خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إيرينا بوكوفا تشيد بدور مصر وتهدى "المطرقة" إلى رئيس المجلس التنفيذى

الأحد، 25 أكتوبر 2015 01:44 م
إيرينا بوكوفا تشيد بدور مصر وتهدى "المطرقة" إلى رئيس المجلس التنفيذى إيرينا بوكوفا تكرم سامح عمرو
ابتسام أبودهب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أهدت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، "المطرقه" للدكتور محمد سامح عمرو، سفير مصر بالمنظمة، وذلك تقديراً لدوره فى آخر دورة يرأس فيها المجلس التنفيذى، وذلك كان خلال الجلسة الختامية للدورة 197 للمجلس التنفيذى.

وقالت "بوكوفا" خلال كلمتها أمام المجلس "بكل الفخر أشكر السفير محمد سامح عمرو على قيادته للمجلس التنفيذى خلال العامين الماضيين"، وأضافت "عند انتخابكم فى 22 نوفمبر 2013 ذكرتم ان المهام الموكلة من المؤتمر العام ضخمة ولكن بالتعاون والدعم السياسى يمكن ان تتحقق النتائج المرجوة، اليوم وبعد عامين اود ان اشكركم على قيادتكم للمجلس وعلى مساعدتكم لمساندة اليونسكو فى تلك الظروف العصيبة"، كما قالت للدكتور سامح عمرو "لقد ادرتم المجلس بالتزام عميق بالحوار والتوافق فهما القلب النابض لتلك المنظمة، كما ادرتم المجلس بشغف مراعيا القيم والمبادئ التى تلهم اليونسكو والتى تدفعه دائما للامام"، وأوضحت "ان المنظمة واجهت خلال العامين الماضيين اختبارات عديدة ونجحت فيها وهذا نتاج قيادتكم للمجلس، وتذكيركم الدائم للدول الأعضاء بالقيم التى يشتركون فيها، والتاريخ المشترك، والطموحات المشتركة". وفى هذا السياق قالت لسفير مصر " لقد قدت العمل كحرفى متميز".

وأشادت بوكوفا بالمبادرة التى تبناها رئيس المجلس التنفيذى والمعروفة بأسم "إسشتراف المستقبل" حيث عكست الروح القيادية لرئيس المجلس الذى نظم سلسلة من اللقاءات التى ساعدت فى رسم الرؤية المستقبلية للمنظمة، كما شكرته على دوره الفعال منذ البداية لمواجهة ظاهرة الإتجار غير المشروع للآثار وحماية التراث المهدد بالخطر فى عدد من مناطق العالم حاليا، و لتقديمه خبراته للمنظمة وإلى مجلسها التنفيذى من خلال دعوة خبراء ومحافظين على التراث ليعرضوا رؤيتهم على الدول الأعضاء باليونسكو، وقالت "تحت قيادتكم صدر عن المجلس التنفيذى قرارين الأول فى الخريف الماضى بمبادرة من فرنسا والعراق والثانى فى الربيع بمبادرة من إيطاليا واسبانيا لحماية تراثنا العالمى".
وفى النهاية أشادت "بوكوفا" بدور مصر كدولة عضو بالمنظمة، حيث قالت "فى كل مرة تكون الثقافة مهددة والدول تبحث عن إجابات نتجه إلى مصر".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة