خالد صلاح

خلال العام الحالى..

جارتنر: معدل الإنفاق على أمن المعلومات بالشرق الأوسط يتخطى 1.1 مليار دولار

الإثنين، 02 نوفمبر 2015 08:08 م
جارتنر: معدل الإنفاق على أمن المعلومات بالشرق الأوسط يتخطى 1.1 مليار دولار دولار - أرشيفية
كتبت:هبة السيد
إضافة تعليق
تشير التوقعات الخاصة بمؤسسة جارتنر للأبحاث إلى أن معدل الإنفاق على تقنيات وخدمات أمن المعلومات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيبلغ ذروته خلال العام 2015، حيث سيتخطى عتبة الـ 1.1 مليار دولار، أى بزيادة قدرها 3.3 بالمائة عن معدل الإنفاق خلال العام 2014.

وقد تسبب ارتفاع قيمة صرف الدولار الأمريكى مقابل العملات الأخرى فى تراجع معدل النمو على أساس سنوي، لكن إجمالى معدل الإنفاق على الأمن آخذ بالارتفاع على امتداد المنطقة، ففى ظل استقرار أسعار الصرف من المتوقع نمو سوق أمن المعلومات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 15 بالمائة خلال العام 2015.

وقد قام جريج يونج، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر، اليوم بطرح أحدث التوقعات حول قطاع أمن المعلومات من على منصة قمة جارتنر للأمن وإدارة المخاطر، التى تقام يومى 2 و 3 نوفمبر فى دبي.

وقال جريج يونج "ان الشركات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدأت حالياً إدراك بأن اعتماد وتبنى الاستراتيجيات الوقائية ليس كافياً بحد ذاته، ويتوجب عليهم التركيز على منهجيات الكشف والاستجابة من أجل تحسين مستوى الوضع الأمنى لمؤسساتهم.

وتركز المؤسسات الكبيرة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا استثماراتها بدرجة كبيرة على بناء قدرات متفوقة لعملياتها الأمنية، سواءً كان ذلك ضمن المؤسسة، أو عبر الاستفادة من الخدمات الخارجية التى يوفرها مقدمو الخدمات الأمنية المدارة MSSPs".

وتوصى مؤسسة جارتنر المؤسسات بإنفاق المزيد على تقنيات التحرّى والكشف، ولكن ليس على حساب حجب التهديدات المعروفة، الأمر الذى يتطلب من الشركات إعادة النظر باستراتيجياتها الخاصة بأمن الموظفين والعمليات والتقنيات.

ويتابع جريج يونج حديثه قائلاً: "أضحت مجالات التقنيات المتقدمة، بما فيها منصات حماية الطرفيات ومعظم المنصات القائمة على برامج مكافحة الفيروسات، والتى تحقق معدلات انتشار مرتفعة إلى حد ما، من السلع الهامة والرائجة.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة