خالد صلاح

نرصد كواليس "بيزنس" الدروس الخصوصية قبل العام الدراسى.. الفصول تتحول إلى "سنتر" للدروس.. وأولياء الأمور يرفعون شعار "عيال للبيع".. وتلميذ:"المدرسين بيضربونا عشان بابا مش قادر يدفع"

الأحد، 14 سبتمبر 2014 10:57 م
 نرصد كواليس "بيزنس" الدروس الخصوصية قبل العام الدراسى.. الفصول تتحول إلى "سنتر" للدروس.. وأولياء الأمور يرفعون شعار "عيال للبيع".. وتلميذ:"المدرسين بيضربونا عشان بابا مش قادر يدفع" صورة ارشيفية
كتبت رنا الدسوقى
إضافة تعليق
أيام معدودات تفصلنا عن بداية العام الدراسى الجديد، وبدأ أولياء الأمور الاستعداد له، ورغم أن 20 سيتمبر هو الموعد الرسمى لبدء المدارس لدى أغلب المواطنين، إلا ان الأمر يختلف بالنسبة للمدرسين.

"يادوبك مبنلحقش، يخلص العيل امتحانات آخر السنة ويتصل بينا المدرس عشان نحجز عنده فى المجموعات"، بهذه الجملة بدأ عدد من أهالى طلاب الصف الإعدادى حديثهم لـ"اليوم السابع" ليكشفون لنا كواليس "بيزنس" الدروس الخصوصية التى تحولت إلى "تجارة مقاولات" ليرفع المدرسون للأهالى شعار "تدفع كام عشان ابنك يعدى".

"المدرسين بقوا يهددونا عينى عينك لو مدخلناش عيالنا فى مجموعاتهم، وبيسقطوا اللى مش بيرضى يدخل"، هكذا أوضح عم "محمود محمد" أحد أولياء الأمور بمنطقة شبرا استغلال المدرسين للأهالى، متابعا "المدرس سقط ابنى وقالى عشان مدفعتش".

والمفاجـأة أن الموسم الحقيقى لبداية العام الدراسى يبدأ من شهر 7 لضمان الحجز فى إحدى المجموعات وشهر 8 للحجز بالدروس الخصوصية، وعن سعر المادة فتتراوح مابين "50" إلى "75" جنيها للإعدادى، فى حين تصل أسعار الحصة الواحدة للدروس الخصوصية من 150 إلى 250 جنيها.

وتلتقط أطراف الحديث السيدة "ولاء محمد" أحد أولياء الأمور، مشيرة إلى تعمد المدرسين بأحد مدارس "شبرا" اضطهاد ابنها والتعدى عليه بالضرب وترسيبه بالامتحانات انتقاما منها لعدم حجزها بدروسه الخصوصية، بعد أن أخذ منها 500 جنيه، مؤكدة أن المدرسين بمدرسة "الإمام محمد عبده" بشبرا جمعوا 50 ألف جنيه حصيلة الدروس لطلاب الصف الإعدادى، مستشهدة بامتلاكها "فيديو" يرصد تحويل المدرسين لفصول المدرسة إلى مقرات لدروسهم الخصوصية وسنتر مجموعات، فضلا عن مشاجرتهم يوم الامتحان فى نهاية العام الدراسى الماضى بالسلاح الأبيض والمطاوى للخلاف على حصتهم بالدروس، واصفة "المدرسين" بأنهم تحولوا إلى رجال مافيا للمقاولة والمتاجرة بتعليم الأطفال والإساءة لتاريخ "المدرس".

"محمد فوزى" أب لثلاثة أطفال رفع شعار "عيال للبيع" ،قائلا "أنا خلاص بقيت أشحت عشان أعلم عيالى، وهبيع عيالى بسبب المدرسين والدروس الخصوصية ومنعت اللحمة من دخول البيت وهبيع هدومى عشان أخلى عيالى متعلمين".

الطفل "محمد" أحد طلاب مدرسة "الإمام محمد عبده" بشبرا يروى معايشته مع المدرسين داخل فصل المدرسة، قائلا "المدرس بيدخل الفصل وفى ايده كيس فلوس بتاعت الدروس الخصوصية ومش بيشرح لينا حاجة غير أنه بيفضل يحسب العيال اللى هيخشوا عنده المجموعات ويضربنى أنا وزمايلى عشان بابا مش قادر يدفع فلوس للدرس".


موضوعات متعلقة..

وزير التعليم يكرم معلم رياضيات درس له بمدرسة الضاهر الثانوية



إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مدحت

hdk الوزير فين من ده

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة