خالد صلاح

كريم عبد السلام

الطابور الخامس وأسعار البنزين

الإثنين، 07 يوليه 2014 10:05 ص

إضافة تعليق
قلنا من قبل إن على الحكومة أن تعرف الناس بما تبذله من جهود لإصلاح الأوضاع الأمنية وإنقاذ الاقتصاد المتهاوى واستعادة المستثمرين ووضع البلاد على طريق النهضة.

لا يجب أن تسود لدى الناس نغمة أن الحكومة الحالية هى حكومة استنزاف محدودى الدخل والفقراء، بينما الحقيقة أنها الحكومة الأكثر رفقا بالفقراء ومحدودى الدخل ولكنها حكومة الإصلاح الجذرى للاقتصاد بعيدا عن المسكنات شديدة الخطورة أو رهن الحاضر القصير بالمستقبل البعيد للأجيال المقبلة بالاستدانة على المكشوف.

يعرف البعض منا ماذا فعلت الاستدانة على المكشوف بمصر فى عصور مختلفة بدءا من الخديو إسماعيل وحتى السادات لكن كثيرين لا يعرفون ولا يريدون أن يعرفوا ويؤمنوا بغير إصلاح الأوضاع الاقتصادية لابد لها من قرارات صعبة نتشارك جميعا فى تحملها ومنها رفع نسبة من الدعم على بعض السلع الأساسية ومنها الوقود.

فى المقابل طرحت حكومة محلب كميات كبيرة من السلع المدعمة فى المجمعات الاستهلاكية وبدأت ضخ ميزانيات ضخمة فى الصحة والتعليم، من إصلاح المستشفيات العامة المتهالكة وتحسين آلاف المدارس المكتظة وبناء مدارس جديدة، وانتهاء بطرح وحدات سكنية جديدة للمواطنين فى 3 مدن جديدة الأسبوع المقبل وتدشين محطات العمل بالطاقة الشمسية لتقليل الضغط على شبكة الكهرباء، لكن هل يعرف المواطنون على نطاق واسع بما أنجزته الحكومة؟ لا.

لا يعرف المواطنون سوى نميمة الطابور الخامس وبذاءاته على مواقع التواصل الاجتماعى التى تصور تحريك أسعار مواد الوقود باعتبارها تحالف الدولة العميقة والعسكر على المواطنين الغلابة فى تدليس فاجر لما يحدث لوقف الانهيار الحتمى للاقتصاد الوطنى وفتح المجالات للتنمية بعيدا عن «الشحاتة» والمنح والمساعدات من الأشقاء وأصحاب المصالح الذين لا يمنحون شيئاً لوجه الله.

مشكلة الحكومة الأولى من وجهة نظرى، ليس أنها لا تعمل وفق أجندة وطنية بامتياز، فهذا حادث بالفعل، ولكنها لا تستطيع حتى الآن بلورة مشروع وطنى واضح وليكن إعادة بناء مصر المستقبل مثلاً يتم التسويق له جيدا لضم أكبر قطاع من المجتمع بمختلف فئاته من الأحزاب والمجتمع المدنى للتعبير عنه والمشاركة فيه جبنا إلى جنب مع مواجهة الإرهاب فكراً وواقعاً فى الشارع جنباً إلى جنب مع جهود أجهزة الأمن.
إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

د يحيى حسن

المشروع الوطنى

عدد الردود 0

بواسطة:

معتز رجائي

الطابور الخامس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة