خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الزراعة":إزالة 19 ألف فدان تعديات على بحيرتى المنزلة والبرلس..وضبط 146 لنشا مخالفا.."رئيس الثروة السمكية":40% زيادة فى إنتاج 5 بحيرات شمالية بعد عام من التطوير وتدفع بـ27 حفارا وكراكة لتطهير البواغيز

الجمعة، 23 يناير 2015 07:50 ص
"الزراعة":إزالة 19 ألف فدان تعديات على بحيرتى المنزلة والبرلس..وضبط 146 لنشا مخالفا.."رئيس الثروة السمكية":40% زيادة فى إنتاج 5 بحيرات شمالية بعد عام من التطوير وتدفع بـ27 حفارا وكراكة لتطهير البواغيز حملة إزالة تعديات - صورة أرشيفية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تواصل الحكومة، ممثلة فى وزارات الزراعة والرى والبيئة والإسكان والداخلية والصحة والتموين والنقل والتنمية المحلية، إزالة كافة التعديات على البحيرات الشمالية، وإعادة معالجة مياه الصرف الصحى والصناعى، والحد من تلوث مياه الصيد فى هذه المناطق خاصة بحيرة المنزلة، نظرا لأنها أكثر البحيرات التى تصب فيها مياه الصرف الصحى والصناعى، وتطهير البواغيز.

وتستهدف الحكومة مكافحة مشكلة الصرف الزراعى والصناعى فى المسطحات المائية، ومنع الصيد الجائر، وإعلان بعض المناطق كمحميات يحظر فيها الصيد إلى حين نمو الزريعة السمكية، وتنفيذ مشروع جديد لتثبيت أجهزة تتبع ومراقبة فى مراكب الصيد لمراقبتها داخل وخارج المياه الإقليمية.

وقال الدكتور خالد الحسنى، رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية التابعة لوزارة الزراعة، إن حملات إزالة التعديات على البحيرات الشمالية بالتنسيق مع شرطة المسطحات المائية والتعاون مع هيئة الاستشعار والوزارات المعنية، أسفرت عن إزالة 7 آلاف و660 فدانا من إجمالى تعديات بحيرة المنزلة 35 ألف فدان والبالغة مساحتها 130 ألف فدان، مضيفا أنه تمت إزالة 11 ألفا و500 فدان تعديات على بحيرة "البرلس" من إجمالى 12 ألف فدان تعديات، حيث تبلغ مساحتها 110 آلاف فدان، بينما تبلغ مساحات بحيرة مريوط 10 آلاف فدان وإدكو 12 ألف فدان، مشير إلى أنه تم ضبط 146 لنشا لإلقائها زريعة سمكية فى البحيرات الشمالية بالمخالفة.

وأضاف رئيس الثروة السمكية، فى تصريحات "اليوم السابع"، أنه جارى العمل على تطهير البحيرات عن طريق استخدام كراكات وحفارات حديثة، حيث تم الدفع بـ2 كراكة تم استيرادهما من أمريكا عن طريق هيئة الثروة السمكية، لتطهير وتعميق البواغيز فى بحيرة المنزلة، وهناك تعاون مع شركة المقاولون العرب على تطهير البحيرات، كما تم الدفع بـ18 حفارا و2 كراكة لتطهير بواغيز بحيرة "إدكو"، و4 كراكات فى بحيرة البرلس، مؤكدا أنه بعد عام من التطوير هناك 40% زيادة فى إنتاج مصر من الأسماك فى 5 بحيرات، بالإضافة إلى استمرار العمل فى تطهير بحيرة البردويل بسيناء.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، أن إجمالى ما تنتجه بحيرة السد العالى 19 ألف طن بدلا من 14 ألف طن، وبحيرة إدكو يصل إنتاجها من الأسماك إلى 3 آلاف طن، بالإضافة إلى 17 ألف طن من الأسماك تنتجها بحيرة مريوط بينما يبلغ إنتاج المزارع السمكية 1.2 مليون طن مقابل ٤٩ ألف طن من الأسماك ينتجها نهر النيل، مشيرا إلى أن هناك مخططا ليرتفع نصيب تصدير الأسماك البحرية من 5 آلاف طن إلى 15 ألف طن.

كما أكد خالد الحسنى، أنه يجرى حاليا إعداد خريطة لقاع بحيرة المنزلة، مشيرا إلى أن تكلفة تطهير وتجديد بواغيز بحيرة المنزلة تصل إلى 55 مليون جنيه، وأن الدولة مستمرة فى تنفيذ حملات مراجعة الخرائط الجوية لعام 2009 التى تحدد مساحة البحيرات وإعداد خريطة رقمية جديدة للبحيرات، بينما تقوم الأجهزة الفنية بالإزالة الفورية لجميع أشكال التعديات طبقا للصور الجوية التى تحدد بدقة مساحات كل بحيرة.

وأضاف الحسنى، "نستهدف إنتاج 2.1 مليون طن بدلا من 1.5 مليون طن أسماك حاليا ليصل متوسط نصيب المواطن المصرى من الأسماك إلى 20.4 كجم منها 15.8 كجم من الإنتاج المحلى و5.2 كجم من الأسماك المستوردة"، مشددا على أن الدولة تستهدف تحقيق التغطية الكاملة من احتياجات مصر من الأسماك وخاصة البحرية موضحا أن هناك خططا لتطوير الاستزراع البحرى، خاصة أن مصر تحتل المرتبة الثامنة عالميا فى مجال الاستزراع السمكى.

وتابع "الحسنى"، أن "الهيئة" تعمل حاليا على تنمية الثروة السمكية وزيادة الإنتاجية، من خلال 3 محاور، أولها تنمية وتطوير البحيرات المصرية وتعظيم الاستفادة من إمكانياتها الاقتصادية ومساهمتها فى تطوير المجتمعات المحيطة بها، والنهوض بالاستزراع السمكى البحرى، واستغلال المساحات المائية البحرية المتاحة، والتى تقدر بحوالى أربعة عشر مليون فدان، والنهوض بالاستزراع التكاملى فى الصحراء، والذى يعتمد على الاستفادة المثلى من المياه لإنتاج أكثر من محصول منتج زراعى من نفس وحدة المياه.

وأكد رئيس الثروة السمكية، نعمل على تطوير البحيرات المنتشرة على الخريطة المصرية لتكون مصدرًا للثروة السمكية ذات القيمة العالية، والنهوض بمستوى معيشة الصيادين وأسرهم وفتح الآفاق أمام تجهيزهم بأحدث المعدات ووضع آليات للنهوض بصناعة الصيد بالبحار مع تنظيم ذلك مع دول الجوار، وإنشاء مفرخات بحرية، وذلك للقضاء على صيد الذريعة للنهوض بالأسماك البحرية والتفوق فى الكميات المنتجة من "الدنيس" و"القاروص"، وعمل أقفاص ومزارع سمكية لزيادة الإنتاجية من المياه العذبة.

وأردف الحسنى "نعمل على تحفيز الاستثمار فى قطاع ثلاجات الحفظ والنقل المبرد للاستفادة من الإنتاج السمكى، وتحفيز الصناعات المرتبطة وتطوير تشريعى لإزالة كافة المعوقات وفتح الآفاق لتحفيز الإنتاج والتوزيع والتصدير للأسماك، ورفع جودة الإنتاج السمكى وزيادة تغطية الإنتاج الكلى من الأسماك لاحتياجات الاستهلاك المحلى، وتطهير بواغيز بحيرة المنزلة وزيادة مساحات مناطق الصيد الحر وتطهير البحيرة من الحشائش والإزالة الفورية لأية تعديات عليها".

وقال رئيس الثروة السمكية، تعمل الهيئة على افتتاح مزارع سمكية جديدة، وتطوير موانئ الصيد بالسواحل الشمالية، وتنفيذ مشروع جديد لتثبيت أجهزة تتبع ومراقبة فى مراكب الصيد لمراقبتها داخل وخارج المياه الإقليمية للحد من الصيد فى المياه الإقليمية للدول الأخرى، بالإضافة إلى الحد من الهجرة غير الشرعية على مراكب الصيد ويبدأ تطبيق المرحلة الأولى على 350 مركبا بالبحر الأحمر و750 مركبا فى البحر المتوسط ضمن المرحلة الأولى، بينما يستهدف المشروع الانتهاء من تركيب أجهزة التتبع فى عدد 3400 مركب صيد.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة