خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

سبيه ينام جنبك يا فوزية.. أضرار لانفصال الأزواج أثناء النوم

الثلاثاء، 10 نوفمبر 2015 02:08 ص
سبيه ينام جنبك يا فوزية.. أضرار لانفصال الأزواج أثناء النوم أضرار لانفصال الأزواج أثناء النوم
كتبت جهاد الدينارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ليه تنام بمفردك وتعيش حياة السينجل لما ممكن تنام جنب مراتك ؟ ، السؤال هو إجابة فى حد ذاته، فبعض الأزواج يختارون النوم بمفردهم فى آسرة منفصلة أو غرف نوم لكل منهما ، على أن يتقاسما النوم بجانب بعضهما البعض، لأسباب وحجج غير منطقية كعدم الراحة بالنوم، أو النوم بجانب الأولاد ورعايتهم وغيرها من الأسباب التى لها أضرار بسيطة جدا مقارنة بأضرار الانفصال والنوم على طريقة "السناجل" وفقا لحديث الدكتورة " شيماء عرفة" أخصائى الطب النفسى.

تراجع الاستمتاع بالعلاقة الجنسية

عادة ما تحدث هذه العلاقة الحميمية بين الأزواج بشكل غير معد له نتيجة للود والتقارب بينهما ، لذلك فهذا الانفصال يقلل من حالة الإثارة التى تحتاجها هذه العلاقة، فضلا عن أن الانفصال فى النوم بعد العلاقة يحدث حاجزا نفسيا بين الزوجين ويؤثر على شكل علاقتهما ويوترها بشكل غير مباشر.

التعود على الانفصال بشكل عام

تتراوح ساعات النوم بين 6- 8 ساعات يومية وتعد من أكثر الفترات التى من الممكن أن تجمع بين الزوجين حتى إذا كانا غارقين فى الأحلام، لذلك فإن هذا الانفصال واستيقاظ كل منهما دون أن يرى الآخر بجانبه، ودون أن يشعر بنفسه وجسده طوال ساعات الليل، يخلق نوعا من الفتور ويهيئهما للانفصال فى بقية الأحداث اليومية اليومية كتناول الطعام والبقاء فى غرفة المعيشة، وهى أشياء ممكن أن يعتاد الزوجان عليها وتقودهما إلى الاستمتاع بالعيش منفردين وتقتل فكرة حاجة كل طرف للآخر.

يوتر العلاقة بين الطرفين ويخلق المشاكل

معظم النساء تشعر بالأمان إذا خلدت إلى النوم بجانب زوجها، وتشعر بدفء المشاعر وهذا ما يؤثر على حالتها العاطفية والنفسية فيما بعد، والعكس صحيح بالنسبة للرجل الذى يحتاج أن يشعر بالأمومة فى علاقته بزوجته.

يخلق نوعا من الخجل السلبى بين الأزواج

غالبا ما تمتلئ فترة النوم بالحركات العفوية الطبيعية التى تخلق نوعا من الألفة والود بين الأزواج، والتى مع الانفصال ينعكس الأمر تماما وتخلق نوعا من الخجل السلبى الذى يبنى حاجزا نفسيا فيما بينهما يؤثر على علاقتهما العادية والحميمية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة