خالد صلاح

أسرار تراجع ميدو عن استقالته من تدريب الإسماعيلى

الإثنين، 02 نوفمبر 2015 08:52 م
أسرار تراجع ميدو عن استقالته من تدريب الإسماعيلى ميدو
كتب سليمان النقر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أثار قرار أحمد حسام ميدو المدير الفنى للإسماعيلى بالاستقالة من منصبه فى صباح اليوم، بلبلة حول الأسباب التى قادت العالمى إلى الاستقالة من منصبه، لاسيما أن الدراويش شهد تطور ملحوظا فى أدائه رغم الخسارة بالأمس من الداخلية بهدف نظيف.

هناك العديد من الأسباب التى قادت ميدو إلى تقديم استقالته من القيادة الفنية للدراويش، ودفعته لإعلان قرار الرحيل، وأسباب أخرى دفعته للعدول عن قراره مُعلنا استمراره على رأس القيادة الفنية، وهى ما سنبرزها فى السطور التالية.

أولا أسباب الاستقالة:



هجوم أبناء الدراويش:



تعرض ميدو لهجوم غير مبرر من أبناء الإسماعيلية خاصة المقربين من صناع القرار فى قلعة الدراويش وهو ما أغضب ميدو ودفعه إلى اتخاذ قرار الرحيل عن تدريب أبناء الإسماعيلى، لاسيما أنه اتفق مع الإدارة على تكوين فريق قوى قادر على المنافسة والعودة للمربع الذهبى ومن ثم المشاركة فى البطولات الإفريقية، وهو ما تعهدت الإدارة الصفراء بتهدئة الأجواء ومطالبة الجميع بالكف عن توجيه النقد إليه.

عدم تناسب الطموحات مع الإمكانيات:



أعلن ميدو أن طموحات الجماهير الصفراء التى تطالبه بالمنافسة على صدارة الدورى وتحقيق اللقب وتوجيه النقد اليه بعد خسارة الأمس لا تتناسب مع حجم الإمكانيات المتاحة فى قلعة الدراويش وقاده إلى الاستقالة.

المستحقات ونقص الصفوف:



اشتكى ميدو من تأخر صرف مستحقات اللاعبين بانتظام لاسيما أن هناك مستحقات للاعبين القدامى عبارة عن مقدم عقود اللاعبين عن الموسم الجارى لم يحصلوا عليها رغم بدء الموسم وانتهاء 3 جولات منه، بخلاف وجود نقص فى بعض المراكز داخل صفوف الإسماعيلى وبحاجة إلى سد العجز فى تلك الصفوف.

ثانيا أسباب التراجع:



اتصالات القيصر:



كثف حسنى عبد ربه قائد الاسماعيلى من اتصالاته بميدو من أجل اقناعه بالاستمرار على رأس القيادة الفنية للدراويش ونجح فى إقناعه بالعدول عن قراره وهو ما رضخ له العالمى وقرر ميدو العدول عن القرار وقيادة المران غدا.

تخفيض سقف الطموحات:



وافق ميدو على الاستمرار فى قيادة الدراويش بعدما خفضت الإدارة سقف طموحاتها فى المنافسة على لقب الدورى فى الموسم الحالى إلى مطالبته بالبقاء فى المربع الذهبى والعودة للمشاركة فى بطولة إفريقيا، وهو نفس الاتفاق الذى تم بين ميدو وإدارة الدراويش قبل توليه المهمة.

التعهد بتوفير احتياجاته:



تعهدت إدارة الإسماعيلى بتوفير كل احتياجات ميدو خلا تواجده على رأس القيادة الفنية وطالبته بالاستمرار مع حل كل المشاكل والمعوقات التى تواجه فى صفوف الدراويش، وتذليل كل العقبات من أجل عودة الدراويش إلى سابق عهدهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

السيد العبد

للقيصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة