خالد صلاح

خلال ورشة "المجموعة المتحدة" المغلقة حول دور الإعلام فى مناهضة التعذيب.. محمود سعد الدين: الورشة ناقشت دراسة عن تناول الصحف لقضايا التعذيب فى 2013.. و"اليوم السابع" و"الوطن" فى صدارة معدلات النشر

الأربعاء، 27 أغسطس 2014 10:22 م
خلال ورشة "المجموعة المتحدة" المغلقة حول دور الإعلام فى مناهضة التعذيب.. محمود سعد الدين: الورشة ناقشت دراسة عن تناول الصحف لقضايا التعذيب فى 2013.. و"اليوم السابع" و"الوطن" فى صدارة معدلات النشر خالد البلشى
كتب عبد اللطيف صبح
إضافة تعليق
عقدت المجموعة المتحدة - محامون ومستشارون قانونيون - صباح اليوم ورشة عمل مغلقة لرؤساء ومديرى تحرير الصحف والمواقع الإخبارية وخبراء الإعلام والصحافة، وذلك لمناقشة دراسة على عينة من الصحف المصرية حول تناول الإعلام لقضايا التعذيب واستعمال القسوة خلال عام ٢٠١٣.

وحضر الورشة كل من المحامى نجاد البرعى، والكاتب الصحفى خالد البلشى، ومحمود سعد الدين مدير تحرير اليوم السابع، والدكتور سامى الشريف عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة، وأحمد بهاء الدين كاتب صحفى، ومجدى حلمى كاتب صحفى، وجمال الجمل كاتب، والمحامى الحقوقى سعيد عبد الحافظ رئيس مؤسسة ملتقى الحوار، ومحمد الصباغ، وميرفت أبو عوف، والإعلامى حافظ المرازى، وذلك لمناقشة اتجاهات الصحافة المصرية تجاه قضايا التعذيب.

كما أدار الجلسة الناشر هشام قاسم، وبدأت الجلسة بعرض دراسة بعنون "اتجاهات الصحافة المصرية تجاه قضايا التعذيب"، قام بإعدادها فريق من الباحثين على رأسهم سعيد عبد الحافظ رئيس ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، وقد تعرض فريق البحث بالدراسة والتحليل إلى اتجاهات 6 صحف مصرية حيال قضايا التعذيب خلال عام.

ومن جانبه أكد الكاتب الصحفى محمود سعد الدين مدير تحرير "اليوم السابع" أن الجلسة المغلقة كانت لمناقشة دراسة أعدها سعيد عبد الحافظ رئيس ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، والتى عرضت تناول صحف، "الأهرام، الأخبار، اليوم السابع، الوطن، الحرية والعدالة، والوفد".

وأضاف سعد الدين فى تصريحات خاصة أن الدراسة انتهت إلى أن قضية التعذيب فى مصر استمرت بمعدلات عالية بعد ثورة يناير وبخاصة خلال عام 2013 خلال حكم محمد مرسى، واستمرت الظاهرة فى حكم المستشار عدلى منصور فى إطار تزايد معدلات العنف والصراع السياسى على السلطة بين الإخوان ومعارضيهم من مختلف القوى السياسية المصرية.

وأوضح سعد الدين أن الدراسة الحقوقية أشارت إلى أن قضية التعذيب مازالت تحتل مرتبة متأخرة فى اهتمامات الصحف المصرية بشكل عام، لافتا إلى إبراز الدراسة تفوق صحيفتى "اليوم السابع" و"الوطن" بصفة عامة فى معدلات النشر عن قضايا التعذيب تليها صحيفة الوفد ثم الأهرام، فيما حققت صحيفتا الأخبار والحرية والعدالة أدنى معدل للاهتمام بالقضية (موضوع واحد لكل منهما طوال 2013) ولم تنشر الحرية والعدالة موضوعا إلا بعد عزل مرسى من السلطة.

ولفتت الدراسة إلى أن منظمات المجتمع المدنى والقضاة جاءت فى مقدمة المصادر والقوى الفاعلة التى اعتمدت عليها الصحف فى تغطياتها لقضايا التعذيب خلال عام 2013، كما اعتمدت الصحف على الأخبار بصفة أساسية والحوار والتحقيق والندوات فى تناولها للقضية وجاء المقال فى ذيل قائمة القوالب الصحفية التى استخدمتها الصحف فى تناولها لقضايا التعذيب، واحتلت صور ضحايا التعذيب مرتبة الصدارة فى نسبة نشر الصحف للصور المصاحبة للموضوعات الخاصة بالتعذيب .

وأكد الكاتب الصحفى محمود سعد الدين أن ورشة العمل المغلقة انتهت إلى ضرورة إيجاد آلية لتدعيم الدراسة بالتوصيات الخارجة عن الورشة، واعتبار الدراسة مسودة أولية على أن تعاد صياغتها مرة أخرى لترتيبها من حيث الأولويات.


أخبار متعلقة..

بدء ورشة "المجموعة المتحدة" لمناقشة تناول الإعلام لقضايا التعذيب




إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة