خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجامعة العربية تؤكد رفضها التدخل الأجنبى فى الشئون الليبية

الإثنين، 05 يناير 2015 05:28 م
الجامعة العربية تؤكد رفضها التدخل الأجنبى فى الشئون الليبية الدكتور نبيل العربى الأمين العام للجامعة العربية
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعرب مجلس جامعة الدول العربية اليوم الاثنين، عن القلق البالغ إزاء تصاعد واستمرار العنف والأعمال المسلحة فى ليبيا، مُشددًا على استقلال وسيادة ليبيا ووحدة أراضيها وعدم التدخل فى شئونها الداخلية.

وشدد المجلس فى ختام اجتماعه الطارئ الذى عقده اليوم على مستوى المندوبين الدائمين على أن الحل السياسى يُعَد السبيل الوحيد لتسوية الأزمة فى ليبيا من خلال حوار وطنى شامل وتوافقى بين كل الأطراف الليبية التى تنبذ العنف بما يحقق الأمن والاستقرار، فضلاً عن العمل على دعم المؤسسات الشرعية وعزل الجماعات الإرهابية بما يعزز أمن وسيادة ليبيا ووحدة شعبها وأمن دول الجوار.

ونقل المجلس أسفه وقلقه لما آلت إليه الأمور فى ليبيا خاصة بعد الاعتداء على المؤسسات والمنشآت الاقتصادية والهلال النفطى، مطالبًا من الأمين العام متابعة التطورات وإجراء المشاورات اللازمة لعقد اجتماع مجلس الجامعة على المستوى الوزارى فى أقرب وقت ممكن، مؤكّدًا دعمه للشرعية المتمثلة فى مجلس النواب والحكومة المؤقتة المنبثقة تعبيرًا عن إرادة الليبيين.

وجدد المجلس تأكيده على تضامنه المطلق مع الشعب الليبى فى إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع ليبيا، ورفضه القاطع وإدانته الكاملة لعمليات القتل والاختطاف التى ترتكبها الجماعات والميليشيات الإرهابية المتطرفة فى ليبيا ضد بعض رعايا جمهورية مصر العربية الأبرياء المقيمين فى ليبيا والتى كان آخرها استهداف وقتل الطبيب المصرى وأسرته واختطاف 13 مواطنًا مصرياً بمدينة سرت، معربًا عن خالص تعازيه لأسر الضحايا المصريين، مشددًا فى الإطار ذاته على أهمية تضافر كل الجهود لتأمين إطلاق سراح المحتجزين وتوفير السلامة لكل المقيمين على الأراضى الليبية.

وأعرب عن تقديره البالغ للجهود المبذولة من قبل دول الجوار لمعالجة الأزمة فى ليبيا ببعديها السياسى والأمنى ومساندته لمساعى الأمم المتحدة من خلال المبعوث الخاص برناردينو ليون ودعم مساعى الدكتور ناصر القدوة ممثل الأمين العام للجامعة العربية إلى ليبيا.

وأكد مجددًا رفضه الكامل لكل أشكال الإرهاب وضرورة التصدى الحازم له طبقًا لقرارات الشرعية الدولية، وإدانته الشديدة لكل الاعتداءات على المؤسسات والمنشآت الاقتصادية والهلال النفطى فى ليبيا وما يمثله ذلك من مساس بالمقدرات الاقتصادية الليبية.

وأشار المجلس إلى احترامه لقرارات الشعب الليبى ودعم المؤسسات الشرعية وإعادة بناء وتأهيل القوات المسلحة الليبية والشرطة من خلال برامج محددة لبناء السلام وإعادة التأهيل ورفع الحظر عن تسليح الجيش الليبى بما يسهم فى تثبيت الاستقرار والأمن وتعزيز جهود التنمية.



موضوعات متعلقة..

رئيس مجلس النواب الليبيى: تركيا ما زالت تدعم المليشيات المسلحة بالسلاح.. ويطالب الجامعة العربية بالتدخل العاجل لحماية المؤسسات والمنشآت.. وصالح عيسى: نثمن الدور المصرى لحماية الحدود الليبية المصرية



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

د.فهد الماضي

ليبيا

عدد الردود 0

بواسطة:

ايوب مصر

لا حول ولا قوة الا بالله بدل ما ترفض قول لقطر توقف التمويل للارهابيين.. اين الشجاعة؟!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة