أكرم القصاص

تفاصيل التحقيقات مع المتهمتين فى استهداف"سفارة النيجر".. الفتاتان اعترفتا بالانضمام لـ"داعش" والاشتراك فى الحادث.. و"أمن الدولة" تجدد حبسهما 15 يومًا.. وتحيلهما للتحقيق أمام النيابة العسكرية

الجمعة، 16 أكتوبر 2015 12:48 ص
تفاصيل التحقيقات مع المتهمتين فى استهداف"سفارة النيجر".. الفتاتان اعترفتا بالانضمام لـ"داعش" والاشتراك فى الحادث.. و"أمن الدولة" تجدد حبسهما 15 يومًا.. وتحيلهما للتحقيق أمام النيابة العسكرية صورة أرشيفية
كتبت أمنية الموجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حصل "اليوم السابع" على تفاصيل التحقيقات مع كل من الفتاتين "سارة.أ" طبيبة نساء وتوليد، وشقيقتها "يارا" طبيبة صيدلانية، والمحبوستان على ذمة التحقيقات فى القضية 635 لسنة 2015 واشتراكهم فى واقعة استهداف سفارة النيجر بالهرم، والتى أسفرت عن استشهاد مجند وإصابة 3 آخرين والانتماء للتنظيم الإرهابى "داعش"، للقضاء العسكرى.

واعترفت الفتاتان فى أول جلسة تجديد حبس، وتحقيق معهما بنيابة أمن الدولة العليا برئاسة المحام العام الأول المستشار تامر الفرجانى، باعتناقهما الأفكار التكفيرية، وقيامهما برصد القوات الأمنية المكلفة بتأمين البنوك والسفارات وسيارة نقل أموال تابعة لإحدى شركات قطاع الأعمال، وبعض محال المصوغات المملوكة للأخوة الأقباط، بعض ضباط وأفراد هيئة الشرطة، تمهيداً لاستهدافها والاستيلاء على أسلحة أفراد الخدمات المعينة عليها، وتوفير الدعم المادى لتمويل العمليات الإرهابية.

وأعلنت المتهمتان فى التحقيقات، انضمامهما للتنظيم الإرهابى "داعش"، ورغبتهما فى السفر للوقوف بجانب سوريا والعراق ومساندة الدولة الإسلامية، مؤكدتان أنهما اشتركتا فى واقعة استهداف السفارة عن طريق سيارة والدهما التى استخدمها فاعلى العملية، وذلك من أجل ترسيخ قواعد الدولة الإسلامية فى مصر ومحاربة الجيش والشرطة.

وكشفت التحقيقات فى القضية، أن المتهم الرئيسى فى القضية "هنداوى" ويعمل "كهربائى" المحبوس على ذمة التحقيقات فى القضية، اعترف باستدراجه الفتاة عن طريق موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، بعد أن وجد فيها من خلال صفحتها الشخصية، الصفات التى تلائم انضمامها لتنظيم "داعش"، وذلك لتسهيل مهمته فى تفجير السفارة، وغيرها من العمليات الإرهابية.

وحضرت المتهمتان جلسة أمس الأول، فى الساعة الواحدة ظهراً وهما مرتديتان الجلباب الأبيض، وملثمتان بالنقاب الأبيض، وخضعتا لجلسة تحقيق مسائية بالنيابة، وتم ترحيلهما لسجن القناطر فى الساعة الثامنة مساء، بعد قرار النيابة بحبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيقات فى القضية.

وحضر محامى جماعة الإخوان، مصطفى الدميرى، وعضو مكتب عبد المنعم المقصود، مع المتهمتين، فى الوقت الذى نفى فيه عبد المنعم عبد المقصود المحامى وجود اى وكالة من مكتبه لعضويتى الخلية، مشيرًا إلى أن الدميرى قد يكون حضر عنهما لإكمال الشكل القانونى أمام النيابة فقط.

وأحالت النيابة التحقيقات معهما فى القضية للنيابة العسكرية، وأمرت بسرعة ضبط وإحضار عدد من المتهمين الهاربين فى الخلية التى استهدفت سفارة النيجر، والذين وردت أسماؤهم على لسان المتهمين المحبوسين على ذمة القضية أثناء التحقيقات.

يشار إلى أن قوات الأمن ألقت القبض الشهر الماضى، على "سارة.أ" طبيبة نساء وتوليد، وشقيقتها "يارا" طبيبة صيدلانية، تنتميان للتنظيم الإرهابى "داعش"، فى طريق الإسكندرية الصحراوى بصحبة والدهما، وتم التحقيق معهما للاشتباه فى تورطهما بالقضية المعروفة بـ"استهداف سفارة النيجر"، مشيرة إلى أنه تم إخلاء سبيل والدهما لعدم الاشتباه فيه، وتم احتجازهما بمباحث الأمن الوطنى للتأكد من التحريات التى أُجريت حولهما، وترحيلهما لنيابة الدولة العليا بمحكمة التجمع الخامس، للمثول للتحقيق فى القضية.

وتواجه المتهمتان اتهامات استهداف سفارة النيجر بشارع الهرم، والانضمام إلى جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون والدستور وحيازة أسلحة واستهداف المنشآت العامة والتخطيط لاستهداف السفارات والهيئات الدبلوماسية.

وضمت قائمة المتهمين المحبوسين كلاً من "محمد ج ر" و"أحمد ع.ع" و"عبد الله ى ص" و"علاء الدين س" و"محمد س ح" و"يحيى م ص" و"محمد ع أ" و"محمد س أ" و"أحمد ع ع"، حيث ووجهت لهم النيابة تهمة استهداف سفارة النيجر بشارع الهرم، والتى أسفرت عن استشهاد مجند وإصابة 3 آخرين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة