيى زكى، ورئيس مجلس إدارة شركة سامكريت – مصر، كريم سامى سعد، ورئيس مجموعة الديدى المهندس عبد الفتاح الديدى، ورئيس وحدة المشاركة بين القطاعين العام والخاص والتابعة لوزارة المالية، عاطر حنورة بتقديم عرض توضيحى حول المشروعات التى سيتم إطلاقها فى منطقة القناة

كما ترصد الدراسة الانعكاسات المتوقعة لقناة السويس الجديدة على قطاع النقل واللوجستيات والسياحة وكب أنشطة الأعمال المرتبطة بالنقل البحرى فى محور تنمية القناة وكذلك الفرص الاستثمارية المتاحة والمشروعات الجديدة التى تعتزم الحكومة تنفيذها فى منطقة القناة، حيث أشارت إلى أن منطقة قناة السويس الجديدة ستكون قادرة على وضع مكانتها مع كبريات المناطق اللوجستية فى العالم.

وقال السفير الإيطالى بالقاهرة ماريتسيو مسارى "إن رعاية السفارة الايطالية لهذا الحدث المهم يؤكد قوة العلاقات بين مصر وإيطاليا ويعكس الدور الفعال لبنك الإسكندرية التابع لمجموعة انتيسا سان باولو فى تنمية حركة التجارة البينية بين البلدين وتشجيع المستثمرين الإيطاليين على إقتناص الفرص الاستثمارية فى المشروعات الواعدة مثل مشروع تنمية محور قناة السويس".

من جانبه قال دانتى كامبيونى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية إن "الدراسة تبرز أهمية قناة السويس الجديدة بالنسبة للتجارة البحرية فى منطقة البحر المتوسط كما تؤكد أيضًا التزام بنك الإسكندرية ومجموعة إنتيسا سان باولو بإمداد السوق بالدراسات الدقيقة بهدف دعم صناع القرار فى تحليلاتهم.

وتسلط الدراسة التى يتم عرضها اليوم الضوء على الآثار المباشرة على تقليل مدة النقل، مع الإشادة ليس فقط بالآثار الإيجابية على الحركة الملاحية ولكن أيضًا الانتهاء من تنفيذ قناة السويس الجديدة فى فترة قياسية، وتعطى قناة السويس الجديدة دفعة قوية للاقتصاد بمقومات كبيرة للنمو فى المستقبل، وذلك إلى جانب إيرادات إضافية مباشرة لمصر، كما تتيح الفرص لتطوير عدد كبير من المشروعات فى القطاع اللوجستى والصناعى لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والدولية التى من شأنها تعزيز فرص العمل والثروة للسكان فى المنطقة".

وأشار المدير العام لمركز بحوث SRM التابع لمجموعة انتيسا سان باولو الإيطالية ماسيمو ديندراس خلال عرضه للدراسة إلى الدور الذى تلعبه مصر فى سلسلة الإمدادات العالمية والآثار المتوقعة للتوجه الحالى لضخ استثمارات استراتيجية فى مجال النقل البحرى، حيث تناولت الدراسة بالتحليل عملية توسعة قناة السويس، وكذلك الموانىء بالشواطىء المصرية المطلة على البحر المتوسط وشواطئ البحر الأحمر والتى قد تكون المستفيد الرئيسى من المشروع بجانب الموانئ الأخرى المطلة على خليج السويس، كما تطرقت الدراسة أيضا إلى أهمية قناة شرق التفريعة ببورسعيد باعتبارها مدخلاً مستقلاً لميناء شرق بورسعيد، والتى ستسمح بدخول وخروج السفن بمعزل عن قوافل عبور قناة السويس.

وقال ماسيمو ديندراس: "سيكون لقناة السويس الجديدة آثار إيجابية هامة على الشحن والتجارة العالمية ما سيزيد من أهمية التجارة البحرية فى منطقة البحر المتوسط وزيادة أهميته لطرق الملاحة بين آسيا والساحل الشرقى للولايات المتحدة".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس عبدالباسط عبدالتواب

ياقيادات بنك الاسكنريه راعوا اولا مصلحه عملاء البنك وخصوصا صغار المودعين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة