خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد 4 سنوات من انفراد "اليوم السابع" بقصة المدعى بأنه "المهدى المنتظر" بالفيوم.. المحامى العام يقرر إيداعه مستشفى الأمراض النفسية حتى يُشفى من أفكاره.. والمتهم سبق القبض عليه وأخلى سبيله بعد 24 ساعة

الجمعة، 26 سبتمبر 2014 07:05 م
بعد 4 سنوات من انفراد "اليوم السابع" بقصة المدعى بأنه "المهدى المنتظر" بالفيوم.. المحامى العام يقرر إيداعه مستشفى الأمراض النفسية حتى يُشفى من أفكاره.. والمتهم سبق القبض عليه وأخلى سبيله بعد 24 ساعة المتهم بأنه المهدى المنتظر
كتبت رباب الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قرر المستشار أيمن ممدوح، المحامى العام الأول لنيابات الفيوم، إيداع "محمد ع ر" 39 سنة، فى مستشفى الأمراض النفسية، حتى يتم التأكد من شفائه وتخليه عن أفكاره المتطرفة وادعائه أنه المهدى المنتظر.

بدأت القصة فى عام 2010 عندما التقى "اليوم السابع" بشاب فى الثلاثينيات من عمره يدعى "محمد ع" من قرية الصبيحى بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، وأجرينا معه حوار ادعى فيه أنه "المهدى المنتظر"، وأن عمه "المسيخ الدجال"، وأنه لديه جيوش من الملائكة تحارب الشياطين والفساد فى الأرض.

وأشار إلى أنه وأسرته من ذرية "الإمام على بن أبى طالب"، حيث إن جدهم الأكبر هو "الإمام الحسن بن على بن أبى طالب"، وأنه شاب بسيط حصل على دبلوم التجارة، وبعدها عمل فى الفلاحة بالأرض الزراعية، إلا أنه فجأة توقف عن العمل وشعر بضيق وتعب منذ سنتين، وفى ذلك الوقت رأى رؤية أن أبواب السماء تفتح له ورأى نجوما وشموسا فى السماء، وبعدما استيقظ وجد ملاكا يحدثه بأنه الشيخ محمود وأنه جاء ليعاونه على محاربة الفساد فى الدنيا.

ويقول محمود: "بشرنى بأننى المهدى المنتظر وأنا خليفة الله فى الأرض، وأن الفساد سينتهى من الدنيا وستتحول الكنائس إلى مساجد واليهودى أو المسيحى الذى يرفض الإسلام سيتم قتله بالسيف وسنحرر القدس والعراق".

واستطرد: "كانت البشرى الكبرى عندما كشفوا لى عن حقيقة المسيح الدجال وهو عمى وأخبرونى أنه من نسل فرعون، وأنه ليس عمى وليس من ذرية الحسن، وأن الكهنة من العصر العباسى يقومون بزرع شخص فى كل عائلة مسلمة يوهمهم بأنه من نسلهم، وأن الملائكة جعلوه يروا الوجه الحقيقى لعمه وكشفوا له أنه المسيح الدجال".

وأكد أن لديه كافة خطب الداعية الإسلامى محمود المصرى، ولديه كتاب عن المهدى المنتظر، وأن كل الصفات تنطبق عليه حيث إنه واسع الجبهة وأسود العينين ولا طويل ولا قصير وأنفه حاد وطويل، ومابين الثلاثين والأربعين من عمره، وأن اسمه محمد.

وذكر المدعى بأنه المهدى المنتظر أنه ينتظر نزول "سيدنا عيسى بن مريم"، للقضاء على الفساد فى الأرض والقضاء على غير المسلمين، وتحرير فلسطين والعراق، وأن هذا سيتم قريبا جدا. وأنه لديه جيش من الملائكة أمده الله به من السماء.

وبعد إجراء الحوار بـ3 شهور، وردت معلومات للمقدم ياسر رحيم، رئيس مباحث الآداب بالفيوم، تفيد بقيام شاب بقرية الصبيحى بمركز يوسف الصديق بادعائه أنه المهدى المنتظر، وقيامه بأعمال الدجل والسحر والشعوذة وممارستها بمنزله وإيهام المواطنين أنه قادر على شفائهم من الأمراض، ودلت تحريات المقدم أحمد حبيب رئيس مباحث يوسف الصديق على صحة المعلومات، وأن المتهم يدعى "محمد ع" 34 سنة، حاصل على دبلوم تجارة، وألقى القبض على المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة قيد تحت رقم 2626 لسنة 2010 إدارى، وأحيل إلى النيابة التى تولت التحقيق.

وقررت النيابة إخلاء سبيله بعد 24 ساعة، وقد علم "اليوم السابع" وقتها أن قرار النيابة بإخلاء سبيل المتهم جاء بعد أن أكد المتهم أمام محمود حفظى، وكيل أول نيابة أبشواى، بسكرتارية رمضان حسين، أنه لا يستخدم الدجل والشعوذة، وأنه يعالج المرضى باستخدام القرآن الكريم دون أن يتقاضى أى أموال عن ذلك، كما أنه ثبت لدى النيابة أن الكتب التى عثر عليها بحوزته أثناء القبض عليه لها رقم إيداع ويتم تداولها فى المكتبات وهى كتب (المهدى المنتظر والمسيخ الدجال ونزول عيسى عليه السلام) كما أنه لم يتقدم أحد من مواطنى القرية التى يسكن فيها بشكاوى ضده، وجاء قرار القبض عليه بناءً على بلاغ من أحد المواطنين دون تحديد اسمه أو هويته وهو ما جعل النيابة تتخذ قرارها بإخلاء سبيله.

إلا أن بلاغات أهالى القرية تعددت مرة أخرى ضده ووصفوه بأنه كافر وأنه يدعى ادعاءات كاذبة وأكدوا أنه يسبب لهم الكثير من الازعاج حيث إنه هو وإخوته يقومون بتشغيل القرآن بصوت مرتفع فى الساعات المتأخرة من الليل كما أنه هو وشقيقه الأصغر يجلسون على مدخل القرية كل صباح بحجة أنهم يصرفون جنود المسيح الدجال عن القرية، وأنه يصطحب أسرته ويقفون فوق سطح منزلهم فى ساعات متأخرة من الليل ويهتفون ويهللون ويكبرون وكأنه يوم القيامة.

كما أشار أهالى القرية إلى أنه بعد قرار إخلاء سبيله لن يستطيع أحد من أهالى القرية التحدث معه ويحاول أن يثبت للجميع أنه المهدى المنتظر، وألقى القبض عليه مرة أخرى وقرر المحامى العام لنيابات الفيوم إيداعه مستشفى الأمراض النفسية.


موضوعات متعلقة..

نرصد ادعاء 5 مواطنين أنهم "المهدى المنتظر".. الأول حرر محضرا يتهم مبارك عقب سقوطه بتدمير البلاد.. وآخر أباح تبادل الزوجات..وثالث يتعاطى البانجو..والرابع "خاله المسيخ الدجال".. والخامس يريد لقاء الرئيس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال مغربى قاسم القبانى قنا

على من يدعى انهالمهدى المتظر ان ينتظر ليوم القيامة بمستشفى الامراض العقلية ليعرض وجهة نظره

عدد الردود 0

بواسطة:

الحاج / أحمد

لا الشيعة عندهم المهدي هو الدين

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى عربى اصيل

المورستان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة