خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الخلاف حول "الإخوان" يفسد دعوة "6 إبريل" للحوار.. الحركة تدعو جميع القوى للعودة إلى ما بعد إسقاط حسنى مبارك.. التيار الديمقراطى يهاجمها: "مش ناقصين شبهات".. ويؤكد: "3 يوليو" هى أساس المسار السياسى

الخميس، 26 نوفمبر 2015 10:51 م
الخلاف حول "الإخوان" يفسد دعوة "6 إبريل" للحوار.. الحركة تدعو جميع القوى للعودة إلى ما بعد إسقاط حسنى مبارك.. التيار الديمقراطى يهاجمها: "مش ناقصين شبهات".. ويؤكد: "3 يوليو" هى أساس المسار السياسى 6 أبريل - أرشيفية
كتب مصطفى عبد التواب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
على الرغم من أن التيار الديمقراطى سبق ودعا إلى حوار مع الشباب المنتمى لأهداف 25 يناير، علاوة على إصدار حركة شباب 6 أبريل التى أسسها المهندس أحمد ماهر، مبادرة للحوار أيضا إلا أن المبادرتين لم تلتقيان نتيجة للخلاف على توصيف ما حدث فى 30 يونيو، والموقف من مشاركة جماعة الإخوان فى الحوار.

فى الحادى عشر من الشهر الجارى، أعلن التيار الديمقراطى فى مؤتمر صحفى بحضور المرشح الرئاسى السابق حمدين صباحى، والدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الأسبق، عن استعدادهم لحوار يضم القوى الشبابية التى لا ترى فى 25 يناير مؤامرة أو ترى فى 30 يونيو انقلاباً، مؤكدين مساعيهم للاستماع إلى الشباب عن أسباب عزوفهم عن الانتخابات ورؤيتهم للمرحلة القادمة.


فى الخامس والعشرين من الشهر نفسه، أصدرت حركة شباب 6 أبريل بياناً تضمن مبادرة للعودة إلى النقطة السياسية التى انتهى لها المشهد السياسى عقب تنحى مبارك بيوم واحد وبالتحديد يوم 12 فبراير 2011، مؤكدين على أن دعوتهم تقوم على أساس تشكيل حكومة اقتصادية تنقذ الوضع الاقتصادى وبحث الاستمرار فى المسار الديمقراطى بأسس تحقق مصلحة الوطن.

وبطرح مبادرة 6 أبريل على التيار الديمقراطى جاء الرد بالرفض، مؤكدين ع أنه لا يجوز القفز على الأحداث المسجلة فى تاريخ الثورة المصرية والعودة إلى 12 فبراير، حيث أكد طارق نجيده عضو المجلس الرئاسى لتحالف التيار الديمقراطى أنهم سبق وأن أطلقوا مبادرة للحوار مع القوى الوطنية التى تؤمن بـ 25 يناير ولا تنكر 30 يونيو، مشدداً على أن العودة إلى 12 فبراير أمر مرفوض.

وأضاف نجيدة لـ "اليوم السابع" أنه لا يمكن إنكار الموجات الثورية التى تلت 25 يناير والعودة لما قبلها،كما أنه لا يمكن غفران ما فعله الإخوان، مشدداً على أن الحوار فى حد ذاته هو فكرة وطنية مرحب بها، لكن الأسس التى تدعو 6 أبريل للحوار على أساسها هو الأمر المرفوض، مشيراً إلى أن أسس الحوار الذى يدعو له التيار الديمقراطى تعتبر أن خارطة الطريق التى أقرت فى 3 يوليو هى أساس المسار السياسى.

الحدة فى الرفض زادت عندما عُرض الأمر على المهندس محمد سامى رئيس حزب الكرامة وعضو المجلس الرئاسى لتحالف التيار الديمقراطى، والذى أكد أن 6 أبريل لم تكن من الأطراف التى دعا التيار للحوار معها، مشدداً على أن مبادرة 6 أبريل للحوار مرفوضة وحال مشاركة أى طرف من التيار الديمقراطى فيها فسيتم قطع العلاقة معه فوراً، قائلاً: "مش ناقصين شبهات".

وأضاف سامى لـ"اليوم السابع"، أن مبادرتهم للحوار تشمل شباب أحزاب التيار الديمقراطى وليست مطلقة، مؤكداً أن فكرة طرح الحوار كطرف فى حوار أمر تجازه الزمن لأن جماعة الإخوان المسلمين مارست أعمال عنف وأعمال تخريب وخرجت من كونها حزب سياسى إلى كونهم عصابة، مشدداً على أن الحوار معهم يكون من خلال أجهزة الدولة داخل السجون لكن ليس كطرف سياسى.

فى المقابل تمسكت حركة شباب 6 أبريل بما طرحته للعودة إلى 12 فبراير، مؤكدين على لسان عضو المكتب السياسى بالحركة محمد نبيل، أن الحركة ترى ضرورة العودة إلى ما قبل الصراع على الكراسى السياسية، مشدداً على أن تمسك أى طرف برأيه يخرجه من أجندة الحوار الذى دعت له الحركة.

وأضاف نبيل لـ "اليوم السابع" أن تمسك الإخوان بمرسى يجعلهم خارج أجندة الحوار، مشدداً على أن الحركة طرحت أجندة للحوار ومن لا يوافق عليها فهو الذى اختار أن يبعد نفسه عن مسار الدعوة، مشيراً إلى أن مبادرتهم فى أساسها مطروحه على جميع أطراف المشهد بمن فيهم السلطة وليست حكراً على أحد لكنها تظل مفتوحة الباب أمام من يقبل بأجندتها.

فى سياق متصل، أعلن حزب مصر القوية، ترحيبه بالدعوة التى أطلقتها حركة 6 إبريل لحوار وطنى جامع على قاعدة من مطالب وأهداف ثورة 25 يناير، وقال أحمد إمام المتحدث الإعلامى باسم حزب مصر القوية، إن الوطن في حاجة شديدة الآن وأكثر من أى وقت مضى إلى توحد كافة أبنائه لمواجهة المخاطر المحيطة بمصر .

وأضاف فى بيان صحفى، أن الحاجة إلى التوحد تأتى فى ضوء تردى الأوضاع المعيشية وغياب الرؤية السياسية والاقتصادية، معلناً ترحيب الحزب بالدعوة التى أطلقتها حركة شباب 6 إبريل، كما دعا كافة القوى السياسية لنبذ خلافات الماضى والتوحد على أرضية ثورة 25 يناير.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

البطل المشير

كشفكو الشعب المصري

عدد الردود 0

بواسطة:

الاسيوطي

الخونه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة