خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"جوليان أسانج" مؤسس ويكيليكس يعلن الرحيل قريبا من سفارة الإكوادور

الإثنين، 18 أغسطس 2014 10:56 م
"جوليان أسانج" مؤسس ويكيليكس يعلن الرحيل قريبا من سفارة الإكوادور مدير موقع "ويكيليكس" الاسترالى "جوليان أسانج"
كتب أنس حبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن مدير موقع "ويكيليكس" الاسترالى "جوليان أسانج" عن نيته للرحيل قريبا من مبنى سفارة الإكوادور فى العاصمة البريطانية "لندن" دون أن يحدد تاريخا محددا للرحيل بعد أن أمضى بالسفارة عامين منذ العام 2012، وذلك بسبب ملاحقته قانونيا فى السويد بتهم الاعتداء الجنسى على فتاتين.

وأعلن "أسانج" عن نيته تلك فى مؤتمر صحفى نظمه داخل مبنى السفارة الإكوادورية التى منحته اللجوء الدبلوماسى بعد أن طالبت السويد بريطانيا بتسليمه إليها على خلفية اتهامات باعتدائه الجنسى على فتاتين كانتا قد تطوعا للعمل معه فى موقع "ويكيليكس" فى السويد، وفقا لما نشرته الهافينغتون بوست.

وكان "أسانج" قد نشر عن طريق موقعه أسرارا عسكرية ودبلوماسية أمريكية فى عام 2010 أمده بها المجند الأمريكى "تشيلسى ماننج" مما أثار الجدل فى الساحة الدولية وسبب إحراجا كبيرا للإدارة الأمريكية، ما عرضه للملاحقة القانونية من قبل أمريكا ثم واجهته قضية الاعتداء الجنسى فى السويد مما جعله ينعزل داخل مبنى سفارة الإكوادور فى بريطانيا.

وقال "أسانج" بأن الاتهامات التى وجهتها إليه السويد غير صحيحة، مؤكدا على عدم قيامه بالاعتداء على الفتاتين جنسيا، وأنهما لا تتهماه بأى تهمة ولكنها من اختلاق الحكومة السويدية التى تخطط لإرساله إلى أمريكا حسب زعمه.

وأضاف "أسانج" بأن حالته الصحية ليست على ما يرام بسبب عدم خروجه من مبنى السفارة لمدة عامين، وعدم تعرضه للشمس بشكل كافٍ مما جعل صحته فى حالة اعتلال واضح.

وقال وزير الخارجية الإكوادورى "ريكاردو باتينو" بأن الموقف الذى يتعرض له "أسانج" يجب أن يصل إلى نهاية عادلة، فانعزاله لمدة عامين يعتبر فترة غاية فى الطول.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة